دراسات قرآنية معاصرة

الدراسات القرآنية المُعاصرة هي الدراسات الفيلولوجية للقرآن الكريم عبر مناهج أكاديمية حديثة تتناول النص القرآني كمادة علمية، من خلال جمع مخطوطات القرآن ودراستها، وتحليل كافة القراءات والتفسيرات القديمة والحديثة التي تسهم في فهم النص القرآني؛ هذا ما يجعلها تختلف عن الدراسات الإسلامية المُعاصرة والدراسات القرآنية.  تعد علوم القرآن شرطًا أساسيًا لفهم الدراسات القرآنية المُعاصرة.[1]

دراسات قرآنية معاصرة

مشاريع علمية للدراسات القرآنية المُعاصرةعدل

  • مشروع كوربوس كورانيكوم لأكاديمية برلين براندنبورغ للعلوم في ألمانيا.[2]
  • الجمعية الدولية للدراسات القرآنية في أمريكا.[3]

مراجععدل

  1. ^ mominoun. "ندوة: "الدراسات القرآنية المعاصرة وسؤال المنهج... أبو القاسم حاج حمد ومحمد شحرور نموذجا"". Mominoun Without Borders. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "الدراسات القرآنية المعاصرة بألمانيا". طواسين للتصوف والاسلاميات. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ iqna.ir (۲۰۱۸/۰۲/۱۶ - ۱۱:۴۱). "الاجتماع السنوي للدراسات القرآنية الدولية في أمريكا". ar. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن علم بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.