راشيل بينكس

عالِمة حاسوب من الولايات المتحدة الأمريكية

راشيل بينكس (بالإنجليزية: Rachel Binx)‏ هي مصممة ومطورة أمريكية. وهي المؤسس لشركة Meshu و Gifpop ، وهما شركتان تنشئان أشياء مادية، مثل الخرائط وصور جي آي إف المتحركة.

راشيل بينكس
Rachel Binx.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 10 مايو
نيومكسيكو  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الإقامة لوس أنجلوس
الجنسية الولايات المتحدة أمريكية
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة سانتا كلارا (التخصص:رياضيات و دراسة تاريخ الفن) (الشهادة:بكالوريوس العلوم و بكالوريوس في الفنون) (2006–)  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة عَالِمَة حاسوب  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
سنوات النشاط جامعة سانتا كلارا
موظفة في ناسا  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع rachelbinx.com

عملت بينكس أيضًا في ستامين ديزاين وشركة ناسا.

حياتها وتعليمهاعدل

ولدت بينكس في نيومكسيكو. وفي عام 2006، انتقلت إلى كاليفورنيا للدراسة في جامعة سانتا كلارا، حيث حصلت على شهادة البكالوريوس في الرياضيات وبعد تخرجها عملت بشكل حر في تصميم مواقع الويب و تصوير البيانات.[1]

ستامين ديزاينعدل

في عام 2011 ، انضمت بينكس إلى ستامين ديزاين، وهو استوديو للتصميم والتكنولوجيا في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا.[1]

في شركة ستامين، عملت بينكس على مشاريع للعملاء مثل إم تي في وفيسبوك وأوبرا وينفري.[2][3]

عملهاعدل

شاركت بينكس في تأسيس شركة Meshu و Gifpop و monochōme ، وهي شركات صغيرة تستكشف إنشاء كائنات مادية لمرة واحدة من البيانات التي يجدها العملاء ذات مغزى.[4][5][6]

كما شاركت أيضاً في خدمة حيث يمكن للناس تحميل البيانات الجغرافية من الخدمات، مثل شخصيات قصص الابطال الخارقين. بحيث يمكن طباعة البطل الخارق بصورة ثلاثية الأبعاد الناتجة من نقاط البيانات التي تم تحميلها بواسطة المستخدم.

قامت بعمل "Gifpop" وهي خدمة لصنع صور جي آي إف فعلية. يتم تحميل ملف جي آي إف وطباعته من خلال ذلك البرنامج. تم إطلاقه عبر مشروع كيك ستارتر الذي جمع أكثر من 35000 دولار من أكثر من 1000 مؤيد.[7][8][9]

في عام 2014 ، قامت بينكس بتأسيس شركة monochōme ، وهي شركة ملابس تسمح للعملاء باستخدام خريطة الشارع المفتوحة لإنشاء طباعة مخصصة على مقالات متنوعة.[6][10]

مختبر ناسا للدفع النفاثعدل

في عام 2015 ، انضمت بينكس إلى مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة ناسا. حيث قامت ببناء أدوات التصور للمركبات(استكشاف الفضاء) والأقمار الإصطناعية وتكنولوجيا الفضاء الأخرى.[11]

تعمل شركة بينكس كجزء من مجموعة أدوات بحث تفاعلية في مجال الإنساني الحاسوبي عن مجموعة من أدوات تقييم البيانات من أجل تقييم المهام.[11][12]

مراجععدل

  1. أ ب "stamen design | Stamen Alumni". stamen.com. مؤرشف من الأصل في 8 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Rachel Binx - Visualized". مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Rachel Binx | Eyeo Festival". eyeofestival.com. مؤرشف من الأصل في 10 نوفمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "9 Personal Stories Of Love And Travel, Told In Data-Driven Jewelry". مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Bogan, Daniel. "An interview with Rachel Binx". مؤرشف من الأصل في 6 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب "Yes, Please: Customizable Map-Print Clothing". CityLab (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 9 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Gifpop! Custom Gif Cards for Everyone". Kickstarter. مؤرشف من الأصل في 7 يوليو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "This Startup Wants To Make GIFs You Can Hold In Your Hands". Fast Company (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 9 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Meyer, Robinson. "You Can Now Liberate GIFs From the Web With an Old, Weird Technology". The Atlantic (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 4 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ UTC, Adario Strange2014-12-02 20:53:44. "Wearable maps make location data fashionable". Mashable. مؤرشف من الأصل في 3 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. أ ب "Rachel Binx: Making sense (and art) of big data". kernelmag.dailydot.com. مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Meet The Art Historian Decoding Martian Data For NASA". Co.Design (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 9 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل