رحم على شكل حرف T

رحم على شكل حرف T هو نوع من تشوهات الرحم حيث يكون الرحم على وضع يشبه الحرف T.[1] لوحظ هذا التشوه في النساء المعرضات للداي إثيل ستيلبيستيرول.[2] اعتُرف بوجود مثل التشوه في تصنيف ESHRE/ESGE[3] ويرتبط مع فشل زرع البويضة المُخصبة ، وزيادة خطر الحمل خارج الرحم، والإجهاض والولادة المبكرة. يوجد إجراء جراحي لتصحيح هذا التشوه.[4]

رحم على شكل حرف T عند تصوير الرحم بالصبغة

الأسبابعدل

يرتبط التشوه على شكل حرف T عادةً مع التعرض للداي إثيل ستيلبيستيرول، على الرغم من أنه يظهر على أنه تشوه خلقي دون التعرض لأي شيء.[5]

التشخيصعدل

 
رحم على شكل T مع ملاحظة انقباض دائري حول الجزء القريب من العلامة. يظهر الرحم السفلي مدبب وضيق.

غالبًا ما يتم تشخيص النساء بهذا التشوه بعد عدة حالات من الحمل الفاشلة، وتتبعها إجراءات التشخيص الاستكشافية، مثل الرنين المغناطيسي، والموجات فوق الصوتية، وخاصةً في الرحم.[6][7][8] لوحظ في مثل هذه الدراسات وجود توسع في الخلالي والبرزخ في أنبوب الرحم، وكذلك وجود انقباضات أو تضيقات في الرحم ككل، وخاصةً في الأجزاء السفلى والجانبية، ومن هنا جاءت تسمية على شكل حرف "T". قد يقل حجم الرحم وقد تتواجد تشوهات أخرى في نفس الوقت.[9]

التنبوء الطبيعدل

يمكن لمرضى أصحاب الرحم على شكل حرف T الحمل وإنجاب الأطفال، ومع ذلك فإنهنّ يتعرضن لمخاطر أكبر من المضاعفات، مثل الإجهاض، وانخفاض الخصوبة والولادة قبل الأوان، قبل وبعد أي علاج.[10][11]

العلاجعدل

يتم إجراء العمليات الجراحية الحالية لعلاج هذا التشوه، ويسمى تصحيح الرحم بالمنظار أو رأب الرحم، عن طريق إجراء شق جانبي لجدار الرحم، ويمكن أن يعود الجهاز إلى التشكل الطبيعي، مع تحسين الأداء التناسلي السابق للمريض.[4][10][12] ويعتبر هذا الإجراء الجراحي منخفض المخاطر، ويتحسن بعده معدل الولادة لدرجة تصل إلى 10 أضعاف، طالما تُعتبر بطانة الرحم في حالة جيدة.[13][14][15] ومع ذلك، تشمل المخاطر بعد هذا الإجراء الجراحي المشيمة السطحية، ومتلازمة آشيرمان والنزف الحاد.[16]

مراجععدل

  1. ^ "Uterine anomalies in diethylstilbestrol-exposed women with fertility disorders."، Acta Obstet Gynecol Scand، 60 (4): 395–7، 1981، doi:10.3109/00016348109154132، PMID 7282306، مؤرشف من الأصل في 08 نوفمبر 2017.
  2. ^ Rennell CL (1979)، "T-shaped uterus in diethylstilbestrol (DES) exposure."، AJR Am J Roentgenol، 132 (6): 979–80، doi:10.2214/ajr.132.6.979، PMID 108980، مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2017.
  3. ^ "The ESHRE/ESGE consensus on the classification of female genital tract congenital anomalies."، Hum Reprod، 28 (8): 2032–44، 2013، doi:10.1093/humrep/det098، PMC 3712660، PMID 23771171.
  4. أ ب Meier, Rose؛ Campo, Rudi (2015)، "T-Shaped Uterus"، Female Genital Tract Congenital Malformations: 261–270، doi:10.1007/978-1-4471-5146-3_25.
  5. ^ Pui MH (2004)، "Imaging diagnosis of congenital uterine malformation."، Comput Med Imaging Graph، 28 (7): 425–33، doi:10.1016/j.compmedimag.2004.05.008، PMID 15464882، مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2017.
  6. ^ Baramki TA (2005)، "Hysterosalpingography."، Fertil Steril، 83 (6): 1595–606، doi:10.1016/j.fertnstert.2004.12.050، PMID 15950625، مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2017.
  7. ^ Viscomi, G N؛ Gonzalez, R؛ Taylor, K J (1980)، "Ultrasound detection of uterine abnormalities after diethylstilbestrol (DES) exposure."، Radiology، 136 (3): 733–735، doi:10.1148/radiology.136.3.7403556، ISSN 0033-8419، PMID 7403556.
  8. ^ "Abnormalities of the uterus and cervix after diethylstilbestrol exposure: correlation of findings on MR and hysterosalpingography."، AJR Am J Roentgenol، 153 (6): 1235–8، 1989، doi:10.2214/ajr.153.6.1235، PMID 2816640، مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2017.
  9. ^ "Upper genital tract changes associated with exposure in utero to diethylstilbestrol."، Am J Obstet Gynecol، 128 (1): 51–9، 1977، PMID 851159، مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2017.
  10. أ ب "Beneficial effect of hysteroscopic metroplasty on the reproductive outcome in a 'T-shaped' uterus."، Gynecol Obstet Invest، 41 (1): 41–3، 1996، doi:10.1159/000292033، PMID 8821883، مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2017.
  11. ^ "Impaired reproductive performance in DES-exposed women."، Obstet Gynecol، 55 (1): 25–7، 1980، PMID 7352058، مؤرشف من الأصل في 08 نوفمبر 2017.
  12. ^ Lin, Paul C؛ Bhatnagar, Kunwar P؛ Nettleton, G.Stephen؛ Nakajima, Steven T (2002)، "Female genital anomalies affecting reproduction"، Fertility and Sterility، 78 (5): 899–915، doi:10.1016/S0015-0282(02)03368-X، ISSN 0015-0282.
  13. ^ "Endometrial pattern in diethylstilboestrol-exposed women undergoing in-vitro fertilization may be the most significant predictor of pregnancy outcome."، Hum Reprod، 11 (12): 2719–23، 1996، doi:10.1093/oxfordjournals.humrep.a019197، PMID 9021378، مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2017.
  14. ^ "Term delivery rate after hysteroscopic metroplasty in patients with recurrent spontaneous abortion and T-shaped, arcuate and septate uterus."، Gynecol Obstet Invest، 71 (3): 183–8، 2011، doi:10.1159/000317266، PMID 21150155، مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2017.
  15. ^ "Obstetric outcome in women with congenital uterine malformations."، J Reprod Med، 37 (3): 233–6، 1992، PMID 1564709، مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2017.
  16. ^ Fernandez, H.؛ Garbin, O.؛ Castaigne, V.؛ Gervaise, A.؛ Levaillant, J.-M. (2011)، "Surgical approach to and reproductive outcome after surgical correction of a T-shaped uterus"، Human Reproduction، 26 (7): 1730–1734، doi:10.1093/humrep/der056، ISSN 0268-1161، PMID 21398337.

لمزيد من القراةعدل

  • كوفمان ر (1982). "التغيرات الهيكلية في الجهاز التناسلي المرتبطة في حالات التعرض للديثيلستيلبيسترول.". أوبستيت جينيكول أنو. 11: 187-202. بميد 7110645.
  • جولدبيرج، جيفري م. فالكون، توماسو (1999). "تأثير ديثيلستيلبيسترول على وظيفة الإنجاب". الخصوبة والعقم. 72 (1): 1-7. إيسن 0015-0282. دوى: 10.1016 / S0015-0282 (99) 00153-3.
  • كالتفمانل، ريموند H.، مد إرفين آدم، و غاري L. بيندر. "التغييرات الجهاز التناسلي العلوي والنتائج الحمل في ذرية الرحم المتعرض للديثيلستيلبيسترول". (1980).
  • لين بيسي (2004). "النتائج الإنجابية في النساء مع الشذوذ الرحمي.". J صحة المرأة (لارشمت). 13 (1): 33-9. بميد 15006276. دوي: 10.1089 / 154099904322836438.