افتح القائمة الرئيسية

رباط رامشت هو أحد الأربطة الموقوفة في مكة قبل العصر الأيوبي واستمر حتى العصر العثماني، كان ملاصق لباب الحزورة أحد أبواب المسجد الحرام من الجانب الغربي.[1] وفي شوال عام 802هـ، أحترق رباط رامشت وأتى الحريق على ثلث المسجد الحرام. أعيد بناء الرباط وسمي رباط الخاص.[2]

و رامشت: هو الشيخ الصوفي الفارسي أبو القاسم إبراهيم بن الحسين، وقفه على الصوفية عام 529هـ، واطلق على رباط رامشت أيضا اسم (ناظر الخاص – رباط العجم). ولقد ذكر جار الله بن فهد أنه كان قائماً في سنة (936هـ / 1530م)، وكذلك ذكر الطبري أنه كان قائماً سنة (984هـ / 1576م).[3][4][5]

مراجععدل

  1. ^ الأربطة بمكة المكرمة في العهد العثماني ، حسين عبد العزيز شافعي ، بتصرف
  2. ^ شفاء الغرام بأخبار البلد الحرام - 811
  3. ^ الضوء اللامع 6/ 175 رقم 595.6
  4. ^ الضوء اللامع 3/ 230 رقم 868
  5. ^ غاية المرام 2/ 374
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بمكة المكرمة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.