افتح القائمة الرئيسية

ردود الفعل على تفجيرات بروكسل 2016

أصدرت العديد من البلدان ورؤساءها والعديد من المنظمات الدولية ردود أفعالٍ مختلفة تجاه تفجيرات بروكسل التي حصلت في 2016.

الاستجابة الدوليةعدل

الهيئات الدوليةعدل

  • الاتحاد الإفريقي: أدانت الرئيسة نكوسازانا دلاميني زوما الهجمات التي حصلت في مطار زافينتيم ومحطة المترو المركزية في بروكسل والتي أسفرت عن مقتل العشرات من المدنيين الأبرياء بالإضافة لإصابة العشرات بجروح، كما قدمت تعازيها لشعب بلجيكا والأسر المتضررة وتمنت الشفاء العاجل للجرحى.[1]
  • رابطة دول جنوب شرق آسيا : أصدرت البيان التالي:"تدين الدول الأعضاء في الرابطة هذه الهجمات بشدة وتعرب عن تعاطفها مع حكومة بلجيكا وشعبها وأسر الضحايا المتضررين بالحادثة، كما تؤيد الرابطة جهود الحكومة البلجيكية لإعادة الوضع إلى طبيعته في أقرب وقت ممكن وتقديم الجناة للعدالة".[2]
  • الاتحاد الأوروبي: وصف دونالد تاسك رئيس المجلس الأوروبي الهجمات بأنها عمل حقير من قبل الإرهابيين لزيادة الكراهية والعنف.[3]
  • الناتو: أعرب الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ عن تعازيه وصرح أنه يشعر بالحزن الشديد جراء الهجمات التي وقعت في بروكسل، كما قال أن حلف الناتو قرر زيادة حالة التأهب استعداداً لأحداث مثل هذه.[4]
  • منظمة التعاون الإسلامي: أدان الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي إياد أمين مدني الهجمات الإرهابية بشدة كما أعلن دعم المنظمة لبلجيكا وتضامنها مع أسر الضحايا.[5]
  • الأمم المتحدة: أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الهجوم واصفاً إياه بأنه "حقير" كما أعرب عن تعازيه لعائلات الضحايا وأعرب عن تضامنه مع بلجيكا شعباً وحكومة.[6]

الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والدول والكيانات الأطرافعدل

  •   أفغانستان: صرح الرئيس التنفيذي الأفغاني عبد الله عبد الله: "أدين التفجيرات التي وقعت في بروكسل بشدة، وأقدم تعازيّ للمتضررين من هذه الحوادث".[7]
  •   الأرجنتين: أدان الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري الهجمات حيث صرح بأنه ينبذ هذه الهجمات الدموية وأعلن التزامه بمكافحة الإرهاب.[8]
  •   أرمينيا: أعرب الرئيس سيرج سرجسيان عن تعازيه كما أعلن أن أرمينيا تدين أي عمل إرهابي بشدة، كما أكد على التزام بلاده بالمساهمة في الكفاح الدولي ضد الإرهاب.[9]
  •   أستراليا
صرّح الحاكم العام لأستراليا السير بيتر كوسجروف:"نقف الليلة بعد هذه الهجمات التي لا معنى لها والتي تسببت بخسارة بالأرواح إلى جانب الشعب البلجيكي ونقدم أصدق التعازي لأسر الضحايا"، كما صرح رئيس الوزراء مالكولم تورنبول أنه يشعر بالقلق إزاء الهجمات في بروكسل، كما عبّر عن تضامن أستراليا مع الشعب البلجيكي.[10]
أعرب الرئيس إلهام علييف عن تعازيه حيث صرح:"نشعر بالحزن الشديد إزاء الأنباء التي سمعناها عن الخسائر البشرية والإصابات الناجمة عن التفجيرات التي حدثت في مدينة بروكسل".[11]
  •   البحرين: أكدت وزارة الخارجية دعم مملكة البحرين لمملكة بلجيكا في مواجة العنف والتطرف والإرهاب بغض النظر عن مصدره أو دوافعه، كما أعربت عن تعازيها وتعاطفها مع أسر وأقارب الضحايا وتمنت الشفاء العاجل لجميع المصابين في هذه الأعمال الإرهابية التي تتعارض مع المبادئ والقيم الأخلاقية والإنسانية والدينية.[12]
  •   روسيا البيضاء: أعرب وزير الخارجية فلاديمير ماكي عن تعازيه لأسر ضحايا الهجمات الإرهابية وصرح أن بلاده تدين أي شكل من أشكال الإرهاب بشدة.[13]
  •   بلجيكا: ألقى الملك فيليب خطاباً بثّ على التلفزيون الوطني أعرب فيه عن حزنه هو وزوجته على هذه الأحداث كما قدم دعمهما الكامل لقوات الأمن والطوارئ وعبّر عن امتنانه لجميع من يقدم المساعدة بشكل طوعي.[14]
  •   البوسنة والهرسك: بعث رئيس الوزراء دينيس زفيزديتش برقية تعزية لرئيس وزراء بلجيكا تشارلز ميشيل عبّر بها عن خالص التعازي للشعب البلجيكي وعوائل الضحايا نيابة عن مجلس الوزراء والشعب في البوسنة والهرسك، كما صرّح بأنه تأثر بشدة بهذه الأنباء الرهيبة عن التفجيرات التي حدثت في بروكسل.[8]
  •   البرازيل: أعربت وزارة الخارجية البرازيلية عن استيائها وإدانتها للهجمات الإرهابية بأشد العبارات، كما أعربت الحكومة البرازيلية عن تضامنها مع شعب وحكومة بلجيكا وأسر الضحايا.[15]
  •   بلغاريا: قدم الرئيس روسن بليفنلييف تعازيه للشعب البلجيكي حيث صرح:"تدين جمهورية بلغاريا أعمال العنف هذه بشدة، لا يمكن تبرير مثل هذه الأعمال تحت أي ظرف من الظروف" كما أصدر رئيس الوزراء بويكو بوريسوف بياناً أدان فيه الهجوم ودعا للتضامن مع بلجيكا في جميع أنحاء أوروبا.[16]
  •   كندا: أدان رئيس الوزراء جاستن ترودو الهجمات التي وصفها بالمؤسفة كما أعرب عن تضامنه مع بلجيكا والاتحاد الأوروبي.[17]
  •   تشيلي: صرحت الرئيسة ميشال باشليت أنها تعرب عن أسفها وتعازيها بشكل شخصي وبالنيابة عن شعب تشيلي لما حدث في بروكسل، حيث قتل وأصيب الكثير من الأبرياء.[18]
  •   الصين: صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هوا تشوينينغ أن الصين تدين هجمات بروكسل بشدة كما أن بلادها تدين الإرهاب بجميع أشكاله.[19]
  •   كولومبيا: أعرب الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس عن تضامنه مع شعب بلجيكا، كما أصدرت حكومة كولومبيا بياناً عن طريق وزارة الخارجية تدين فيه الهجمات وتعرب فيه عن تضامنها مع بلجيكا شعباً وحكومة، حيث ذكرت كولومبيا في البيان أن الإرهاب يشكل تهديداً لجميع المجتمعات، وأكدت أن الوقوف بشكل متحد في المجتمع الدولي شرط أساسي لمكافحة هذه الأعمال العنيفة التي تؤدي لانعدام الأمن وعدم الشعور بالطمأنينة.[20]
  •   كوستاريكا: قال الرئيس لويس غييرمو سوليس أنه يدين الهجوم الوحشي الذي حدث في بروكسل، كما قدم التعازي لشعب بلجيكا وصرح أن هذا الهجوم قد يلحق الأذى بعملية السلام كما صرح أنه يتضامن مع الشعب والحكومة في بلجيكا ومع الاتحاد الأوروبي بشكل عام.[21]
  •   كرواتيا: أعربت الرئيسة الكرواتية كوليندا غرابار كيتاروفيتش بالإضافة لرئيس الوزراء تيومير أوريسكوفيتش عن تعازيهما الحارة، كما صرح أوريسكوفيتش أن هذه الهجمات لم تكن هجمات على بلجيكا لوحدها، بل كانت هجوماً على أوروبا بأكملها بالإضافة لجميع الذين يحاربون الإرهاب
  • جمهورية التشيك: أدان رئيس الوزراء بوهوسلاف سوبوتكا هذا الهجوم الوحشي واللاإنساني، كما قام بزيارة السفارة البلجيكية في براغ وقدم التعازي كما قام بوضع الزهور. وقف النواب لاحقاً دقيقة صمت في البرلمان حداداً على ضحايا التفجيرات.[22]
  •   قبرص: أعرب الرئيس نيكوس أناستاسيادس عن تعازيه قائلاً:"قلوبنا وصلواتنا مع شعب بلجيكا وعائلات الضحايا والمصابين في هذه الهجمات الإرهابية البشعة".[23]
  •   تيمور الشرقية: أعربت حكومة تيمور الشرقية عن تضامنها مع حكومة بلجيكا وشعبها كما أدانت الهجمات ووصفتها بأنها أعمال عنف غير مقبولة.[24]
  •   الإكوادور: أعربت وزارة الخارجية الإكوادورية نيابة عن حكومة وشعب الإكوادور عن إدانتها لهذه الهجمات كما قدمت تعازيها للشعب والحكومة وأعربت عن تضامنها مع أسر الضحايا والجرحى.[25]
  •   مصر: أدانت وزارة الخارجية المصرية الهجمات بأشد العبارات، حيث صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية بأنه قد حان الوقت لأن يتخذ العالم موقفاً نهائياً وجاداً للتعامل مع الإرهاب الدولي الذي يستهدف أمن واستقرار الشعوب في جميع أنحاء العالم.[26]
  •   إستونيا: صرح رئيس الوزراء تافي رويفاس:"لقد صعقنا عندما سمعنا الأنباء عن الهجمات الإرهابية التي وقعت في بروكسل" كما أكّد أن هذه الاعمال لها هدف واحد وهو زرع الخوف في قلوب الناس، وصرح قائلاً "لن نستسلم للخوف"، كما قدم تعاطفه وتعازيه لأسر الضحايا وشدد على أهمية الوقوف ضد الإرهاب.[27]
  •   إثيوبيا: أدانت وزارة الخارجية الإثيوبية الهجمات الإرهابية كما أعربت الوزارة عن تعازيها لشعب وحكومة بلجيكا ولعائلات الضحايا بشكل خاص وتمنت الشفاء العاجل لجميع المصابين.[28]
  •   فيجي: أرسل وزير الخارجية راتو إينوكي كوبوابولا تعازيه وصرح أن أفكاره وصلواته مع الأسر التي فقدت أحباءها في هذه الهجمات الإرهابية الحقيرة.[29]
  •   فنلندا: قدم الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو بالإضافة لرئيس الوزراء يوها سيبيلا ووزير المالية أكساندر ستوب تعازيهم للشعب البلجيكي، وصرح الرئيس أن فنلندا تدين جميع أشكال الإرهاب بشكل قاطع، وأعرب عن تعازيه العميقة نيابة عن شعب فنلندا، كما صرح رئيس الوزراء بأن الأنباء عن الانفجارات في بروكسل مروعة، كما وصفها بأنها ضربة في قلب الاتحاد الأوروبي وتؤثر على الجميع، أما وزير المالية فقد صرح:"صدمت عندما سمعت أنباء الانفجارات في مطار بروكسل، تعازيّ الصادقة للضحايا وعائلاتهم".[30]
  •   فرنسا: أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند أن تفجيرات بروكسل كانت هجوماً على أوروبا بأكملها، وأكّد على استمرار فرنسا في مكافحة الارهاب على الصعيدين الدولي والمحلي. أعلنت آن هيدالجو والتي كانت عمدة باريس أن برج إيفل سيضاء بالألوان الوطنية البلجيكية مساء يوم 22 مارس 2016، أما رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أعلن أنهم الآن في حالة حرب.[31]
  •   ألمانيا: أدان الرئيس يواخيم جاوك في رسالة تعزية أرسلها للملك فيليب الهجمات ووصفها بأنها "جريمة فظيعة" كما أعلن أن ألمانيا ستدافع مع بلجيكا عن القيم المشتركة للحرية والديمقراطية.[32]
  •   إيران: أدان الرئيس الإيراني حسن روحاني التفجيرات الإرهابية في بروكسل، كما قدم أصدق التعازي لحكومة وشعب بلجيكا وبشكل خاص أولئك الذين فقدوا أحباءهم، كما أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية حسين أنصاري التفجيرين اللذين وقعا في بروكسل مؤكداً على أهمية بذل جهود شاملة لمكافحة الإرهاب الذي بات يهدد العالم بأكمله.[33]
  •   العراق: صرح الرئيس فؤاد معصوم: "تدين دولة العراق هذا العمل الإجرامي بشدة وتعرب عن تضامنها العميق مع حكومة وشعب بلجيكا، كما دعا لتعزيز التعاون بين مختلف البلدان وعلى جميع المستويات من أجل إيقاف نمو الإرهاب وإزالة بؤره ووسائل دعمه.[34]
  •   إيطاليا: صرح رئيس الوزراء ماتيو رينزي أن قلبه وعقله في بروكسل.[35]
  •   هولندا: صرح رئيس الوزراء مارك روتi:"قلوبنا مع الضحايا وأقاربهم، هولندا مستعدة لمساعدة ودعم جيرانها الجنوبيين بأية طريقة ممكنة"، كما أدان الملك فيليام ألكساندر هذه الهجمات العنيفة في رسالة تعزية أرسلها للملك فيليب وقال:"المطلوب الآن هو إظهار قوتنا وجماعيتنا وتأييدنا لقيم الحرية".[36]
  •   سوريا: أدان مصدر رسمي سوري هذه الهجمات الإرهابية بشدة، كما صرح بشار الجعفري:"بعض الإرهابيين الذين نفذوا هذا الهجوم يوم أمس في بروكسل، قاتلوا وقتلوا السوريين في سوريا قبل عودتهم إلى بلجيكا".[37]

داعشعدل

أصدرت الدولة الإسلامية في العراق والشام بياناً تقول فيه:"قام مقاتلو الدولة الإسلامية بفتح النار داخل مطار زافينتيم قبل أن يفجر العديد منهم أحزمتهم الناسفة، كما فجر مهاجم استشهادي حزامه الناسف في محطة مترو مايلبيك".[38]

المجموعات السياسيةعدل

  • حزب الله: ندد حزب الله بالهجمات التي حدثت في بيان أصدره وقال فيه:"تحترق أوروبا بنفس النار التي ساعدت في تأجيجها في سوريا والشرق الأوسط بالتعاون مع بعض الأنظمة الإقليمية"، كما ندد هاشم الشابي بالهجمات الإرهابية في بروكسل حيث صرح بأن جذور هذه الهجمات المستمرة والتي تحدث في جميع أنحاء العالم موجودة في أيديولوجيات تتم رعايتها ودعمها من قبل بعض الدول لاستخدامها في أعمالها السياسية والاقتصادية، كما أكد أن مفتاح الكفاح ضد الإرهاب يكون بالوقوف في وجه المملكة العربية والسعودية والحد من أيديولوجيتها الوهابية، ومن المهم أيضاً الوقوف في وجه تركيا بسبب دعمها لتنظيم داعش".[39]

المراجععدل

  1. ^ "African Union condemns Brussels attacks". india.com. 23 March 2016. مؤرشف من الأصل في 25 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2016. 
  2. ^ "ASEAN Foreign Ministers' Statement on The Terrorist Attacks in Brussels, The Kingdom of Belgium". أسيان. 23 March 2016. مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2016. 
  3. ^ "Second Brussels airport blast showed it was a terror attack: witness". CTV News. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  4. ^ "Statement by the NATO Secretary General on Brussels attacks". NATO. مؤرشف من الأصل في 5 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2016. 
  5. ^ "OIC Chief Strongly Condemns Terrorist Attacks in Brussels". وكالة الأنباء القطرية. 22 March 2016. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2016. 
  6. ^ "UN strongly condemns terrorist bombings in Brussels, calling it 'an attack on us all'". UN News Centre. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2016. 
  7. ^ "Chief Executive of Afghanistan Abdullah Abdullah condemns Brussels blasts". newkerala.com. 22 March 2016. مؤرشف من الأصل في 9 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  8. أ ب "W. Balkans leaders condemn terrorist attacks in Brussels". dtt-net.com. 22 March 2016. مؤرشف من الأصل في 4 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  9. ^ "Macri repudia los "sangrientos ataques" en Bélgica". La Voz (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  10. ^ "Armenia President condoles with Belgium PM". News.am. 22 March 2016. مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  11. ^ "Malcolm Turnbull tweets concern over Belgian attacks". news.com.au (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  12. ^ "Bahamas condemns the savage terror attacks in Brussels". thebahamasweekly.com. 22 March 2016. مؤرشف من الأصل في 9 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  13. ^ "Bahrain condemns terrorist attacks in Brussels". bna.bh. 22 March 2016. مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  14. ^ "King Philippe of Belgium's Brussels Attack Address". Gert's Royals. 22 March 2016. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2019. 
  15. ^ "Botswana condemns Brussels terrorist attacks". starafrica.com. 24 March 2016. مؤرشف من الأصل في 04 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2016. 
  16. ^ "Atentados em Bruxelas". مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2019. 
  17. ^ "Trudeau, world leaders condemn 'deplorable' Brussels attacks". Global News. مؤرشف من الأصل في 15 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  18. ^ "Bachelet condena y rechaza los atentados en Bruselas". lanacion.cl (باللغة الإسبانية). 22 March 2016. مؤرشف من الأصل في 16 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  19. ^ "China condemns Brussels attacks". xinhuanet.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  20. ^ "Cancillería de Colombia condena los atentados terroristas en Bélgica". cancilleria.gov.co. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  21. ^ "Presidente de Costa Rica condena el "salvaje atentado" ocurrido en Bruselas". terra.cl (باللغة الإسبانية). 22 March 2016. مؤرشف من الأصل في 25 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  22. ^ "U belgické ambasády uctil premiér Bohuslav Sobotka památku obětí teroristických útoků v Bruselu". Government of the Czech Republic (باللغة التشيكية). مؤرشف من الأصل في 5 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2016. 
  23. ^ "Nicos Anastasiades on Twitter". Twitter. مؤرشف من الأصل في 31 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  24. ^ "Brussels blasts attack against democratic Europe: Swedish PM". News24. 22 March 2016. مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  25. ^ "Government stands in solidarity with Belgium". Government of Timor-Leste. 23 March 2016. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2016. 
  26. ^ "Egypt condemns Brussels terror attacks, calls for tough int'l measures to fight terrorism". ahram.org.eg. 22 March 2016. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  27. ^ "Estonian P.M. describes Brussels bombings as "deadly and vile"". baltictimes.com. 22 March 2016. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  28. ^ "Ethiopia condemns Brussels attacks". starafrica.com. 23 March 2016. مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2016. 
  29. ^ Rox Conduit. "FBC News". مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2018. 
  30. ^ "Finnish leaders offer condolences over Brussels blasts". yle.fi. 22 March 2016. مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2016. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  31. ^ Suissa, David. "Europe should hire Israel, not condemn it." Jewish Journal. 22 March 2016. 23 March 2016. نسخة محفوظة 3 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ "Georgia's Foreign Ministry shocked by 'barbaric' terror acts in Brussels". agenda.ge. 22 March 2016. مؤرشف من الأصل في 31 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  33. ^ "Iran's Rouhani "firmly condemns" Brussels terror attacks". PressTV.com. 22 March 2016. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  34. ^ "Kerry, Iraq president condemn Brussels terrorist attacks". business-standard.com. 23 March 2016. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2016. 
  35. ^ Philip Blenkinsop and Francesco Guarascio. "Brussels attacks a 'black day' for Belgium". IOL. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  36. ^ "Reactie van de Koning (Dutch)". koninklijkhuis.nl. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016. 
  37. ^ Some Terrorists Involved in Brussels Attacks Fought in Syria سبوتنيك نسخة محفوظة 9 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ "Islamic State claims responsibility for Brussels attack that killed dozens". USA Today. 22 March 2016. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2019. 
  39. ^ "Lebanon's Hezbollah says Europe burnt by Mideast fire". jpost.com. 22 March 2016. مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2016. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2016.