دونكي كونغ (غيم بوي)

لعبة فيديو من تطوير نينتندو إنترتينمنت أنالسيس أند دفيلوبمنت

دونكي كونغ (غيم بوي) (بالإنجليزية: Donkey Kong)‏ هي لعبة منصات عام 1994 تم تطويرها بواسطة نينتندو لجهاز غيم بوي المحمول، والذي يحتوي أيضًا على عناصر الألغاز. هي نسخة لجهاز غيم بوي من لعبة دونكي كونغ التي صدرت على الأركيد عام 1981 التي تحمل الاسم نفسه وتكملتها لعبة دونكي كونغ جونيور. وكانت اللعبة معروفة تحت عنوان العمل دونكي كونغ 94 قبل الإصدار.[1]

دونكي كونغ
Donkey Kong
غلاف لعبة دونكي كونغ (غيم بوي).jpeg
غلاف اللعبة

المطور نينتندو إي أيه دي
باكس سوفتنيكا
الناشر نينتندو
الموزع نينتندو
المنتج شيغيرو مياموتو
الفنان يويشي كوتابي
سلسلة اللعبة دونكي كونغ
النظام غيم بوي
نينتندو 3دي أس (فرتشول كونسول)
تاریخ الإصدار غيم بوي
اليابان 14 يونيو 1994
أ.ش. 22 يوليو 1994
أوروبا 24 سبمتبر 1994
نينتندو 3دي أس
اليابان 15 يونيو 2011
عالمي 16 يونيو 2011
نوع اللعبة لعبة منصات ، لعبة فيديو ألغاز
النمط لعبة فيديو فردية
التقييم
PEGI:
لعمر 3

الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

كما هو الحال في إصدار الآركيد وإصدار نينتندو إنترتينمنت سيستم، يتحكم اللاعب في ماريو ويجب عليه إنقاذ بولين من دونكي كونغ (تم منح كلاهما تصميمات شخصية محدثة لهذه اللعبة). يظهر دونكي كونغ جونيور كضيف في اللعبة على بعض المستويات، مما يساعد والده على إعاقة تقدم ماريو.

كان هذا أول عنوان للغيم بوي مصمم بميزات محسّنة عند لعبه على سوبر غيم بوي. تتميز بعناصر اللعب من دونكي كونغ ودونكي كونغ جونيور وسوبر ماريو برذرز 2.[بحاجة لمصدر]

أسلوب اللعبعدل

تبدأ اللعبة بالمستويات الأربعة الموجودة في لعبة الآركيد الأصلية، حيث يجب أن يصل ماريو إلى قمة المستوى وينقذ بولين. بعد الانتهاء من هذه المراحل الأربع الأولية، تبدأ نهاية النسخة الأصلية المعتادة، ولكن بعد بضع ملاحظات عن "أغنية الفوز"، يعود دونكي كونغ، ويمسك بولين مرة أخرى، ويقلع معها، مع مطاردة ماريو. بعد ذلك يتم تقديم 97 مرحلة إضافية للاعب تغطي تسعة عوالم، بإجمالي 101 مرحلة مع آخرها معركة ضد دونكي كونغ الأكبر.

تتبع المستويات اللاحقة آلية لعبة مختلفة تمامًا حيث يجب على اللاعب توجيه ماريو خلال كل مستوى لتحديد موقع مفتاح. يجب أن يلتقطها ويحملها إلى باب مغلق في مكان آخر من المسرح. كل مستوى رابع هو "مستوى معركة" حيث يجب على اللاعب إما محاولة الوصول إلى بولين، كما في المستويات الأصلية، أو هزيمة دونكي كونغ باستخدام براميله الخاصة ضده. بعد مسح المستوى الرابع، يتم عرض مشهد قصير يصور قدرات اللاعب التي قد تكون مطلوبة للمستويات القادمة، أو لتقديم أنواع جديدة من الفخاخ. في هذه المرحلة، يُسمح للاعبين بحفظ تقدمهم، بما في ذلك وقتهم لكل مستوى أو للمجموعة الإجمالية. يمكن كسب أرواح إضافية من خلال الألعاب المصغرة، أو فتحها عن طريق جمع ثلاثة عناصر خاصة في كل مستوى، أو في نهاية كل مجموعة بناءً على إجمالي الوقت غير المستخدم من تلك المجموعة.

تتميز اللعبة بتحسينات مختلفة على طريقة اللعب من اللعبة الأصلية. ماريو قادر على النجاة من السقوط من مسافات معينة، على الرغم من أنه سيفقد حياته إذا سقط أكثر. سيفقد ماريو أيضًا حياته إذا أصاب عدوًا أو عقبة، على الرغم من أن بعض الحالات تسمح لماريو بمقاومة الضربة، مثل الضرب أثناء حمل عنصر. مثل سوبر ماريو برذرز 2، فهو قادر على التقاط العناصر أو رميها أو بعض الأعداء، والتي سيحتاج إلى استخدامها لنقل المفتاح إلى الباب. إذا تُرك المفتاح بمفرده لفترة معينة من الوقت، فسيعود إلى مكانه الأصلي. في أي وقت، يمكن لماريو أن ينقلب على يديه، مما يسمح له بإمساك البراميل المتساقطة، ويمكنه أيضًا أداء قفزات أعلى من خلال توقيت قفزاته من التقليب، أو عن طريق أداء قفزة أثناء تغيير الاتجاه.

يمكن رمي عنصر المطرقة الكلاسيكية لأعلى ويمكن استخدامه مرة أخرى إذا أمسكه ماريو، مما يسمح له بإحضاره إلى أجزاء مختلفة من المسرح. هناك أيضًا العديد من الكتل التي تسمح للاعب بإضافة جسور وسلالم ونوابض في أي مكان على الشاشة لفترة قصيرة من الوقت. تشمل القدرات الأخرى التي يمكن أن يؤديها ماريو السباحة وتسلق الحبال بطريقة مشابهة لـ دونكي كونغ جونيور والدوران على الأسلاك للوصول إلى آفاق جديدة.

المتابعاتعدل

أثناء إصدارها، أصدرت نيلسوني ساعة يد لعبة LCD ترويجية تعتمد عليها. وهي تستند إلى أحد المستويات المبكرة في اللعبة الأصلية. بعد عشر سنوات ، تم التخطيط لنسخة محسنة من لعبة دونكي كونغ غيم بوي للعبة غيم بوي أدفانس بعنوان دونكي كونغ بلس. بالإضافة إلى عرض الرسومات والخلفيات المحسنة، تميز الإصدار الجديد المقترح أيضًا بمصمم مستوى يمكن الوصول إليه من خلال غيم كيوب. عادت اللعبة في النهاية إلى الظهور على شكل ماريو ضد دونكي كونغ، وهي لعبة جديدة تمامًا مع طريقة لعب مماثلة. تبعه تكملة بعنوان ماريو ضد دونكي كونغ 2: مارش أوف ذا مينيز، والتي ظهرت بمصمم المستوى. تمت إعادة إصدار اللعبة كتنزيل لخدمة فرتشول كونسول على نينتندو 3دي أس في 15 يونيو 2011.

التقييمعدل

التقييم
مجموع النقاط
المجموعنقاط
غيم رانكينغز85%
نتائج المراجعة
نشرةنقاط
إلكترونك غيمينغ مونثلي8.25/10
نينتندو لايف9/10
مجلة نينتندو الرسمية89%

منذ صدورها، تلقت اللعبة تقييماً إيجابيًا من النقاد، حيث حصل على معدل 84.93% في غيم رانكينغز استنادًا إلى تسعة مراجعات.[2] وصفتها غيم برو بأنها تطبيق قاتل رائع لسوبر غيم بوي ولعبة ممتازة بحد ذاتها. وقد أشادوا بشكل خاص بقيمة الحنين إلى مستويات ألعاب الأركيد، والألغاز التي تمثل تحديًا فكريًا للمستويات الجديدة، وطول عمر اللعبة بشكل عام.[3] منحتها إلكترونك غيمينغ مونثلي جائزة "لعبة الشهر" الخاصة بها، كما أشادت بها باعتبارها تطبيقًا قاتلًا ممتازًا لسوبر غيم بوي وعلقت على أنها "تعيد جميع أفضل جوانب الآركيد، بينما تقدم مفاهيم جديدة، مما يجعل اللعبة بل أفضل."[4]

أشادت نينتندو باور باللعبة ووصفتها بأنها "مليئة بالتحديات والمرح" بينما أشارت إلى أن "التحكم فيها مصمم بعد ألعاب الأركيد ، وليس سوبر ماريو برذرز لذلك يمكن أن يكون مربكًا في البداية". أعطت المراجعة درجات عالية للتحكم في اللعب والتحدي والموضوع والمتعة.

حصلت اللعبة على جائزة أفضل لعبة غيم بوي لعام 1994 من شركة إلكترونك غيمينغ مونثلي. في عام 1997، صنفتها إلكترونك غيمينغ مونثلي المرتبة رقم 67 على "أفضل 100 لعبة في كل العصور"، مشيدةً بها لكيفية توسيعها بشكل غير متوقع في طريقة اللعب للعبة الأركيد الأصلية وقدمت تحديًا ثابتًا من خلال العديد من مستوياتها الموجهة نحو الألغاز. صنفتها نينتندو باور على أنها ثامن أفضل لعبة فيديو غيم بوي / غيم بوي كولر، وأشادت بها باعتبارها المتابعة الحقيقية الوحيدة للعبة الأركيد دونكي كونغ الأصلية. صنفت مجلة نينتندو الرسمية دونكي كونغ في المرتبة 89 في قائمة "أعظم 100 لعبة نينتندو".[5] وصفها بن ريفز من غيم إنفورمر بأنها سادس أفضل لعبة غيم بوي ووصفها بأنها "تحفة ألغاز تم التغاضي عنها إجراميًا". أعطت أول غيم اللعبة تقييمًا بأربع نجوم ونصف من أصل خمسة ، معلنة أن اللعبة "سليمة بيانيا ، لعبة صعبة ببراعة تتطلب تخطيطًا واستراتيجية دقيقة بالإضافة إلى مهارة اللاعب لتحقيق النجاح."[6] كما أشادت المراجعة أيضًا نينتندو لعدم اتخاذ "الطريق السهل ببساطة عن طريق إعادة إنتاج النسخة الأصلية."

المصادرعدل

  1. ^ "Pak Watch". Nintendo Power. No. Volume 58. مارس 1994. p. 111. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Donkey Kong". www.gamerankings.com. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Donkey Kong". غيم برو. No. 72. IDG. September 1994. p. 132. (باللغة الإنجليزية). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Review Crew: Donkey Kong". إلكترونك غيمينغ مونثلي. No. 61. Sendai Publishing. أغسطس 1994. p. 28. (باللغة الإنجليزية). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "100 Best Nintendo Games". (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  6. ^ "Donkey Kong". www.allgame.com. (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)