داينغ لايت 2

لعبة فيديو صدرت سنة 2022

داينغ لايت 2 (بالإنجليزية: Dying Light 2)‏، هي لعبة فيديو رعب البقاء أكشن تقمص الأدوار، صدرت اللعبة في 4 فبراير 2022، وهي من تطوير ونشر شركة تيكلاند البولندية، وهي الجزء الثاني من سلسلة داينغ لايت، حيث ستعمل على منصات بلاي ستيشن 4، مايكروسوفت ويندوز، إكس بوكس ون، بلاي ستيشن 5، إكس بوكس سيريس إكس وسيريس أس ونينتندو سويتش.[2][3][4][5]

داينغ لايت 2
(بالإنجليزية: Dying Light 2 Stay Human)‏  تعديل قيمة خاصية (P1476) في ويكي بيانات
عمل فني في موقع ستيم

المطور تيكلاند
الناشر تيكلاند للنشر
الموزع بلاي ستيشن ستور،  ومتجر مايكروسوفت،  وستيم،  ومتجر إيبك غيمز،  ونينتندو إي شوب،  ومتجر همبل  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P750) في ويكي بيانات
المصمم تيمون سمكتاء
المخرج أدريان سيسويسكي
المبرمج بروتوز كولن
الكاتب كريس افيلون
الموسيقى أوليفييه ديريفير
الرخصة رخصة احتكارية  تعديل قيمة خاصية (P275) في ويكي بيانات
محرك اللعبة كروم إنجن[1]  تعديل قيمة خاصية (P408) في ويكي بيانات
النظام بلاي ستيشن 4
بلاي ستيشن 5
إكس بوكس ون
إكس بوكس سيريس إكس وسيريس أس
مايكروسوفت ويندوز
نينتندو سويتش
تاریخ الإصدار 4 فبراير 2022
نوع اللعبة رعب البقاء
أكشن تقمص الأدوار
النمط لعبة فردية
الوسائط قرص بصري
توزيع رقمي
تحميل رقمي  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P437) في ويكي بيانات
مدخلات مقبض،  ولوحة المفاتيح،  وفأرة حاسوب  تعديل قيمة خاصية (P479) في ويكي بيانات
التقييم
ESRB تعديل قيمة خاصية (P852) في ويكي بيانات
PEGI تعديل قيمة خاصية (P908) في ويكي بيانات
لعمر 18
لعمر 18
USK تعديل قيمة خاصية (P914) في ويكي بيانات
لعمر
لعمر

الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
 

القصة عدل

القصة ألأساسية عدل

انتهاء انتشار وباء الزومبي في حران بوفاة جميع مواطني المدينة، دون الإبلاغ عن أي ناجين. ومع ذلك، فإن «جهود الإغاثة العالمية» بدءت بتطوير لقاح ل «فيروس هاران» لإنهاء خطر وباء الزومبي ولكن لم يحدث شى، واصل معهد «البحث العلمي» إجراء تجارب على الفيروس سرا. وفي عام 2021، أفلت متغير متحور من مختبرات "GRE" وبدأ وباء ثان ينتشر بسرعة أكبر من الوباء الأول ويكتسح العالم في حدث يسمى «السقوط». واللقاح غير فعال ضد السلالة الجديدة من فيروس THV، ولكن يمكن قمع آثاره بالضوء فوق البنفسجي.

بحلول عام 2036، أي بعد خمسة عشر عاما من حدث سقوط العالم، تم القضاء على الكثير من سكان العالم، تم تقليص مدن الحضارة البشرية إلى حفنة من المستوطنات البشرية المتناثرة، ونجت مدينة فيلديور الأوروبية وهي أحد آخر المدن المعروفة المتبقية على الأرض من الجائحة بفضل جدران الحجر الصحي عليها، كما أبقت جحافل المصابين خارج المدينة. وفي داخل المدينة انقسم البشر فيها إلى عدة فصائل وهم قوات حفظ السلام العسكرية والناجون المستقلون والمتمردين الذين يمارسون العنف.

إن بطل الرواية الرئيسي هو إيدن كالدويل الذي قرر أن يقوم بالرحلة إلى فيليدور ليبحث عن أخته المفقودة ميا.[6]

مصادر عدل

  1. ^ "First official screenshots and details for Dying Light 2, to be powered by C-Engine" (بالإنجليزية).
  2. ^ Nakamura، Darren (20 يونيو 2019). "Dying Light 2 lets you destroy entire areas in the city". Destructoid. مؤرشف من الأصل في 2019-06-21. اطلع عليه بتاريخ 2019-06-25.
  3. ^ Hall، Charlie (11 يونيو 2019). "Dying Light 2's dark age parkour looks solid, but the narrative feels risky". Polygon. مؤرشف من الأصل في 2019-06-26. اطلع عليه بتاريخ 2019-06-25.
  4. ^ Fillari، Alissandro (15 يونيو 2019). "E3 2019: Dying Light 2's Brutal Combat Punctuates Its New Storytelling". GameSpot. مؤرشف من الأصل في 2019-06-26. اطلع عليه بتاريخ 2019-06-25.
  5. ^ Chiodoni، Johnny (11 يونيو 2019). "Your choices can wipe out entire settlements in Dying Light 2". Eurogamer. مؤرشف من الأصل في 2019-06-26. اطلع عليه بتاريخ 2019-06-25.
  6. ^ "إليكم 13 معلومة جديدة يجب معرفتها حول Dying Light 2 - سعودي جيمر". سعودي جيمر. مؤرشف من الأصل في 2021-06-03. اطلع عليه بتاريخ 2022-02-21.

الموقع الخارجي عدل