افتح القائمة الرئيسية

ديفيد الآن جل (المولود في 5 أغسطس عام 1957ميلادي) هو إداري تنفيذي بريطاني في مجال كرة القدم. شغل سابقاً منصب الرئيس التنفيذي لفريق مانشستر يونايتد ونائب رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم. خدم جل أيضاً كنائب رئيس منظمة جي-14 للقارة الأوروبية حتى إنتهاءها.  لايزال يشغل منصب في اللجنة التنفيذية للإتحاد الأوروبي منذ عام 2013 ميلادي. انتُخب جل كنائب رئيس للفيفا في عام 2015 ولكنه رفضه بسبب معارضته للرئيس بلاتر وذلك قبل استقالة الأخير إثرقضية الفساد التي طالت الفيفا عام 2015.

ديفيد جل
David Gill (ManUtd).jpg

معلومات شخصية
الميلاد 5 أغسطس 1957 (العمر 62 سنة)
ريدنج
مواطنة
Flag of the United Kingdom.svg
المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
أبناء أوليفر جيل  تعديل قيمة خاصية الابن (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة برمنغهام  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة محاسب،  ورائد أعمال  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مارس 2016)

مسيرتهعدل

ولد وترعرع في مدينة ريدينج في مقاطعة بيركشاير البريطانية[1] ودرس في تخصص الدراسات الإقتصادية الصناعية الإدارية في جامعة برمنغهام وتخرج منها عام 1978. حصل على مؤهل المحاسبة في عام 1981 مع برايس وتر هاووس كوبرز.و بعد عاميين قضاها في سان فرانسيسكو ترك الشركة في عام 1986 ميلادية لينضم إلى شركة ذا بوك قروب منخرطاً في قسمها المالي. ثم إنتقل إلى شركة آفيس رنت اي كار  سيستم في عام 1990.  عمل بعد ذلك كمدير مالي في شركة براود فووت بي ال سي العالمية والمتخصصة في مجال الاستشارات الإدارية( والتي كانت مدرجة على سوق لندن للأوراق المالية). بعد ذلك إنتقل إلى العمل مع فيرست شويس هوليديز بي ال سي والتي تعتبر ثالث أكبر مشغل سياحي في المملكة المتحدة قبل أن ينضم أخيراً إلى نادي مانشستر يونايتد في عام 1997 ميلادية.

مانشستر يونايتدعدل

انضم ديفيد دل إلى إدارة مانشستر يونايتد في عام 1997 ميلادية كمدير مالي. في عام 2000 ترقى جل إلى منصب مساعد الرئيس التنفيذي مع المحافظة على صلاحياته كمدير مالي. وفي عام 2001 تم تعيين نيك هامبي كمدير مالي مما أدى إلى ترقية جل إلى منصب الرئيس التنفيذي لمجموعة مانشستر يونايتد مما وسع نطاق صلاحياته لتشمل إدارة النادي اليومية لمختلف العمليات المتعلقة بالشركة ( متضمنةً عقود الرعاية و التسويق و تطوير الشركة و الخدمات المالية و المؤتمرات و التموين والتذاكر والعضوية و ممتلكات المجموعة).

في عام 2003 وبعد رحيل الرئيس السابق بيتر كينون إلى نادي تشيلسي الأنجليزي تم ترقية ديفيد جل إلى منصب الرئيس التنفيذي لمجموعة مانشستر يونايتد. وفي عام 2005 تم تعيينه كمرئيس تنفيذي مانشتر يونايتد ال تي دي والتي أصبحت تعتبرمن نوع شركة التوصية بالأسهم وذلك بعد استحواذ عائلة الجلايزر على النادي .[2]

شغل ديفيد جل مناصب أخرى منها نائب رئيس اللجنة الإدارية لمجموعة الاربعتاعشرة الأوروبية والتي لم تعد موجودة الآن. مع ذلك تم انتخابه أيضاً في عام 2009 لمدة عاميين في منصب في مجلس الإدارة لرابطة الأندية الأوروبية وهي التي أنشئت لتحل محل مجموعة الأربعتاعشر الأوروبية.[3]

في 20 من فبراير 2013 أعلن مانشستر يونايتد عن ترك ديفيد جل لمنصبه كرئيس تنفيذي لمانشستر يونايتد بحلول صيف 2013, مع استمراره في مجلس الإدارة كمدير.[4] تم إستبداله بنائب الرئيس الحالي لمانشستر يونايتد إد وودورد.[5]

اتحاد الكرة الإنجليزيعدل

في الثاني من يونيو لعام 2006 ميلادية تم انتخاب ديفيد جل في مجلس إدارة إتحاد الكرة الأنجليزي خلفاً لنائب رئيس نادي أرسنال الإنجليزي ديفيد ديين . حينها عبر جل عن سعادته بالعمل مع الأعضاء الآخرين في مجلس إدارة الاتحاد. واحدة من أول القضايا التي اضطر للتعامل معها كانت حادثة " النادي ضد المنتخب" والتي كانت متعلقة بإصابة القدم الاعب الإنجليزي واين روني في عام كأس العالم 2006.

في حادثة أخرى تم الإيحاء عليها من قبل رافائيل بينيتز المدرب لنادي ليفربول الإنجليزي في تلك الفترة عن إحتمالية وجود تعارض مصالح لديفيد جل بين دوره كرئيس تنفيذي لفريق مانشستر يونايتد و دوره كعضو في مجلس إدارة الاتحاد الإنجليزي مما دفع ديفيد جل للرد على هذه الإدعاءات بقوله انه تم ترشيحه من قبل رؤوساء الأندية الإنجليزية الأخرى.[6] في أكتوبر من عام 2012 تم تعيين جل في منصب نائب رئيس الاتحاد الإنجليزي بديلاً للسير ديفيد ريتشاردز.

في يونيو من عام 2014 اقتطع ديفيد جل حديثاً لجوزيف بلاتر رئيس الفيفا آنذاك وخرج من الاجتماع معترضاً على وصف بلاتر للصحافة الإنجليزية بأنها "عنصرية" وذلك على خلفية الاتهامات الخطيرة التي نشرت على صحيفة الصنداي تايمز فيما يتعلق ترشيحات كأس العالم لكرة القدم 2018 و2022 .[7] طالب جل ومعه العديد من رؤوساء الإتحادات الأخرى الأوروبية بلاتر بالتنحي عن منصبه وعدم الترشح لخلافة خامسة في عام 2015 واصفاً تصرف بلاتر "بالغير مقبول تماماً". [8]

الاتحاد الأوروبي لكرة القدمعدل

في مايو من عام 2013 تم انتخاب ديفيد جل لمنصب في اللجنة التنفيذية في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وذلك في اجتماع اليويفا في عام لندن حينما حصل على 35 صوتاً من الإتحادات الأعضاء لشغل ثمانِ مقاعد شاغرة.[9]

الفيفاعدل

في مارس من عام 2015 تم ترشيح جل لشغل نائب رئيس الفيفا بدلاً عن الايرلندي الشمالي جيم بويس. وذلك لفترة أربعة أعوام.

بعد سلسة الإتهامات التي وجهت لتسع موظفين من الفيفا من ذوي المناصب العليا وخمس إداريين تنفيذيين فيما يعرف الآن بـقضية فساد الفيفا 2015 هدد جل بالاستقالة من منصبه الحديث في حالة إعادة انتخاب جوزيف بلاتر كرئيس للفيفا في خلافة خامسة أو في خالة عدم تقديمه للإستقالة. فاز جوزيف بلاتر بولاية خامسة مما دفع جل مباشرة للرفض مباشرةً  إعتراصاً على نظام جوزيف قائلاً في هذا الصدد " أنا بكل بساطةً لا يمكنني رؤية أي تغيير فعلي جيد لعالم كرة القدم مادام السيد بلاتر مستمراً في منصبه"[10] في الثاني من يونيو وبعد أربعة أيامٍ من الاجتماع الخامس والستون للفيفا, أعلن جوزيف بلاتر فجأة تنحيه عن منصبه مما دفع ديفيد جل "لإعادة التفكير" في تقديمه للإستقالة حيث أنه لم يتقدم رسمياً بذلك.[11]

.

حياته الخاصةعدل

لدى ديفيد جل ولدين هما آدم و أوليفر وبنتٌ واحدةُ اسمها جيسيكا. وقع اوليفر عقداً احترافياً مع مانشستر يونايتد في يوليو من عام 2009 ميلادي.

مراجععدل

  1. ^ Barnes، Justyn (October 2003). المحرر: Shaddick، Sarah. "A tall order". United. Manchester: Future Publishing (134): 14. 
  2. ^ "Club Charter, Policies & Survey Reports". ManUtd.com. Manchester United. مؤرشف من الأصل في 4 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 08 سبتمبر 2009. 
  3. ^ Coppack، Nick (8 September 2009). "Gill's new appointment". ManUtd.com. Manchester United. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 سبتمبر 2009. 
  4. ^ "David Gill to step down as CEO". Manchester United Communications Dept. 20 February 2013. مؤرشف من الأصل في 04 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2015. 
  5. ^ Pitt-Brooke، Jack (20 February 2013). "David Gill to step down as Manchester United chief executive after decade in charge". London: The Independent. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2013. 
  6. ^ Benítez 'missed the boat' over dual-role criticisms, says United chief executive, The Guardian 14 January 2009 نسخة محفوظة 21 ديسمبر 2011 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Vale، Paul (10 June 2014). "FA's David Gill Walks Out Of FIFA Executive Meeting In Brazil, Calls For Sepp Blatter To Resign". Huffington Post. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2014. 
  8. ^ "UEFA's David Gill tells Sepp Blatter not to stand for re-election as FIFA president". Sky Sports News. 10 June 2014. مؤرشف من الأصل في 05 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2014. 
  9. ^ "David Gill elected to Uefa's top tier". The Guardian. 24 May 2013. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2014. 
  10. ^ De Menezes، Jack (30 May 2015). "David Gill rejects Fifa vice-president role after Sepp Blatter wins election because of the 'terribly damaging events' under his reign". The Independent. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015. 
  11. ^ "David Gill statement on news of FIFA presidency". The Football Association (The FA). اطلع عليه بتاريخ 02 يونيو 2015.