افتح القائمة الرئيسية
خميس بن رمثان
Khamis Ibn Rimthan.JPG

معلومات شخصية
تاريخ الوفاة سنة 1959  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Saudi Arabia.svg
السعودية
الأحساء  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
سبب الشهرة المساهمة في اكتششاف النفط في السعودية

خميس بن رمثان العجمي أشهر الأدلة في الجزيرة العربية في التاريخ الحديث . ساهم في اكتشاف أول بئر للزيت في السعودية ، بئر الدمام رقم 7، مع الجيولوجي الأمريكي ماكس ستاينكي .

محتويات

حياتهعدل

ولد خميس بن رمثان العجمي في منطقة الأحساء وكان مع أسرته في صحراء الدهناء عندما جاءه أمر الأمير عبدالله بن جلوي للعمل مرافقاً لبعثة الشركة التي حصلت على امتياز التنقيب عن الزيت في شرقي المملكة العربية السعودية.

معرفته بالصحراءعدل

اشتهر خميس في وقته بمعرفته الثاقبة بكل شبر في الجزيرة العربية من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب معتمدا على قوة ذاكرته من غير خرائط أو أجهزة تحديد المواقع مما جعل الحكومة السعودية تستخدمه كدليل لجيولوجي شركات البحث عن النفط . وصفه الجيولوجي "طوم بارغر" في كتابة تحت القبة الزرقاء (بالإنجليزية: Out in the Blue)

  في الصحراء لا يتوه خميس أبدا، لأنه، بالإضافة إلى حاسته السادسة، وهي نوع من البوصلة الدفينة التي لا تخطئ، كان لديه ذاكرة مدهشة تمكنه من تذكر دغلة كان قد مر بها وهو شاب، او اتجاه موقع بئر، سمع عنه قبل عشر سنوات .  

[1]

عمله مع شركات النفطعدل

عمل ابن رمثان مع شركة تنقيب النفط دليلاً رسمياً ومكلفاً من قبل الحكومة السعودية من عام 1353هجرية (1934)م. تم تعيينه موظفاً رسمياً في شركة أرامكو عام 1361هجرية (1942) م نتيجة لجهوده وللحاجه إليه، وواصل العمل مع الشركة حتى وفاته في عام 1378هجرية ( 1959م) ، متأثراً بمرضه .[2]

استكشاف بئر الدمام 7عدل

بعد 5 سنوات من البحث المضني عن الزيت في السعودية من قبل الشركات الغربية وفي اللحظات الأخيرة بعد أن أبلغ الفريق من قبل شركات غربية بوقف العمل في السعودية اكتشف ابن رمثان والجيولوجي الأمريكي ماكس ستاينكي أول بئر للزيت في السعودية في الرابع من مارس عام 1938 وسمي بئر الدمام رقم 7 ، أطلق عليه لاحقا بئر الخير من قبل الملك عبدالله. أيضا ساهم فريق العمل هذا إلى الوصول إلى الزيت في مناطق عديدة من السعودية.

وفاتهعدل

توفي في مستشفى أرامكو بالظهران عام 1959.

التقدير الحالي لدورهعدل

أطلقت ارامكو في عام 1974 اسم (رمثان) على أحد حقول النفط تقديراً لأسهامته المهمة .[3]

المراجععدل