دين تهكمي

(بالتحويل من ديانة تهكمية)

الأديان التهكمية هي مجموعة أفكار ساخرة لنقد دين ما أو طائفة كما يمكن أن يكون عبارة عن دين غير جدي غير أن بعض الناس يعتبرونه نخبويا ويمكن تصنيفه كدين حقيقي.[1][2][3] يمكن للدين التهكمي ان يكون بمثابة سخرية من فكرة الدين والإيمان بخالق عموما. إحدى أشهر الديانات التهكمية كانت ما يدعى باستافاريانية والتي ظهرت عام 2005 للسخرية من قرار مجلس التعليم في كنساس بتعليم فرضية التصميم الذكي في المدارس إلى جانب نظرية التطور وهناك أيضا كنيسة غوغل التي تدعو لعبادة محرك البحث غوغل.

تَستهدف الأديان التهكمية تسليط الضوء على أوجُه القصور في حجج دينية معيّنة، على أساس أن تلك الحجج إذا دعمت قيام دين تهكمي أيضًا فهي حجج واهنة بادية القصور. من ذلك دين الباستافاريانية (وحش السباغيتي الطائر) الساخر من تدريس فكرة الخلق والتصميم الذكي في المدارس، مُطالبًا بتدريسه أيضًا كما تُدرَّس هاتان الفكرتان.[4]

أحيانًا ما تتيح ديانات تهكمية تقديم «سر الكهنوت» بالبريد أو بالإنترنت مقابل سعر رمزي، لتتساوى مع الدين المسخور به من حيث الاعتراف بأحقية رجالها وكَهَنتها في عقد الزواجات، بموجب أحكام حرية الاعتقاد –شاملة التعديل الأول والرابع عشر في الدستور الأمريكي–. وطالبت أيضًا ديانات تهكمية بالتسهيلات والخدمات الممنوحة قانونيًّا للديانات السائدة المسخور منها، كتوفير الأزياء والطاقيات الدينية. في 2016 حكمت محكمة أمريكية فدرالية بأن الباستافاريانية ليست ديانة حقيقية، لكن حصلت ديانة «رجُل اليوم الآخر» على بعض التسهيلات والخدمات في بضع ولايات أمريكية وبلدان أخرى. [5][6][7][8][9]

لِكثير من الديانات التهكمية أتباع جادُّون إلى حد ما، يعتدّون بمعتقداتها وإن بدت سخيفة، ويرونها مهمة روحانيًّا، وهذه مقاربة دينية من مقاربات ما بعد الحداثة. فيصعب الجزم في الديانة الديسكوردية مثلًا بأن أتباعها «الجادين» هؤلاء ليسوا مجرد مازحين.

قائمة أديان تهكمية مشهورةعدل

تهكُّميات بمعتقدات معيّنةعدل

وُلدت الأديان اللاحقة للتهكم بمعتقدات دينية معيّنة:

الدين الوصف
الآخِرِيَّة هجاء للأديان الشبيهة بالسينتولوجيا، ظهر في فيلم «اسْكِتْسوبوليس». [10]
وحيد القرن الوردي الخفي تهكم بتعريف المؤمنين لله، يسلط الضوء على طبيعة الاعتقاد الديني الاعتباطية غير القابلة للدحض، كما في حالة إبريق راسل. [11][12]
الكيبُوِيّة سخرية من الدين قامت على شبكة يوزْنِت. [13]
كنيسة لاندوفر المعمدانية تهكم هجائي بالمسيحية الأصولية. [14]
ديانة الخميس الماضي نسخة فكاهية من «الأُمْفالِيّة» المبنية على اعتقاد أن الكون خُلق الخميس الماضي، وُضعت لتسليط الضوء على مشكلة المعتقدات غير القابلة للدحض. ومنها نُسخة أخرى تُدعى «الأربعاء المقبل»، بناء على فيلم جون لانديز «أراك الأربعاء المقبل». [15]
الباستافاريانية (كنيسة وحش السباجيتي الطائر) تهكم بمفهوم الخلق والتصميم الذكي والدين عمومًا، وهي بمنزلة نسخة حديثة من «إبريق راسل». [11]
إبريق راسل أداة تشبيهية اقترحها راسل لدحض وجود عبء إثبات فلسفي واقع على عاتق المشكِّكين في مزاعم الأديان. [16]
الطَّرڤُوِية دين ساخر اخترعه الكوميديّان البريطانيان پيتر سيرافينوفيتش وروبرت پوپر للمسلسل التليفزيوني «انظر حولك»، للتهكم بالفيديوهات الدينية التعليمية كتلك التي يُعدّها المسيحيون وأتباع السينتولوجيا. [17][17][18]
الكنيسة الأولى للضحكة الأخيرة دين تهكمي أقامه نفس الشخص الذي أقام «الموكب السنوي للقديس غبي» في سان فرانسيسكو. [19]

أديان ما بعد الحداثةعدل

الأديان اللاحقة من أديان ما بعد الحداثة، يمكن حسبانها تهكمات بأديان قائمة بالفعل:

الدين الوصف
سينودوس التنكيت والسكْر للحمقى والمهرجين ناد اجتماعي أسسه بطرس الأكبر قيصر روسيا. كثيرًا ما أحدث جدلًا بسخريته من الكنيسة. [20]
البوكونونية دين خيالي من رواية كورت فونيجت «مهْد القطة»، قائم على فكرة نشر أكاذيب مريحة غير ضارة تُدعى «فوما»، وكتابه «كُتب بوكونون» تهكم بالعهد الجديد. انظر أيضًا «كنيسة الرب غير المكترث» في رواية كورت فونيجت «سارينات تيتان». [21][22][23]


مراجععدل

  1. ^ Church of Euthanasia FAQ نسخة محفوظة 30 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "No place for Jedi in survey". الغارديان. 14 February 2003. مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  3. ^ "How 'The Big Lebowski' became a cultural touchstone and the impetus for festivals across the country". بوسطن غلوب. 15 September 2009. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Dan Vergano (26 March 2006). "'Spaghetti Monster' is noodling around with faith". USA Today. مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Atheists sue Washington County over denial to perform marriages". Star-Tribune. مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Official: Pastafarian strainer titfer is religious headgear". The Register. 14 July 2011. مؤرشف من الأصل في 1 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ >"Federal Court Rules Church of Flying Spaghetti Monster Not a Religion". Harvard Divinity School. April 19, 2016. مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "David Kantor, Michael Hampton". June 29, 2014. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2020 – عبر NYTimes.com. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Australia Officially Recognizes the Church of FSM". venganza.org. May 22, 2017. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Review: "Schizopolis"". Variety (magazine). 28 May 1996. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. أ ب "Pastafarians: Finding God on world wide web". The Times of India. 28 May 2010. مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Nigel Suckling (December 2006). Unicorns. AAPPL. صفحة 94. ISBN 978-1-904332-68-8. مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ William H. Swatos; Peter Kivisto (1 January 1998). Encyclopedia of Religion and Society. Rowman Altamira. صفحة 237. ISBN 978-0-7619-8956-1. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Dale McGowan (25 February 2013). Atheism For Dummies. John Wiley & Sons. صفحة 210. ISBN 978-1-118-50921-0. مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Faith takes strange forms on the Web". Stars and Stripes. 15 June 2008. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Scott C. Lowe (January 11, 2011). Christmas - Philosophy for Everyone: Better Than a Lump of Coal. John Wiley & Sons. صفحات 67–. ISBN 978-1-4443-4145-4. مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. أ ب "Say 'Hebbo' to Tarvuism!". Chortle.co.uk. 14 October 2010. مؤرشف من الأصل في 7 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 أكتوبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Thill, Scott (17 January 2009). "Education Spoof Look Around You Schools Adult Swim". Wired (magazine). مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2014. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "St. Stupid's Day Parade mocks economic and religious institutions". 1 March 2011. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Farquhar, Michael (2014). Secret Lives of the Tsars: Three Centuries of Autocracy, Debauchery, Betrayal, Murder, and Madness from Romanov Russia. Random House Trade Paperbacks. صفحات 38–. ISBN 978-0-8129-7905-3. مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Meilena Hauslendale (1 August 2007). The Spiritual Revolution: Guide to Spiritual Development & Independence. Lulu.com. صفحة 39. ISBN 978-0-615-14902-8. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  22. ^ Jerome Klinkowitz (January 2004). The Vonnegut Effect. Univ of South Carolina Press. صفحة 63. ISBN 978-1-57003-520-3. مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Lawrence R. Broer (30 August 1994). Sanity Plea: Schizophrenia in the Novels of Kurt Vonnegut. University of Alabama Press. صفحة 62. ISBN 978-0-8173-0752-3. مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

انظر أيضاعدل


 
هذه بذرة مقالة عن الإلحاد بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.