دراسة المغاور في المغرب

في المغرب , تبرز تشكيلات الحجر الجيري والكتل الصخرية على ما يقرب من 100 000 كم² وتحتوي على عدد كبير من الكهوف والصدوع والشبكات تحت الأرضية. أشهرها مغارة فريواطو على بعد 27 كم جنوب تازة ، لكن أطولها هو مغارة وينتيمدوين (ما يعني كهف البحيرات بالأمازيغية) الواقع على بعد 70 كم شمال شرق أكادير تحت هضبة تصروخت.

Groutte Friouatou.JPG

نبذة تاريخيةعدل

في وقت مبكر من الثلاثينيات ، جاء العديد من المستكشفين إلى المغرب لاستكشاف الكارست في البلاد . من بين هؤلاء المستكشفين نجد أحد رواد هذا المجال ، نوربرت كاستريت Norbert Casteret، الذي استكشف المنطقة الجنوبية من تازة.

في عام 1981 ، سجل الجرد الكهفي المغربي ، الذي حرره قسم الهيدروليك التابع لوزارة التجهيز المغربية ، 543 تجويفًا أرضيا. منذ ذلك الحين ، ارتفع هذا الرقم بشكل مطرد. تضم منطقة تازة وحدها أكثر من 300 كهف.

لا يحتوي الكارست المغربي على عدد كبير من التجاويف فحسب ، بل يضم أيضًا ثروة ما قبل تاريخية و يكتسي أهمية في مجال علم أحياء الكهوف biospéologie .

أشهر التجاويفعدل

المراجععدل

روابط خارجيةعدل