افتح القائمة الرئيسية

ديغول بطرس أبو طاس مواطن لبناني مسيحي ولد في قرية رميش في جنوب لبنان اشتهر بعد انخراطه في صفوف المقاومة الإسلامية في لبنان رغم انتمائه الديني لأنه حسب تعبيره "وجد فيه الساحة الأشرف لمقاومة الاحتلال الصهيوني"[1] . اعتقل مرتين أول مرة عام 1976 ثم بعد انتمائه لحزب الله اعتقل عام 1999 في معتقل الخيام وبقي مسجونا حتى الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان عام 2000[2] .نشر مذكرات بعنوان "بلا قيد" عام 2002.

ديغول أبو طاس
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة كاتب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

مؤلفاتهعدل

  • بلا قيد: سيرة أسير مقاوم من لبنان. دار الهادي للطباعة والنشر والتوزيع.2002.[3][4]

المراجععدل

  1. ^ ناصر الدين، سلام (2006-05-21). "أسير محرر دخل زمن الأبطال وانحاز إلى الوطن ـ الحلم". موقع بنت جبيل (نقلا عن جريدة اللواء). مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2010. 
  2. ^ "الأسر في الواقع والدراما". 22-06-2005. مؤرشف من الأصل في 9 ديسمبر 2010. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2010. 
  3. ^ صفحة الكتاب على موقع أدب وفن.
  4. ^ "ديغول أبو طاس: يجب أن تمتلئ ذاكرة الأجيال القادمة بالمقاومة". مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2010. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2010. 
 
هذه بذرة مقالة عن شخصية لبنانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.