افتح القائمة الرئيسية

دروز لبنان

إثنية دينية

دروز لبنان هم سكان لبنان الذين ينتمون إلى الطائفة الدرزية، وهي إثنية دينية[2] عربية تدين بمذهب التوحيد ذو التعاليم الباطنية، وترجع جذورها إلى غرب آسيا.[3][4][1]

دروز لبنان
Emir Faḫereddin Ibn Ma'n ( Faḫereddin II)-2.png
Shakib Arslan.gif
Kamal joumblatt.jpg
Raghida Dergham 2012 Halifax International Security Forum.jpg
Pop Star Ramy Ayach.jpg
مناطق الوجود المميزة
 لبنان ‏ 200,000 [1]
اللغات

العربية: العربية الفصحى واللهجة اللبنانية

الدين

المذهب التوحيدي الدرزي

يُعتقد أن الدروز اللبنانيين يشكلون حوالي 5.2% من إجمالي سكان لبنان،[1] وتشير التقديرات أن لبنان يضم ما بين 30% إلى 40% من مجمل الموحدين الدروز البالغ عددهم حوالي 1.5 مليون في جميع أنحاء العالم.[5] ويتركز الدروز، الذين يشيرون إلى أنفسهم باسم الموحدين، في المناطق الريفية والجبلية شرق وجنوب بيروت.[1] ويقطنون 136 قرية في حاصبيا وراشيا والشوف وعاليه ومرجعيون وبيروت، وهم يشكّلون الأغلبية في مدينة عاليه وبعقلين وحاصبيا وراشيا.[6]

في ظل الإنقسام السياسي اللبناني (تخصيص المقاعد في البرلمان اللبناني)، يتم تصنيف الطائفة الدرزية كواحدة من المجتمعات اللبنانية المسلمة الخمس (السُنّة والشيعة والدروز والعلويَّة والإسماعيلية).[7][8] وكان الغرض من الدستور اللبناني هو ضمان التمثيل السياسي لكل مجموعة من الإثنيات الدينية في البلاد.[9]

بموجب شروط اتفاق غير مكتوب يُعرف بإسم "الميثاق الوطني" بين مختلف القادة السياسيين والدينيين في لبنان، يجب أن يكون رئيس الأركان العامة درزيًا.[10]

تاريخعدل

 
مقام النبي أيوب في قضاء الشوف.

لا تتبع العقيدة الدرزية أركان الإسلام الخمسة، مثل الصيام في شهر رمضان، والحج إلى مكة.[11][12] تتضمن معتقدات الدروز عناصر من الإسماعيلية، والإسلام الشيعي، والغنوصية، والأفلاطونية، والمسيحية.[13] وغيرها من الفلسفات، ويُشير الدروز إلى أنفسهم "بالموحدِّين"، كما يُطلَقُ عليهم لقب "بني معروف".[14]

"يتبع الدروز نمطًا من العزلة حيث لا يُسمح بأي تحول، لا من خارج الدين أو داخله. عندما يعيش الدروز بين أتباع الديانات الأخرى، يُحاولون الإندماج من أجل حماية دينهم وسلامتهم الخاصة. ويُمكن أن يصلوا كمسلمين أو كمسيحيين، حسب المكان الذي هم فيه. ويبدو أن هذا النظام يتغير في العصر الحديث، حيث سمح المزيد من الأمن للدروز بأن يكونوا أكثر انفتاحًا بشأن انتمائهم الديني".[11]

افتتح التنوخيون الطائفة الدرزية في لبنان عندما قبل معظمهم واعتمدوا الرسالة الجديدة التي كانت تُبشر في القرن الحادي عشر، بسبب العلاقات الوثيقة لقيادتهم مع الحاكم الفاطمي آنذاك الحاكم بأمر الله.[15] وتشكل النظام الحاكم والإجتماعي في متصرفية جبل لبنان من الثنائية المارونية - الدرزية، وسمح الاستقرار الأمني والتعايش الدرزي-الماروني في المتصرفية بتطور الاقتصاد ونظام الحكم.[16]

لعبت الطائفة الدرزية في لبنان دوراً مهماً في تشكيل دولة لبنان الحديثة، ورغم أنها أقلية إلا أنها تلعب دورًا مهمًا في المشهد السياسي اللبناني. قبل وأثناء الحرب الأهلية اللبنانية (1975-1990)، كان الدروز يؤيدون الوحدة العربية والمقاومة الفلسطينية التي تمثلها منظمة التحرير الفلسطينية. أيد معظم المجتمع الحزب التقدمي الاشتراكي الذي شكله زعيمهم كمال جنبلاط وقاتلوا إلى جانب أحزاب يسارية وفلسطينية أخرى ضد الجبهة اللبنانية التي كانت تتكون أساسًا من المسيحيين. بعد اغتيال كمال جنبلاط في 16 مارس عام 1977، تولى ابنه وليد جنبلاط قيادة الحزب ولعب دوراً هاماً في الحفاظ على إرث والده بعد فوزه في حرب الجبل واستمرار وجود المجتمع الدرزي خلال أعمال العنف الطائفية التي استمرت حتى 1990.

 
راشيا؛ وهي مدينة ذات أغلبية درزيَّة.[17]

في أغسطس من عام 2001، قام البطريرك الكاثوليكي الماروني نصر الله بطرس صفير بجولة في منطقة الشوف ذات الأغلبيَّة الدرزيَّة في جبل لبنان وقام بزيارة المُختارة، معقل أجداد زعيم الدروز وليد جنبلاط. كان الإستقبال المضطرب الذي تلقاه صفير ليس فقط مصالحة تاريخية بين الموارنة والدروز، الذين خاضوا حرباً دموية في الفترة بين عام 1983 وعام 1984، لكنه أكد أيضاً على حقيقة أن لواء السيادة اللبنانية كان له جاذبية واسعة متعددة الطوائف.[18] انحرف موقف جنبلاط بعد عام 2005 بشكل حاد عن تقليد عائلته. كما اتهم دمشق بالوقوف وراء اغتيال والده كمال جنبلاط عام 1977، معربًا لأول مرة عما يعرفه الكثيرون أنه يشتبه في أنه من القطاع الخاص. تصف بي بي سي جنبلاط بأنه "أذكى زعيم لأقوى عشيرة درزية في لبنان، ووريث سلالة سياسية يسارية".[19] ثاني أكبر حزب سياسي يدعمه الدروز هو الحزب الديمقراطي اللبناني بقيادة الأمير طلال أرسلان، نجل بطل الاستقلال اللبناني الأمير مجيد أرسلان.

في 10 مايو من عام 2008، كجزء من الصراع في عام 2008، وقعت اشتباكات بين قوات حزب الله الشيعي وميليشيات الدروز في جبلهم مما أسفر عن خسائر في كلا الجانبين.[20] وبدأت الإشتباكات في عيتات، بالقرب من كيفون، وسرعان ما توسعت لتشمل العديد من المواقع في جبل لبنان بما في ذلك بيصور والشويفات وعاليه. وتركزت معظم المعارك على تل 888. بعد المفاوضات، تم وقف إطلاق النار من خارج البلاد قبل أن يتمكن حزب الله من القصف بالمدفعية. صرحت قيادات حزب الله في عام 2016 أن قصف الجبل بالمدفعية من الجنوب والمدفعية طويلة المدى من سوريا كان خيارًا مدروسًا إلى حد كبير.[21]

ديموغرافياعدل

تتركز الطائفة الدرزية في المناطق الريفية والجبلية شرق وجنوب بيروت،[1] ويقطنون 136 قرية في حاصبيا وراشيا والشوف وعاليه ومرجعيون وبيروت،[6] وهم يشكّلون الأغلبية في مدينة عاليه وبعقلين وحاصبيا وراشيا.[6] ويشكل الدروز أكثر من نصف سكان قضاء عاليه،[22] ويُشكلون حوالي ثلث سكان قضاء راشيا[22] وقضاء الشوف.[23] ويضم قضاء بعبدا وقضاء كسروان وقضاء المتن ذات الأغلبية المسيحية على أقلية ملحوظة من الموحدون الدروز. ويضم كل من قضاء مرجعيون وقضاء حاصبيا على مجتمعات درزية ملحوظة. وتشير التقديرات أن الدروز اللبنانيين يشكلون حوالي 5.2% من سكان لبنان.[1]

مراجععدل

  1. أ ب ت ث ج ح Lebanon – International Religious Freedom Report 2008 U.S. Department of State. Retrieved on 2013-06-13. نسخة محفوظة 20 يناير 2012 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Chatty، Dawn. Displacement and Dispossession in the Modern Middle East. Cambridge University Press. ISBN 0-521-81792-7. 
  3. ^ "Palestinians say they number 12.1 million worldwide". Times of Israel. 2015. مؤرشف من الأصل في 4 يونيو 2019. 
  4. ^ "Khalwah the prayer place of the Druze". Druze sect site. 29 August 2010. مؤرشف من الأصل في 3 December 2013. 
  5. ^ Dana 2003, p. 99.
  6. أ ب ت تعرف على طائفة "الموحدين العرب" الدروز؛ بي بي سي نسخة محفوظة 15 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Lebanon Country Study Guide Volume 1 Strategic Information and Developments نسخة محفوظة 19 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ [1] نسخة محفوظة 19 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ [2] نسخة محفوظة 11 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ United Nations Development Programme : Programme on Governance in the Arab Region : Elections : Lebanon نسخة محفوظة 2011-07-18 على موقع واي باك مشين.. Retrieved 25 January 2010.
  11. أ ب "Druze". druze.org.au. 2015. مؤرشف من الأصل في 14 فبراير 2016. 
  12. ^ James Lewis (2002). The Encyclopedia of Cults, Sects, and New Religions. Prometheus Books. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2015. 
  13. ^ Doniger، Wendy (1999). Merriam-Webster's Encyclopedia of World Religions. Merriam-Webster, Inc. ISBN 978-0-87779-044-0. 
  14. ^ "تعرف على طائفة "الموحدين العرب" الدروز" (باللغة الإنجليزية). 2018-08-03. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2019. 
  15. ^ William Harris (19 Jul 2012). Lebanon: A History, 600-2011 (الطبعة illustrated). Oxford University Press. صفحة 46. ISBN 9780195181111. 
  16. ^ السلطة في لبنان وخريطة الديموغرافيا التمايزية | الموقع الرسمي للجيش نسخة محفوظة 15 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ Slow Food Editore (11 May 2007). Terra Madre: 1,600 food communities. Slow Food Editore. ISBN 978-88-8499-118-8. اطلع عليه بتاريخ 11 سبتمبر 2012. 
  18. ^ Nasrallah Boutros Sfeir، Meib، May 2003، مؤرشف من الأصل (dossier) في July 20, 2009 
  19. ^ "Who's who in Lebanon". BBC News. 14 March 2005. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2011. 
  20. ^ "Saturday's live coverage of the war in Lebanon". يا لبنان. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2008. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2008. 
  21. ^ Kandy Ringer. "Lebanon's Fighting Spreads to Druze Heartland". بي بي سي نيوز. مؤرشف من الأصل في May 14, 2008. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2008. 
  22. أ ب Barakat، Halim (2011). Lebanon in Strife: Student Preludes to the Civil War. University of Texas Press. ISBN 9780292739819. ... the Druzes make up almost half the district, of Aley, onethird of Rashaya, and more than a quarter of Shuf and Matn... 
  23. ^ دائرة جبل لبنان الرابعة الشوف ، عاليه (PDF). القوات اللبنانية. مؤرشف من الأصل (PDF) في 31 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر 2018. 

انظر أيضاًعدل