دار الشيخ (القدس)

دار الشيخ، قرية فلسطينية مهجرة، تبعد مسافة 22 كم إلى الجنوب الغربي من القدس. هُجرت على يدّ القوات العسكرية الصهيونية في تاريخ 21 تشرين أول من عام 1948، ثم أقاموا على أراضيها فيما بعد مستعمرة "نيس هاريم".[3]

دار الشيخ
دار الشيخ على خريطة فلسطين الانتدابية
دار الشيخ
دار الشيخ
معنى الاسم دار الشيخ[1]
الإحداثيات 31°54′07.55″N 34°56′51.40″E / 31.9020972°N 34.9476111°E / 31.9020972; 34.9476111إحداثيات: 31°54′07.55″N 34°56′51.40″E / 31.9020972°N 34.9476111°E / 31.9020972; 34.9476111
شبكة فلسطين 145/145
السكان 220 (1945)
تاريخ التهجير 21 تشرين أول، 1948[2]
سبب التهجير هجوم عسكري من قبل القوات الصهيونية
مستعمرات حالية "نيس هريم"

موقع القريةعدل

موقعها مهم لمرور كل من طريق وسكة حديد القدسيافا بطرفها الشمالي. تصلها طرق فرعية بقرى عقور، دير الهوا، سفلة، بيت عطاب ورأس أبو عمار. وهي محطة من محطات سكة حديد القدس- حيفا. ترد أحيانًا باسم (دير الشيخ) أيضًا.

أقيمت دار الشيخ فوق السفوح الشمالية لجبل الشيخ سلطان بدر أحد جبال القدس، تشرف على وادي إسماعيل المجرى الأعلى لوادي الصرار الذي تسير في قاعة كل من طريق وسكة حديد القدس- حيفا. ترتفع ما بين 450 و500 م عن سطح البحر، ويجري في أراضيها الشرقية وادي النمر أحد روافد وادي إسماعيل. بنيت معظم مبانيها بالحجر، واتخذ مخططها شكلًا مستطيلًا، إذ تمتد المباني امتدادًا طوليًا نحو الشمال والجنوب، إضافةً إلى امتداد بعضها بمحاذاة الطريق الفرعية المؤدية إلى طريق القدس- يافا. اشتملت دار الشيخ على مسجد ومقام للشيخ سلطان بدر وبعض الدكاكين الصغيرة. كما كان أهلها يشربون من بئر واقعة إلى الغرب من القرية. توجد بجوارها خربة الطنطورة وخربة نبهان الأثريتان. وبالرغم من امتداد القرية إلّا أنّ نموّها العمراني كان بطيئًا، إذ لم تتجاوز مساحتها (حتى عام 1945) 8 دونمات.[4]

احتلال القرية وتطهيرها عرقيًّاعدل

مع انتهاء الهدنة الثانية في 15 تشرين الأول\ أكتوبر 1948، اندفعت القوات الإسرائيلية في ممرّ القدس إلى الجنوب تمامًا من الطريق المؤدّي إلى الساحل. حيث احتل لواء "هرئيل" دير الشيخ في سياق هذه العملية التي عرفت بعملية "ههار"، وذلك يوم 21 تشرين الأول\ أكتوبر، في أرجح الظن.[5]

القرية اليومعدل

مقام الشيخ سلطان بدر واحد من أبنية القرية القليلة المتبقية، هو بناء أبيض ذو قبتين، مداخل مقنطرة وفناء. تحول اليوم إلى موقع سياحي إسرائيلي.

بالإضافة لذلك، تغطي الأعشاب البرية ركام الحجارة المتناثرة غربي المقام. كما ينبت الصبار وكثير من شجر الزيتون على مداميك المصاطب شرقي القرية وغربيها. ولا تزال أنقاض المنازل والمصاطب المبعثرة في أنحاء الموقع بادية للعيان.[5]

المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القريةعدل

لا مستعمرات إسرائيلية على أراضي القرية. أمّا "نيس هريم" التي أنشئت في سنة 1950 فتبعد كيلومترا واحدا إلى الجنوب الغربي من موقع القرية وتقع في أراض تابعة لقرية بيت عطاب.[5]

مراجععدل

  1. ^ Palmer, 1881, p. 284 نسخة محفوظة 06 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Morris, 2004, p. xix, village #244. Also gives cause of depopulation نسخة محفوظة 02 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "دار الشيخ (قرية)". الموسوعة الفلسطينية. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "دار الشيخ (قرية)". الموسوعة الفلسطينية. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب ت "نبذة تاريخية عن دير الشيخ-القدس من كتاب لكي لا ننسى لوليد الخالدي- فلسطين في الذاكرة". www.palestineremembered.com. مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)