افتح القائمة الرئيسية

رحلتي من الشك إلى الإيمان (كتاب)

كتاب

رحلتي من الشك إلى الإيمان (كتاب): هو كتاب فكري ألفه مصطفى محمود عام 1970. يعرض الكتاب العديد من المواضيع والتساؤلات الفكرية والمتعلقة بخلق الإنسان، والجسد والعقل. ويتحدث الكتاب بشكل تفصيلي عن رحلة مصطفى محمود الطويلة من الشك وصولاً إلى الإيمان[1]. يقع الكتاب في 127 صفحة.

رحلتي من الشك إلى الإيمان
رحلتي من الشك إلي اليقين.jpg

معلومات الكتاب
المؤلف مصطفى محمود
البلد مصر
اللغة العربية
الناشر دار المعارف
تاريخ النشر 1970
الموضوع فكري
التقديم
عدد الصفحات 127

فصول الكتابعدل

يتألف الكتاب من ثمانية فصول وهي:

  • الله: ويتحدث في هذا الفصل عن الأفكار الجدلية حول وجود الخالق. وفكرة الوجود والعدم.
  • الجسد: ويتكلم عن كيفية تميز كل شخص بصفات فريدة تميزه عن غيره، مثل البصمة الوراثية.
  • الروح: يتحدث الفصل عن الروح وكيف أنها مجهولة بالنسبة للإنسان.
  • العدل الأزلي: ويتحدث عن عدل الله المطلق.
  • لماذا العذاب؟: يتحدث عن الحكمة من العذاب.
  • ماذا قالت لي الخلوة.
  • التوازن الطبيعي.
  • المسيح الدجال.[2][3]

اقتباسات من الكتابعدل

  • تبدأ عبادة الله بمعرفة الله و مقامه الأسمى، وتبدأ معرفة الله بمعرفة النفس ومكانها الأدنى.
  • إذا خفيت عنا الحكمة في العذاب أحيانا ... فلأننا لا ندرك كل شيء ولا نعرف كل شيء، ولا ندرك من القصة إلا تلك المرحلة المحدودة بين قوسين اسمها الدنيا ... أما ما قبل ذلك ومابعد ذلك فهو بالنسبة لنا غيب محجوب ... ولذا يجب أن نصمت في احترام ولانطلق الأحكام.
  • يقول لنا المفكر الهندي وحيد الدين خان: إذا كان الظما إلى الماء يدل على وجود الماء فكذلك الظمأ إلى العدل لابد أنه يدل على وجود العدل ... ولأنه لا عدل في الدنيا ... فهو دليل على وجود الآخرة مستقر العدل الحقيقي.

وصلات خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ مجلة العربي. "مصطفى محمود ومحنة البحث عن اليقين". مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2014. 
  2. ^ كتابنا. "رحلتي من الشك إلى الإيمان – مصطفى محمود". مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2016. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2014. 
  3. ^ أبجد. "رحلتي من الشك إلى الإيمان". مؤرشف من الأصل في 09 يونيو 2014. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2014. 
 
هذه بذرة مقالة عن الأدب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.