رمد ضوئي

رمد ضوئي (بالإنجليزية: Photophthalmia)‏ هو الرمد [1]أو التهاب العين، وخاصة القرنية والملتحمة بسبب التعرض للضوء ذو الطول الموجي القصير (كالأشعة فوق البنفسجية)، كما هو في عمى الثلج.[2]

رمد ضوئي
معلومات عامة
من أنواع عمى ثلجي،  والتهاب العين  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات

ينطوي الرمد على حدوث تآكل طلائي متعدد بسبب تأثير الأشعة فوق البنفسجية، خاصة بين 311 و 290 نانومتر. يحدث عمى الثلج بسبب انعكاس الأشعة فوق البنفسجية من سطح الثلج. التهاب الشبكية الضوئي هو شكل آخر يمكن أن يحدث بسبب الأشعة تحت الحمراء (كسوف في الشبكية).

الملامح السريريةعدل

يمكن أن يظهر مع ما يلي:[3]

وقايةعدل

زجاج كروكس[4]هو عبارة عن معدة وقائية تتكون من عدسة نظارات مدمجة مع أكاسيد معدنية[5]لامتصاص الأشعة فوق البنفسجية أو الأشعة تحت الحمراء[6]ويجب استخدامها من المعرضين للإصابة، على سبيل المثال: عمال اللحام ومشغلي السينما.

العلاجعدل

ما يلي يمكن أن يخفف من الرمد الضوئي:[7]

  • الكمادات الباردة.
  • غمر الضماد بالمضادات الحيوية لمدة 24 ساعة، ويشفى في معظم الحالات.
  • يجب عدم استخدام قطرات مخدرة.
  • المسكنات الفموية إذا كان الألم لا يطاق.
  • جرعة واحدة من المهدئات.

المراجععدل

  1. ^ Al-Qamoos القاموس | English Arabic dictionary / قاموس إنجليزي عربي نسخة محفوظة 12 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "photophthalmia". Merriam-Webster. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ H. V. Nema; Nitin Nema (1 December 2011). Textbook of Ophthalmology. JP Medical Ltd. صفحة 157. ISBN 978-93-5025-507-0. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Colorless crookes glass US 1634182 A". Google Patents. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ William Hodson Brock (2008). William Crookes (1832-1919) and the Commercialization of Science. Ashgate Publishing, Ltd. صفحة 464. ISBN 978-0-7546-6322-5. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Crookes glass". medilexicon.com. مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  7. ^ Ilkka Kunnamo (4 March 2005). Evidence-Based Medicine Guidelines. John Wiley & Sons. صفحة 1211. ISBN 978-0-470-01184-3. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن مرض أو وبائياته أو مواضيع متعلقة بذلك بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.