دورية الجمعية الطبية الأمريكية

دورية الجمعية الطبية الأمريكية JAMA، دورية طبية محكمة تخضع لمراجعة الأقران، وينشر منها 48 عدد في السنة من قبل الجمعية الطبية الأمريكية. تنشر الدورية الأبحاث والمراجعات والمقالات التي تغطي جميع جوانب الطب الحيوي. تأسست الدورية في عام 1883 وكان ناثان سميث ديفيس المحرر المؤسس لها.[1] رئيس تحرير الدورية الحالي هوارد باوشنر من جامعة بوسطن، وقد خلف كاثرين دي أنغليس في 1 يوليو 2011.[2][3]

JAMA
عنوان مختصر (أيزو 4)
JAMA
الاختصاص طب
اللغة إنكليزية
المحررون هوارد باوشنر
تفاصيل النشر
الناشر الجمعية الطبية الأمريكية (الولايات المتحدة)
تاريخ النشر
1883–الآن
مواعيد النشر 48/سنة
تأخر بعد 6 أشهر
45.540
الفهرسة
ISSN 0098-7484 (مطبوعة)
1538-3598  (نسخة وِب)
Until 1960:
0002-9955
LCCN 82643544
CODEN JAMAAP
رقم OCLC  1124917
روابط
الموقع

تاريخعدل

تأسست الدورية في عام 1883 من قبل الجمعية الطبية الأمريكية، وحلت محل السجلات والوثائق التي تنشرها الجمعية الطبية الأمريكية، وفي نفس الفترة غُيِّر اسم نشرة المجلس الطبي إلى نشرة الجمعية الطبية الأمريكية، والتي ضُمنت لاحقًا في دورية الجمعية الطبية الأمريكية. حصلت الدورية على اسمها النهائي الحالي في عام 1960، وأصبحت تعرف عالميًا بالاختصار (JAMA).[4]

التعليم الطبي المستمرعدل

كانت فرص التعليم المستمر التي تتيحها الدورية للأطباء عبارة عن قسم بسيط في الدورية التي كانت تصدر كل نصف سنة بحيث توفر قوائم تعليم طبي مستمر. كانت الدورية بين أعوام 1937 - 1955 تنشر قائمة التعليم الطبي المستمر بشكل ربع سنوي أو نصف سنوي، والفترة بين أعوام 1955 - 1981 كانت القائمة تنشر سنويًا، وازداد عدد مواضيع التعليم المستمر التي تقدمها الدورية من 1000 (عام 1955) إلى 8500 (عام 1981)، تحول التعليم الطبي المستمر على دورية الجمعية الطبية الأمريكية في عام 2016 إلى العرض الرقمي بدلًا من المطبوع.[5]

نشر مقال بقلم باراك أوباماعدل

نشرت دورية الجمعية الطبية الأمريكية في 11 يوليو 2016 مقالًا بقلم باراك أوباما بعنوان: إصلاح الرعاية الصحية بالولايات المتحدة،[6] التقدم الذي حصل حتى الآن والخطوات المقبلة، والتي كانت أول ورقة علمية ينشرها رئيس أمريكي على رأس عمله.[7] لم تخضع المقالة لمراجعة الأقران، وقد دافعت عن سياسات محددة يمكن للرؤساء في المستقبل اتباعها من أجل تحسين تنفيذ إصلاح الرعاية الصحية الوطنية على مستوى الولايات المتحدة.[8]

تغيير السياسةعدل

طُرد رئيس التحرير جورج دي لوندبيرغ بشكل مثير للجدل عام 1999، ووضعت عملية لضمان حرية التحرير. أنشئت لجنة للإشراف على الدورية مكونة من سبعة أعضاء لتقييم رئيس التحرير وللمساعدة في ضمان استقلالية التحرير. اجتمعت اللجنة منذ إنشائها مرة واحدة على الأقل كل عام. تنص سياسة دورية الجمعية الطبية الأمريكية منذ ذلك الحين على أن محتوى المقالة يجب أن يُنسب إلى المؤلفين وليس إلى الناشر.[9][10][11][12]

أعمال فنيةعدل

استخدمت دورية الجمعية الطبية الأمريكية من عام 1964 إلى عام 2013 صورًا لأعمال فنية على غلافها، ونشرت مقالات للتعليق على العمل الفني،[13] وقد قال المحرر السابق جورج لوندبيرغ: أن هذه الأعمال الفنية صُممت لربط العلوم الإنسانية والطب، وفي عام 2013 نقلت الأعمال والرسومات الفنية من الغلاف إلى الصفحات الداخلية، واستبدلت صورة الغلاف بجدول محتويات،[14] وكان الغرض من إعادة التصميم هذه توحيد مظهر جميع نسخ الدورية.[15]

مراجععدل

  1. ^ "AMA history". The American Medical Association. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Mangan, Katherine (March 10, 2011). "New Editor in Chief Named at 'Journal of the American Medical Association'". The Chronicle of Higher Education. مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "JAMA Network, For Authors". JAMA. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "JAMA: The Journal of the American Medical Association". Library of Congress Catalog. مكتبة الكونغرس. اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "JN Learning". مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Obama, Barack (July 11, 2016). "United States Health Care Reform - Progress to Date and Next Steps". JAMA. 316 (5): 525–532. doi:10.1001/jama.2016.9797. PMC 5069435. PMID 27400401. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Obama becomes first sitting president to publish an academic paper". Business Insider. 14 July 2016. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ # ObamaJAMA: Obama Just Became the First Sitting President to Publish an Academic Paper, Kelly Dickerson, July 13, 2016, Mic.com, https://mic.com/articles/148595/obamajama-obama-academic-paper-made-history#.zNIXflcV4
  9. ^ Holden, Constance (15 January 1999). "JAMA Editor Gets the Boot". Science Now. ساينس. مؤرشف من الأصل في 6 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Kassirer, Jerome P. (27 May 1999). "Editorial Independence". نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسين. 340 (21): 1671–2. doi:10.1056/NEJM199905273402109. PMID 10341280. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ JAMA & Archives Conditions of Use نسخة محفوظة December 12, 2007, على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Signatories of the Editorial Governance Plan (16 June 1999). "Editorial Governance for JAMA". JAMA. 281 (26): 2240–2. doi:10.1001/jama.281.23.2240. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Levine, Jefferey M. (6 November 2013). "JAMA removes cover art, and why that matters". KevinMD.com. مؤرشف من الأصل في 9 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Levine, Jefferey M. (6 November 2013). "JAMA removes cover art, and why that matters". KevinMD.com. مؤرشف من الأصل في 9 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "JAMA gets a new look!". JAMA. 310 (1): 39. 2013. doi:10.1001/jama.2013.7053. مؤرشف من الأصل في 9 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل