رجل بيت صيدا الأعمى

رجل بيت صيدا الأعمى وفقا لإنجيل مرقس، عندما جاء يسوع إلى بيت صيدا، وهي مدينة في الجليل، طُلب منه شفاء رجل أعمى.[1][2][3] فذهب يسوع إلى المريض، ووضع بعض الوحل على عينيه، ثم وضع يديه عليه. "أرى الرجال مثل الأشجار، والمشي"، قال الرجل. وكرر يسوع الإجراء مرة أخرى، مما أسفر ان الاعمى مبصر بشكل واضح وكامل. ثم أمره يسوع أن لا يخبر أحدا في المدينة.

رجل بيت صيدا الأعمى
معلومات شخصية
مشكلة صحية عمى  تعديل قيمة خاصية (P1050) في ويكي بيانات
لوحة ليسوع يشفى الاعمى

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.