ديكرانوس الثاني

ديكرانوس الثاني (بالأرمنية: Տիգրան Բ) ويعرف عادة بـ "ديكرانوس الكبير" أو "ديكران الكبير" كان امبراطور أرمينيا منذ 95 قبل الميلاد وحتى 55 قبل الميلاد، والذي أصبحت أرمينيا في عصره أقوى دولة في شرق الامبراطورية الرومانية.[2][3][4] كان عضو الأسرة الأرضاشيسية الملكية.

ديكرانوس الثاني
(بالإغريقية: Τιγράνης ὁ Μέγας)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Tigran Mets.jpg

معلومات شخصية
الميلاد -140
أرتاشات، أرارات،  وإيرارات،  ومملكة أرمينيا  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة -55
مملكة أرمينيا  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
أبناء أرضافاسط الثاني  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الأب ديكرانوس الأول  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة ملك  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الأرمنية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
حدود أمبرأطورية ديكران الكبير
ديكران الكبير مع أربع ملوك تابعين
ميدالية الدولة الأرمنية الرسمية باسم ديكران الكبير

مراجععدل

  1. ^ Identifiants et Référentiels — تاريخ الاطلاع: 11 مايو 2020 — الناشر: Bibliographic Agency for Higher Education
  2. ^ Theo Maarten van Lint (2009). "The Formation of Armenian Identity in the First Millennium". Church History and Religious Culture. 89 (1/3, ): 264. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: extra punctuation (link)
  3. ^ Scullard, H.H (1959). From the Gracchi to Nero: A History of Rome from 133 B.C. to A.D. 68. New York: F.A. Praeger. صفحة 106. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Coe, Barbara (2005). Changing Seasons: Letters from Armenia. Victoria, B.C.: Trafford. صفحة 215. ISBN 9781412070225. مؤرشف من الأصل |archive-url= بحاجة لـ |url= (مساعدة) في 15 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) "Sea+to+sea"+Armenia+tigranes&hl=en&sa=X&ei=74MEUuvxBo_j4AO044GICA&ved=0CDkQ6AEwAg نسخة محفوظة 15 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
سبقه
أنطيوخوس الثاني عشر و فيليب الأول (فيلاديلفوس)
ملك سلوقي

83 ق.م. - 69 ق.م.

تبعه
أنطيوخوس الثالث عشر
سبقه
ديكرانوس الأول
ملك أرمينيا

95 ق.م. - 55 ق.م.

تبعه
أرضافاسط الثاني
 
هذه بذرة مقالة عن ملك بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.