رقاص الإيقاع

لضبط الحركة

رقاص الإيقاع هي أداة تعطي تكتكة أو علامة تجزئة، عددها ثابت في الدقيقة الواحدة، و هذه التكتكة تكون منظمة وثابتة، ورقاص الإيقاع لا يشمل النبضات الصوتية فقط، فمن الممكن ان تكون بصرية كرقاص الساعة.[1][2][3] يعود تاريخ رقاص الإيقاع إلى بدايات القرن التاسع عشر حيث حصل يوهان مايلزيل على براءة اختراع عام 1815 كأداة موسيقية تحت عنوان " آلة لتحسين أداء الآلات الموسيقية "؛ و سمي برقاص الإيقاع. يستخدم رقاص الإيقاع في الساعات للحفاظ على دقة، مماثلة لتلك المستخدمة في ساعات اليد، كما يستخدم أيضاً في الميزان الإلكتروني.

نموذج رقاص الإيقاع يستخدم في الميزان الإلكتروني.

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

  1. ^ "معلومات عن رقاص الإيقاع على موقع bigenc.ru". bigenc.ru. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "معلومات عن رقاص الإيقاع على موقع britannica.com". britannica.com. مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "معلومات عن رقاص الإيقاع على موقع jstor.org". jstor.org. مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن الموسيقى أو مؤلف موسيقي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.