ديكتاتوريون مع وقف التنفيذ: طريق ديمقراطي للعالم العربي (كتاب)

كتاب من تأليف المنصف المرزوقي

ديكتاتوريون مع وقف التنفيذ، أو «ديكتاتوريون مع وقف التنفيذ: طريق ديمقراطي للعالم العربي» أو «حوار مع فانسون جيسيه، ديكتاتوريون مع وقف التنفيذ: طريق ديمقراطي للعالم العربي» أو «ديكتاتوريون معلقون: طريق ديمقراطي للعالم العربي» هو عنوان كتاب للمفكر والسياسي التونسي والمعارض السابق لنظام بنعلي، ورئيس تونس السابق بعد الثورة التونسية، المنصف المرزوقي، صدر باللغة الفرنسية عن «منشورات أتولييه، باريس» سنة 2011 تحت عنوان: (Dictateurs en sursis, la revanche des peuples arabes)

ديكتاتوريون مع وقف التنفيذ
Dictateurs en sursis, la revanche des peuples arabes[1][2]
Dictateurs en sursis, la revanche des peuples arabes.jpg

معلومات الكتاب
المؤلف منصف المرزوقي
البلد تونس
اللغة الفرنسية
الناشر منشورات أتولييه(L'Atelier) باريس
تاريخ النشر 2011
السلسلة الفكر المعاصر
الموضوع السياسة، رؤية مستقبلية للديمقراطية والحياة السياسية والاجتماعية في المغرب العربي، حقوق الإنسان، ديمقراطية، العالم العربي
التقديم
عدد الصفحات 192[3]
مؤلفات أخرى

من حوار صحفي إلى حوار فكريعدل

عرف المرزوقي كيف يحول لقاء صحفي إن صح التعبير إلى حوار فكري معمق من خلال هذا الكتاب، الذي هو عبارة عن حوار مطوّل بالأساس، أجراه معه الصحافي والباحث الفرنسي «فانسون جيسيه»، سنتين قبل الثورة التونسية.

يعتبر الكتاب شهادة أكاديمية وتحليل من مظور علمي، لما وصفه آنذاك للحالة التي تعيشها المنطقة، قبيل مفترق الثورات. قائلاً: «في الدول العربية، نحن نعيش حالة طوارئ مستمرة. نحن مراقبون، بشكل آلي، من طرف جيوش أفراد الشرطة، التي تغرس في الفرد الخوف، الشعور باللاأمن والإهانة. من المجحف الادعاء والقول إن هذه الشعوب تعيش في سعادة».

ويرجع المتحدث أسباب الوضع إلى تجذر بنية الديكتاتورية في المجتمع، التي يحملها مسؤولية التحولات السلبية التي تمس مختلف قطاعات الحياة «العمل، الإدارة، الحياة العادية للمواطن البسيط.. إلخ، التي يطبعها العنف والتعاسة».[4]

البحث عن الكرامة هو الهم الرئيسي للإنسان العربي. المحتقر، داخلياً من طرف الديكتاتورية، وخارجياً من طرف القوى المهيمنة. "محمد منصف المرزوقي" من كتاب "ديكتاتورية مع وقف التنفيذ"[4]

.

مراجععدل

وصلات خارجيةعدل

مقالات ذات صلةعدل