رقية حسن

لغويّة هندية


رقية حسن (1931 - 14 يونيو/حزيران 2015) كانت أستاذة لغويات، عملت بتدريس اللغويات وشغلت مناصب أستاذ زائر في جامعات عدة في إنجلترا. كان آخر منصب شغلته في جامعة ماكواري في سيدني بأستراليا، وبعد ذلك تقاعدت وبذلك أصبحت أستاذًا متمرسًا منذ عام 1994. قامت رقية حسن بالكثير من الأبحاث في مسيرتها المهنية في مجالات الفن الملفوظ، والثقافة، وعلاقة النص والسياق، وعلاقة النص والنسيج النصي، والنحو اللفظي، والاختلاف الدلالي كما نشرت دراسات في هذه المجالات. ومما أنجزته في مجال الاختلاف الدلالي هو ابتكار شبكات نظام دلالي موسّعة لتحليل المعنى في المحادثات الطبيعية بين الناس.[2]

عضوية فخرية  تعديل قيمة خاصية (P511) في ويكي بيانات
رقية حسن
Ruqaiya Hasan photo.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 3 يوليو 1931  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
براتابجار، أوتّار براديش، الهند البريطانية
الوفاة 24 يونيو 2015 (83 سنة) [1]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
سيدني، أستراليا
مواطنة Flag of India.svg الهند (26 يناير 1950–)
British Raj Red Ensign.svg الراج البريطاني (–14 أغسطس 1947)
Flag of India.svg دومينيون الهند (15 أغسطس 1947–26 يناير 1950)  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوج مايكل هاليداي
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة الله أباد
جامعة البنجاب
جامعة إدنبرة (الشهادة:دكتوراه في الفلسفة)  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة لغوية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

المساهمات في علم اللغوياتعدل

عملت حسن في اللغويات لمدة تزيد عن 50 عامًا، وتركز عملها حول عدد من القضايا، ولكن كان أساس كل هذا العمل قناعتها بأن "العيش في الحياة متصل بالمرفيم".[3]

سلطت باكورة أبحاثها الخاصة بدرجة الدكتوراة الضوء على دراسة علاقة اللغة بالفن اللفظي. عملت حسن في ستينيات القرن الماضي في مركز أبحاث اللغويات الاجتماعية مع الباحث بازل برينستين على قضايا تتعلق باللغة وتوزيع أشكال الإدراك. أدى هذا التعاون إلى عمل حسن على الاختلاف الدلالي،[4] كما وفر لها الدافع والبيانات التي استخدمتها في أوائل دراساتها عن العناصر التي تعطي للنص وحدته، أو ما اسمته علاقة النص ونسيج النص. وفي عام 1976، نشرت بالاشتراك مع مايكل هاليداي تحليلًا للتماسك النصي في اللغة الإنجليزية. يظل هذا التحليل من أكثرالتحليلات شمولية في اللغة الإنجليزية.[5] وفيما بعد، اشترك الباحثان في تأليف كتاب "سياق اللغة والنص: عناصر اللغة من منظور اجتماعي سيميائي.[6] وفي هذا الكتاب وضحّت رقية حسن العلاقات المتبادلة بين نسيج النص وبنية النص (أي ما أسمته "الإمكانية البنيوية العامة").

كان يُنظر للغة في كل هذه المساعي على أنها سميوطيقا اجتماعية (بناءً على ما وضعه مايكل هاليداي عن اللغة على مر العديد من السنين)، وكانت كل الأفكار تُبنى على هذه الفكرة.

مراجععدل

  1. ^ http://www.smh.com.au/comment/obituaries/professor-of-linguistics-ruqaiya-hasan-leaves-widely-respected-intellectual-legacy-20150722-gihsf9.html — تاريخ الاطلاع: 24 سبتمبر 2015
  2. ^ "R.I.P Ruqaiya Hasan: A life well lived". beenasarwar. مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Hasan, R. 1996. Ways of Saying, Ways of Meaning. Selected Papers of Ruqaiya Hasan. Edited by Carmel Cloran, David Butt and Geoff Williams. Cassell.
  4. ^ Hasan, R. 2009. Semantic Variation: Meaning in Society and Sociolinguistics. Volume Two in the Collected Works of Ruqaiya Hasan. Edited by Jonathan Webster. Equinox.
  5. ^ Halliday, M.A.K. and Hasan, R. 1976. Cohesion in English. London: Longman.
  6. ^ Halliday, M.A.K. and Hasan, R. 1985/89. Language, context and text: Aspects of language in a social semiotic perspective. Deakin University Press/OUP: Geelong/Oxford.

وصلات خارجيةعدل