افتح القائمة الرئيسية


عماد الدين محمد عبد المنعم فايد (15 نيسان / أبريل 1955 – 31 آب / أغسطس 1997)، المعروف باسم دودي الفايد كان ابن الملياردير المصري محمد الفايد. توفي في حادث سيارة في باريس في 31 آب / أغسطس 1997، مع ديانا أميرة ويلز.

دودي الفايد
DodiAl-Fayed.jpg

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة عماد الدين محمد عبد المنعم فايد
الميلاد 15 أبريل 1955[1][2][3]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
الإسكندرية[4]  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 31 أغسطس 1997 (42 سنة)[1][2][3]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
باريس[5]  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة حادث اصطدام
مكان الدفن مقبرة بروكوود  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Egypt.svg
مصر
Flag of the United Kingdom.svg
المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الشريك ديانا أميرة ويلز  تعديل قيمة خاصية الشريك (P451) في ويكي بيانات
الأب محمد الفايد  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
الأم سميرة خاشقجي  تعديل قيمة خاصية الأم (P25) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية سان مارك
أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة رائد أعمال،  ومنتج أفلام  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة العربية،  والإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

محتويات

الحياة والمسيرةعدل

ولد فايد في الإسكندرية وكان الابن البكر للملياردير المصري محمد الفايد، المالك السابق لمتجر هارودز. وكان الأخ غير الشقيق لكل من عمر، كاميلا، كريم وياسمين الفايد. كان والد دودي المعروف هو المالك السابق لنادي فولهام لكرة القدم وفندق الريتز بباريس.[6] كانت والدة دودي هي المؤلفة السعودية سميرة خاشقجي; كان والدها الدكتور محمد خاشقجي الذي كان من أصل تركي وشقيق الملياردير تاجر السلاح عدنان خاشقجي.[7][8] كان فايد طالبا في كلية سان مارك قبل الذهاب إلى معهد لي روزي في سويسرا.[9][10] كما أنه لفترة وجيزة حضر في أكاديمية ساندهيرست. بعد الانتهاء من تعليمه، شغل منصب ملحق في سفارة الإمارات العربية المتحدة في لندن.

كان فايد المنتج التنفيذي لأفلام عربات النار، كسر الزجاج، F/X، F/X2، هوك و "The scarlet letter". كما شغل منصب مستشار تنفيذي لمسلسل F/X: The Series التلفزيوني. فايد أيضا عمل مع والده في هارودز في مجال التسويق.[11]

الحياة الشخصيةعدل

في عام 1986، تزوج فايد من العارضة سوزان جريجارد، ولكن انفصل الزوجان بعد ثمانية أشهر من الزواج.

في تموز / يوليه 1997، أصبح فايد على علاقة عاطفية مع ديانا أميرة ويلز. في وقت سابق من نفس الصيف، كان فايد قد خطب عارضة أمريكية، كيلي فيشر، واشترى منزلا في ماليبو في كاليفورنيا لنفسه وفيشر من مال والده.[12][13] ادعت فيشر في وقت لاحق أن فايد هجرها من أجل ديانا وأعلنت أنها سترفع دعوى ضده مدعيه أنه تخلى عنها عندما كانوا على وشك الزواج، و"رمى حبها بطريقة قاسية دون اعتبار لها على الإطلاق".[14] أسقطت فيشر الدعوى بعد وقت قصير من وفاة فايد.[15]

الوفاةعدل

 
الضحايا الأبرياء، أحد النصب التذكارية في هارودز.

في ساعات الصباح من 31 آب / أغسطس 1997، توفيت ديانا وفايد في حادث سيارة في نفق جسر ألما في باريس. كان الاثنان قد توقفا في باريس في طريقهما إلى لندن، بعد أن أمضيا تسعة أيام معا في عطلة في الريفييرا الفرنسية والإيطالية على متن يخت عائلة فايد. لم يكن أي من فايد أو ديانا يرتدي حزام الأمان.

استنتجت تحقيقات الشرطة الفرنسية والبريطانية إلى أن السائق هنري بول كان يقود السيارة تحت تأثير الكحول والمخدرات; يعتقد أيضا أن المصورين الصحفيين الذين لاحقوا فايد وديانا قد ساهموا في الحادث.[16][17] ادعى والد دودي محمد الفايد أنهما قد تم اغتيالهما من قبل عملاء جهاز الاستخبارات البريطاني MI6.[18] وقال المتحدث السابق باسم فايد "مايكل كول" أن الزوجين قد كانا مخطوبين قبل وفاتهما.[19]

دفن فايد أولا في مقبرة بروكوود بالقرب من ووكينغ، بمقاطعة سري، ولكن تمت إعادة دفنه عند أرض مملوكة لفايد في أوكستيد في تشرين الأول / أكتوبر 1997.[20]

النصب التذكاريةعدل

 
نصب تذكاري لديانا أميرة ويلز ودودي الفايد في هارودز.

أقام والد فايد اثنين من النصب التذكارية لابنه ولديانا في هارودز. كشف النقاب عن الأول في 12 نيسان / أبريل 1998، ويتكون من صور الاثنين من وراء عرض على شكل هرم به كوب نبيذ لا يزال به أحمر شفاه من عشاء "ديانا" الأخير، وكذلك خاتم اشتراه فايد في اليوم قبل وفاتهما.[21] الثاني كشف النقاب عنه في عام 2005 بعنوان الضحايا الأبرياء، تمثال بارتفاع 3 متر من البرونز يصور الاثنين يرقصان على الشاطئ تحت أجنحة طائر القطرس.[22] النصب التذكارية تم تصميمها من قبل بيل ميتشل، وهو صديق مقرب لوالد دودي ومهندس عمل لهارودز لأكثر من 40 عاما.[23] في كانون الثاني / يناير 2018، تم إعلان أن التمثال ستتم إزالته من هارودز وإعادته إلى أسرة فايد.[24]

انظر أيضاعدل


روابط خارجيةعدل

مراجععدل

  1. أ ب وصلة : 12137968X  — تاريخ الاطلاع: 27 أبريل 2014 — الرخصة: CC0
  2. أ ب فايند اغريف: https://www.findagrave.com/cgi-bin/fg.cgi?page=gr&GRid=3050 — باسم: Dodi Fayed — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. أ ب فايند اغريف: https://www.findagrave.com/cgi-bin/fg.cgi?page=gr&GRid=1887 — باسم: Dodi Fayed — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. ^ وصلة : 12137968X  — تاريخ الاطلاع: 14 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  5. ^ وصلة : 12137968X  — تاريخ الاطلاع: 31 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  6. ^ Peretti، Jacques (11 January 2009). "Death of a playboy". The Guardian. London. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2013. 
  7. ^ Bradford، Sarah (2007)، Diana، Penguin، ISBN 0141906731، Fayed had risen from his lowly beginnings through his connection with the Kashoggi family, Saudis of far mixed Arab and Turkish descent, who owned their position to their connection with the rulers of Saudi Arabia. In 1954 he had married Samira, the sixteen-year-old sister of Adnan Kashoggi, his contemporary, son of the head of the family Dr Mohamed Kashoggi. Their son, Emad, always known as 'Dodi', had been born in 1955... 
  8. ^ Hubbard، Kim (25 August 1997). "Howdy, Dodi!". People. 48 (8). اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2013. 
  9. ^ "Dodi Fayed: Biography". biography.com. مؤرشف من الأصل في 4 ديسمبر 2018. 
  10. ^ "Fayed saw himself as an Onassis". augusta.com. 4 September 1997. مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2017. 
  11. ^ "Obituary: Dodi Fayed". Independent.co.uk, 1 September 1997. نسخة محفوظة 29 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Dominick Dunne (19 May 2010). "Two Ladies, Two Yachts, and a Billionaire". فانيتي فير. New York. مؤرشف من الأصل في 27 ديسمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2013. 
  13. ^ "Diana's Darling Dodi letters are read". أسوشيتد برس. 14 December 2007. مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2013.  (HighBeam Research subscription required)
  14. ^ "Model claims Fayed jilted her for Diana". The Independent. 15 August 1997. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2019. 
  15. ^ قالب:Cite new
  16. ^ Paul Webster and Stuart Millar "Diana verdict sparks Fayed appeal", The Guardian, 4 September 1999 نسخة محفوظة 12 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ Rayner، Gordon (7 April 2008). "Diana jury blames paparazzi and Henri Paul for her 'unlawful killing'". Daily Telegraph. London. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2013. 
  18. ^ Mohamed al-Fayed: The outsider نسخة محفوظة 21 December 2007 على موقع واي باك مشين. The Independent, 6 October 2007
  19. ^ Diana and Dodi 'were engaged' BBC نسخة محفوظة 04 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ Moyes، Jojo (16 October 1997). "Dodi Fayed's remains re-buried in secret". The Independent. independent.co.uk. مؤرشف من الأصل في 21 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2017. 
  21. ^ "Jeweler: Diana, Dodi picked engagement ring – CNN". مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2008. 
  22. ^ Harrods unveils Diana, Dodi statue, CNN, 1 September 2005. نسخة محفوظة 19 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ Princes lead Diana remembrance BBC نسخة محفوظة 15 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ Johnston، Chris (13 January 2018). "'Tacky' statue of Diana and Dodi Fayed to be removed from Harrods". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 13 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2018.