ديوفانتوس العربي

كان ديوفانتوس العربي (وهو غير ديوفانتوس الاسكندري) مدرسًا وسفسطائيا عربيًا عاش في أثينا خلال القرن الرابع الميلادي. أشهر تلميذه كان ليبانيوس (336-340). نشط في عهد جوليان المرتد (361-363).

مكان ولادة ديوفانتوس في البلاد العربية غير معروف. ربما كانت البتراء في الأردن، أيضًا مسقط رأس عالم الطب والباحث جيسيوس من البتراء في القرن الخامس، ومكانًا مرتبطًا بطريقة ما بمعاصر ديوفانتوس وزميله وايضا سفسطائي، أبيفانيوس السوري. لم يتم إدراجه بين البلاغاء والصوفيين في جراسا أي جرش من قبل ستيفانوس البيزنطي.

كان ديوفانتوس تلميذًا لجوليان من كابادوسيا، الذي خلفه في تعليم الخطابة والبلاغة (مدرس الخطابة) في أثينا. وفقًا لأونابيوس، الذي حضر محاضراته في الفترة بين 362-367 ب م، جنّد ديوفانتوس طلابًا من العربية (كل شبه الجزيرة مع الأردن وفلسطين وشرق سوريا). كما اتهم بخطف الطلاب. وفقًا لرواية ليبانيوس لحياته الخاصة، انه ذهب إلى أثينا قاصدًا أن يصبح تلميذًا لإبيفانيوس السوري، لكنه تعرض لكمين من قبل محبي ديوفانتوس الذين سجنوه في زنزانة حتى أقسم على أن يصبح تلميذا لديوفانتوس.[1] لم يمنعه قسمه لديوفانتوس من حضور محاضرات أخرى. يسجل ليبانيوس أن معلمه تعرض مرة أخرى للعنف من قبل الرعاع.[2] يُذكر ديوفانتس في بداية كتاب سودا بيزنطية لليبانيوس.[3]

واحد آخر من المعلمين المنافسين لديوفانتوس في أثينا هو Prohaeresius بروهيريسيوس، الذي عند وفاته في 367 القى ديوفانتوس خطابا تأبينًيا اقتبس منه جزئيًا Eunapius ، الذي اعتبره أدنى بكثير من Prohaeresius. مات بعد فترة وجيزة. وترك وراءه ولدين يصفهما اونابيوس بأنهما كرسا حياتهما لتحقيق مكاسب تجارية وحياة فاخرة.[4] [5] [6]

البعض يخلطون بين ديوفانتوس العربي وعالم الرياضيات االمشهور، ديوفانتوس الإسكندري، وخاصة لسبب خلفيته العرقية (العربية).[7] كما يجب تمييزه عن الفيلسوف المصري وكاهن الألغاز الذي يحمل نفس الاسم الذي استشهد به ليبانيوس في رسالة سنة 362. [4]

المراجععدل

  1. ^ Samuel N. C. Lieu, "Scholars and Students in the Roman East", in R. MacLeod (ed.), The Library of Alexandria: Centre of Learning in the Ancient World (I. B. Tauris, 2004), pp. 129–130.
  2. ^ Raffaella Cribiore, The School of Libanius in Late Antique Antioch (Princeton University Press, 2007), p. 51n.
  3. ^ Suda Online: λ486. نسخة محفوظة 14 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب John R. Martindale, أرنولد جونز and John Morris (eds.), The Prosopography of the Later Roman Empire: Volume I, AD 260–395 (Cambridge University Press, 1971), pp. 260–261.
  5. ^ Robert J. Penella, Greek Philosophers and Sophists in the Fourth Century A.D.: Studies in Eunapius of Sardis (F. Cairns, 1990), op. 94–95.
  6. ^ Wilhelm Schmid, "Diophantus (16)", in Realencyclopädie der classischen Altertumswissenschaft, Volume V,1 (Stuttgart, 1903), col. 1051.
  7. ^ Ad Meskens, Travelling Mathematics: The Fate of Diophantos' Arithmetic (Springer, 2010), p. 48 n28.