افتح القائمة الرئيسية
رميزان بن غشام بن مسلط التميمي
في المنصب
1057 هـ - 1079 هـ (الفترة: 22 عاماً)
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1007هـ
الوفاة 1079 هـ
روضة سدير
اللقب أمير روضة سدير
الحياة العملية
المهنة امير و شيخ و شاعر و فارس

الأمير رميزان بن غشام بن مسلط المزروعي العنبري التميمي أمير روضة سدير في نجد، ومن رواد الشعر النبطي القدماء، ولد في روضة سدير سنة 1007 هـ، وكان من أشهر فرسان زمانه كما كان من الشعراء البارزين واشتهر بالدهاء حتى لقّب في زمانه بالبطل الضرغام[1][2]. والأمير الخطير[3] ،له مواقف مشهورة في سبيل الحصول على الإمارة في روضة سدير كما تحالف مع أشراف مكة، وقد بنى واحد من أكبر وأشهر السدود في الجزيرة العربية وهو سد السبعين على وادي سدير رغما عن البلدان المجاورة له ولاتزال آثار السد باقية إلى يومنا، وظل أميراً على روضة سدير لأكثر من عشرين عام، وقتل على يد ابن عمه سعود بن محمد الهلالي المزروعي التميمي سنة 1079 هـ ودفن رحمه الله في روضة سدير[4].

نسبهعدل

بنائه سد السبعينعدل

مدينة روضة سدير هي أول من يستقبل سيل وادي سدير ، وكانت قبل أقامة هذا السد منخفضا مجراه عن المدينة ولاتستفيد منه إلا فائدة بسيطة ، ففكر الأمير رميزان بن غشام بوضع حاجزا يرفع الماء إلى مستوى نخيل المدينة ومزارعها لكي ترتوي ومازاد ياخذ مجراه مع وادي سدير إلى بقية البلدان الأخرى ، وقد عارضت هذا الأجراء البلدان المجاورة لأنه حدث في نفس الوادي بعد أن كانوا فضلاء مفضولين في حق السيل ، فأعلنوا مخالفتهم وغضبهم من هذا المشروع، ولكن الأمير رميزان بن غشام تصدى لهم بكل حزم وقوة وحاربهم وتغلب عليهم وأقام هذا السد الذي جعل له سبعين معبر وذلك سبب تسميته بالسبعين، ويضاف أحيانا إلى الأمير رميزان فيقال سبعين رميزان ومنذ ذلك الحين ومدينة الروضة تاخذ حصة الأسد من سيل وادي سدير[7] وفي هذا يقول الأمير رميزان بن غشام

[8].
لي ديرة ياجبر من فوق منشعمحالها باليل يسهر رقودها
حكرنا لها وادي سدير غصيبةبسيوفنا اللي مرهفات حدودها
جرى لنا في مفرق السيل وقعةاللي حضرها مالك الله يعودها
 
صورة سد السبعين الذي أقامه رميزان

المصادرعدل

  1. ^ تاريخ الفاخري ص95.
  2. ^ تاريخ ابن عيسى ص62.
  3. ^ ابن بسام علماء نجد خلال ثمانية قرون.
  4. ^ حسين الحسن , أعلام تميم ص264.
  5. ^ فهد العريفي , رميزان بن غشام ص7
  6. ^ العريفي , رميزان بن غشام ص8.
  7. ^ ابن خميس , معجم اليمامة ص485.
  8. ^ العريفي , رميزان بن غشام ص37.