باب جامع مالك بن أنس بتونس العاصمة. يتوسط الباب خوخة.

الخوخة هو الباب الصغير في الباب الكبير[1]. هذا النوع من الأبواب معروف منذ القدم و قد ذكره الرسول محمد صلى الله عليه و سلم في أحد أحاديثه:"لا يبقين في المسجد خوخة إلا خوخة أبي بكر" [2]. نجد هذه الأبواب الصغيرة عادة عندما يكون الباب الرئيسي كبير جدا و ذلك لتسهيل الدخول و الخروج. مازالت بعض المساجد و البيوت المبينية في المدن العتيقة تحافظ على هذه الأبواب كجزء من التراث و التقاليد. من بين المدن المعروفة بهذه الأبواب نجد مدينة سيدي بو سعيد و فاس.

أمثال شعبيةعدل

  • مثل تونسي: دخل من الباب خرج من الخوخة. أي أنه دخل من الباب الكبير بكل عز و كرم و خرج من الباب الصغير بذل و مهانة.

مراجععدل

انظر أيضاعدل

خوخة أبي بكر

 
هذه بذرة مقالة عن فن العمارة أو موضوع متعلق به، بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.