رشيد باشا

عسكري سوري

ولد في مدينة دوما عام 1882 وأقام فيها وعاش في كنف والده "محمد باشا الطوخي" حيث التحق بالمدرسة الدينية وتعلم الكثير من العلوم الإسلامية والفقه، كان حنبلي المذهب ويتقن عدة لغات منها اللغة التركية التي تعلمها من والده، سافر إلى تركيا وأقام في إسطنبول فترة من الوقت برفقة والده ثم عاد إلى دوما وعندما شب وكبر عمل بالتجارة ثم التحق بالجيش التركي بناء على رغبة والده، كان كثير المال ومحبا للخير وكان ينفق كثيرا على أصحاب الحاجات حتى أن بعض الأهالي كانوا يلقبونه بـ "أبو الدهب" من كثرة الليرات الذهبية التي كانت معه وذلك بحكم تجارته والوضع العائلي الاجتماعي لوالده "محمد باشا" حيث كان يدير تجارة أبيه وتوسع فيها عبر الحجاز خاصة المدينة ومكة وغيرها.

رشيد باشا
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1882
تاريخ الوفاة 1942
الحياة العملية
المهنة عسكري  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (فبراير 2012)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير_2012)

تزوج من السيدة الحاجة آمنة الحسكي وهي من عائلات دوما المعروفة وأنجب عددا من الأبناء هم على الترتيب 1- عادل بن رشيد 2- صالح بن رشيد 3- محمد بن رشيد الطوخي 4 - أحمد بن رشيد 5- محمود بن رشيد 6- عمر بن رشيد. وله ثلاث بنات هن : خديجة وعائشة وفاطمة.

ورث العمل العسكري عن أبيه حيث انضم إلى الجيش وتدرج فيه حتى حصل على رتبة ضابط في الجيش ثم بعدها ترك العمل العسكري عندما بدأت بعض الأمور بالاختلاط وآثر الحياة التجارية فكبرت تجارته وتنوعت وانشغل بتربية أولاده وبناته وتوفي في دوما عام 1942 ودفن فيها

Flag of Syria.svg
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية سورية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.