دبابة خفيفة مارك 6

دبابة بريطانية

كانت الدبابة الخفيفة مارك 6 (Mk VI) دبابة بريطانية خفيفة، أنتجتها شركة فيكرز أرمسترونج في أواخر الثلاثينيات، والتي شهدت الخدمة خلال الحرب العالمية الثانية .

دبابة خفيفة مارك 6
Puckapunyal-Vickers-Light-MkVIA-2.jpg
 

النوع دبابة خفيفة  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
بلد الأصل Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P495) في ويكي بيانات
تاريخ الاستخدام
فترة الاستخدام بداية:1936  تعديل قيمة خاصية (P729) في ويكي بيانات
نهاية:1942  تعديل قيمة خاصية (P730) في ويكي بيانات
الحروب الحرب العالمية الثانية
حرب فلسطين
تاريخ الصنع
المصمم فيكرز أرمسترونغس
المصنع فيكرز أرمسترونغس  تعديل قيمة خاصية (P176) في ويكي بيانات
الكمية المصنوعة 1682 ،  و1218 [1]  تعديل قيمة خاصية (P1092) في ويكي بيانات
المواصفات
الوزن 4.85 طن كبير (4.93 t)
later 5.2 طن كبير (5.3 t)[2]
الطول 4.08 متر  تعديل قيمة خاصية (P2043) في ويكي بيانات
العرض 2.08 متر  تعديل قيمة خاصية (P2049) في ويكي بيانات
الارتفاع 2.26 متر  تعديل قيمة خاصية (P2048) في ويكي بيانات
الطاقم 3 (commander, gunner, driver)[3]

المحرك Meadows 6-cylinder petrol
كمية الوقود 30 جالون إمبراطوري (140 ل؛ 36 غال-أمريكي)
السرعة 35 ميل في الساعة (56 كم/س) (25 ميل في الساعة (40 كم/س) off road)[3]

تاريخ التطويرعدل

 
دبابة مارك ٦ تَخضع للصيانة في فرنسا 1940. يمكن رؤية موقع المحرك بجانب السائق

كانت الدبابة الخفيفة مارك ٦ هي السادسة في سلسلة الدبابات الخفيفة التي بنتها شركة فيكرز أرمسترونجس (Vickers-Armstrongs) للجيش البريطاني خلال فترة ما بين الحربين العالميتين. حققت الشركة درجة من التوَحيد القياسي مع نماذجها الخمسة السابقة، و كانت مارك ٦ مُتطابقة في اغلب النواحي. تم توسيع البرج، الذي تم توسيعه في مارك ٥ للسماح لطاقم مكون من ثلاثة أفراد بتشغيل الدبابة، لإفساح المجال في مؤخرتها لمجموعة لاسلكية. [4] تمت زيادة وزن الدبابة إلى 10,800 رطل (4,900 كـغ)، والتي على الرغم من أنها أثقل من النماذج السابقة حسنت بالفعل خصائص المناولة، 88 حصان (66 كـو) تمت إضافة المحرك إلى النموذج لزيادة سرعته القصوى إلى 35 ميل في الساعة (56 كم/س) . كانت تَحتوي على نظام تعليق هورستمان، والذي وُجد أنه متين و موثوق ، على الرغم من حقيقة أن الدبابة كانت قصيرة بالنسبة لعرضها و أنها تَنحدر بعنف على أرض وعرة، مما جعل المدفعية الدقيقة أثناء التحرك صعبة للغاية. [5] كان لدى مارك ٦ طاقم مكون من ثلاثة أفراد يتألف من سائق ومدفعي وقائد ، والذين عملوا أيضًا كمشغل لاسلكي ، بين 4 مليمتر (0.16 بوصة) و 14 مليمتر (0.55 بوصة) من الدروع ، التي يمكن أن تقاوم طلقات البندقية و الرشاشات، ويتكون تسليحها من مدفع رشاش فيكرز واحد مبرد بالماء 303 بوصة (7.7 ملم) ومدفع رشاش فيكرز 50 بوصة (12.7 ملم) . [5]

الصورعدل

مراجععدل

  1. ^ المؤلف: Thomas L. Jentz — العنوان : The Opening Rounds, Operations Sonnenblume, Brevity, Skorpion and Battleaxe, February 1941 - June 1941 — الصفحة: 9
  2. ^ Duncan
  3. أ ب Tucker, p. 243
  4. ^ Chamberlain & Ellis, p. 21
  5. أ ب Fletcher, Great Tank Scandal.