دودة موريس

تعتبر دودة موريس أو روغ من أولى ديدان المعلومات التي انتشرت عبر الإنترنت.[1][2][3] وقد أطلقت في 2 نوفمبر 1988، وسميت على اسم صانعها.

قرص يحتوي على الكود المصدري للدودة في متحف العلوم (بوسطن).

صممت بواسطة روبرت تابان موريس بدافع الفضول، حيث كانت مهمة دودة موريس هي معرفة حجم الإنترنت و ذلك عن طريق معرفة عدد الأجهزة المتصلة بالإنترنت، وبالفعل أصابت دودة موريس 6000 جهاز من أصل 60,000 جهاز كان متصلا بالإنترنت وقتها، أى نحو 10% من إجمالى عدد الأجهزة المتصلة بالإنترنت، قام موريس بعد ذلك بتعديل الكود وجعل الدودة تنسخ نفسها بالقوة على الحاسب الآلي .

تسبب هذا الكود الجديد في انتشار الدودة انتشار النار في الهشيم وقامت بنسخ نفسها على الآف الكمبيوترات في عدد من الساعات. تسببت دودة موريس في تحرك عدد من فرق المبرمجين لكي يوقفوا الهجوم الفظيع، واستمرت عمليات الإصلاح عددا من الأيام لتسوية الوضع نسبيا. وقد وصل إجمالى الخسائر لما يقرب من نصف مليون دولار . حكمت المحكمة على موريس بالمراقبة لمدة ثلاث سنوات و400 ساعة لخدمة المجتمع و10000 دولار غرامة، وكان موريس أول شخص يحاكم بموجب قانون الاحتيال الإلكترونى الأمريكى .

طالع أيضاًعدل

مراجععدل

  1. ^ "Computer Intruder is Put on Probation and Fined" by John Markoff, New York Times. The total fine ran to $13,326, which included a $10,000 fine, $50 special assessment, and $3,276 cost of probation oversight. "نسخة مؤرشفة"، مؤرشف من الأصل في 14 فبراير 2009، اطلع عليه بتاريخ 5 سبتمبر 2019.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  2. ^ "Robert Morris"، csail، 2007، مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2008، اطلع عليه بتاريخ 23 أغسطس 2008.
  3. ^ Dressler, J. (2007)، "United States v. Morris"، Cases and Materials on Criminal Law، St. Paul, MN: Thomson/West، ISBN 978-0-314-17719-3.