افتح القائمة الرئيسية

ربعي بن الأفكل

ربعي بن الأفكل: هو أمير الحامية العسكرية بالموصل في عهد عمر بن الخطاب في الفترة بين جمادى الأول 16 - محرم 17 هـ[1]، شارك في فتح الموصل ونينوى وتكريت، وكان على مقدمةالجيش الفاتح لها. ذكره ابن حجر العسقلاني في الصحابة.[2] أمَّرهُ عمر على حامية الموصل بعد فتحها صلحًا،[معلومة 1] قال الطبريولى حرب الموصل ربعي بن الأفكل، والخراج عرفجة بن هرثمة».[3]

ربعي بن الأفكل
معلومات شخصية
الحياة العملية
أهم الإنجازات والي الموصل
المهنة قائد عسكري  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب فتح نينوى والموصل وتكريت

أنقطعت أخبار ابن الأفكل في كتب التاريخ بعد أن ولى عبد الله بن المعتم العبسي "مسلم بن عبد الله" نائبًا له على أمور الموصل العسكرية في سنة 17 هـ.[4]

فتح تكريت والموصلعدل

في سنة 16 هـ، لما افتتح سعد بن أبي وقاص المدائن، بلغه أن أهل الموصل اجتمعوا بتكريت على رجل من الروم يقال له: الأنطاق، فكتب سعد لعمر بن الخطاب في قضية أهل الموصل الذين قد اجتمعوا بتكريت على الأنطاق، فأمره أن يعين جيشًا لحربهم، ويؤمر عليه عبد الله بن المعتم، وأن يجعل على مقدمته ربعي بن الأفكل، وعلى الميمنة الحارث بن حسان، وعلي الميسرة فرات بن حيان، وعلى الساقة هانئ بن قيس، وعلى الفرسان عرفجة بن هرثمة،[5] وانتهت الحرب بانتصار المسلمين.

وكان فتح تكريت والصلح مع أهل الموصل ونينوى في جمادى الأول سنة 16 هـ. فلما بلغ عمر بن الخطاب الانتصار، ولاه عمر حرب الموصل، وولى عرفجة بن هرثمة على الخراج.[3]

مراجععدل