خلط العملات المشفرة

خلط العملات المشفرة (بالإنجليزية: cryptocurrency mixing) أو بهلوانات العملات المشفرة (بالإنجليزية: cryptocurrency tumbler)[1] هي خدمة تقوم بمزج كمية معينة من العملات المشفرة في تجمعات خاصة قبل نقلها إلى أجهزة الاستقبال المخصصة لها، وذلك لإخفاء مسار العودة إلى المصدر الأصلي.[2] يعتبر خلط العملات المعدنية أمراً مشابهاً لغسيل الأموال، فإن مجرد انخراط شخص ما في خلط العملات الرقمية لا يعني أنه يرتكب جريمة، فهذا يعني ببساطة أنه يريد زيادة خصوصية معاملاته بالعملات المشفرة.[3]

خلط العملات المشفرة.jpg

مبدأ العملعدل

يتم ذلك عادةً الخلط عن طريق تجميع أموال المصدر معًا من مدخلات متعددة لفترة زمنية كبيرة وعشوائية، ثم إعادة إخراجها إلى عناوين أخرى، لأن جميع الأموال التي يتم تجميعها معًا ثم توزيعها في أوقات عشوائية من الصعب جدًا تتبعها بدقة، نشأت عمليات الخلط من اجل إخفاء الهوية للعملات المشفرة، وعادةً ما تكون عملية الخلط على عملة البيتكوين، ان الهدف من عدم الكشف عن هويته، لانه قد يستخدم الخلط في غسيل الأموال.[4]

يأخذ الخلط نسبة من رسوم المعاملات من إجمالي العملات المختلطة لجني الأرباح، وعادة ما تكون 1–3٪.[5] يساعد الخلط في حماية الخصوصية، ويمكن استخدامه في غسيل الأموال، قد يكون خلط مبالغ كبيرة من المال غير قانوني، اقترح جيفري روبنسون أنه يجب تجريم الخلط بسبب استخدامها المحتمل في أنشطة غير قانونية، وتحديداً تمويل الإرهاب،[5] ومع ذلك يشير تقرير صادر عن مركز مكافحة الإرهاب إلى أن مثل هذا الاستخدام في الأنشطة المتعلقة بالإرهاب «محدود نسبيًا».[6] أدى وجود هذه الخدمة إلى تسهيل الاستخدام المجهول لأسواق الشبكة المظلمة.[7]

 
عملية خلط العملات المشفرة على بلوكشين إيثريوم

يتمثل مفهوم البهلوانات أو الخلاطات المشفرة في التجارة عبر «الصندوق الأسود» الذي يخفيها، وتعد بهلوانات البتكوين (Bitcoin tumblers) وخلاطات البتكوين (Bitcoin mixers) طريقتين بديلتين لتشويش البلوكشين وإخفاء آثار البتكوين المنقولة، وعلى الرغم أن كلاهما ينجز نفس الشيء، فإن بهلوان البتكوين مُخصص للأشخاص الذين يرغبون في الوثوق بطرف ثالث، في حين أن خلاط البتكوين مخصص للأشخاص الذين لا يثقون بأي شخص.[8] على سبيل المثال مستكشف البتكوين الذي يتتبع جميع صفقات البيتكوين، سيُظهر أن الشخص «أ» قام بنقل البيتكوين إلى الخلاط وأن الشخص «ب» تلقى البتكوين من الخلاط، وبهذه الطريقة لا أحد يعرف من أرسل البيتكوين ولمن.

الأنواععدل

  • تورنادو كاش
  • خلاط كربتو
  • بلندر آيو
  • خلاط فوكس
  • ميكستم آيو
  • خلاط شب
  • خلاط بت آيو

غسيل الأموالعدل

في ديسمبر 2013 تم استخدام الخلط من قبل شركة «بيتكوين فوغ» لغسل 96000 من بيتكوين[9][10] وفي فبراير 2015 تمت سرقة 7,170 بيتكوين من البورصة الصينية (بتري دوت كوم) وتم خلطها.[11] ثم بعدها في فبراير 2020 تم توجيه الاتهام إلى مشغل الخلط للعملة المشفرة بتهمة «التآمر لغسيل الأموال، وتشغيل أموال غير مرخصة لنقل الأعمال وإجراء تحويل الأموال دون ترخيص قانوني».[12]

في أبريل 2021 ألقت السلطات الفيدرالية الأمريكية القبض على مؤسس بيتكوين فوغ، وهو رجل روسي سويدي يُدعى رومان ستيرلينغوف، بتهمة غسل الأموال وإدارة أعمال غير مرخصة لنقل الأموال وتحويل الأموال دون ترخيص في مقاطعة كولومبيا، زُعم أنه خلال 10 سنوات من التشغيل، قامت شركته بغسل أكثر من 1.2 مليون بيتكوين بقيمة تقارب 335 مليون دولار.[13][14] في 30 يونيو 2022 تم سرقة عملات مشفرة بقيمة 100 مليون دولار.[15]

القانونيةعدل

يعتبر استخدام الخلاطات لإخفاء المعاملات المشفرة سلوكاً إجرامياً، وفقاً لما قاله مساعد المدعي العام للولايات المتحدة السابق بريان بينكزكوفسكي، لأن بعض الشركات أو الاشخاص والجهات التي تعمل على استخدامها في عمليات غسيل الأموال، وتمويل الإرهاب، وايضا في عمليات الدفع المرتبطة بتجارة المخدرات والأسلحة.

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ Jeffries (19 ديسمبر 2013)، "How to steal Bitcoin in three easy steps"، مؤرشف من الأصل في 6 يوليو 2022، اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2015.
  2. ^ The Cryptocurrency Tumblers: Risks, Legality and Oversight. Law and Society: Private Law - Financial Law Journal. Social Science Research Network (SSRN). Accessed 6 December 2017. نسخة محفوظة 16 أبريل 2022 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Bitcoin mixer"، Quora (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2022.
  4. ^ جوشوا بارون، أنجيلا أوماهوني، دايفيد مانهايم ، وسينثيا ديون-شفارتس (2015)، تداعيات العملة الافتراضية على الأمن القوميّ (PDF) (باللغة الانجليزية)، مؤسسة RAND، سانتا مونيكا، كاليفورنيا، مؤرشف من الأصل (PDF) في 3 أغسطس 2021.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  5. أ ب Allison (11 فبراير 2015)، "Bitcoin tumbler: The business of covering tracks in the world of cryptocurrency laundering"، مؤرشف من الأصل في 2 يونيو 2022، اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2015.
  6. ^ Brantly (31 أكتوبر 2014)، "Financing Terror Bit by Bit"، مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2017، اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2015.
  7. ^ IHS Jane's Intelligence Review (30 ديسمبر 2014)، "Law enforcement struggles to control darknet"، مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2015، اطلع عليه بتاريخ 06 يوليو 2015.
  8. ^ "ما هو خلاط العملات المشفرة وكيف يعمل؟"، بتكوين عربية، 28 مارس 2022، مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2022، اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2022.
  9. ^ "Bitcoin Fog"، مؤرشف من الأصل في 6 يونيو 2022.
  10. ^ Edwards (04 ديسمبر 2013)، "A Thief Is Attempting To Hide $US100 Million In Stolen Bitcoins -- And You Can Watch It Live Right Now"، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2015.
  11. ^ Ghoshal, Abhimanyu (12 مارس 2015)، "Chinese Bitcoin exchange Bter will pay back users after losing $1.75 million in cyberattack"، The Next Web، مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2015.
  12. ^ "Ohio Resident Charged with Operating Darknet-Based Bitcoin "Mixer," which Laundered Over $300 Million"، www.justice.gov (باللغة الإنجليزية)، 13 فبراير 2020، مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2020.
  13. ^ Lyons, Kim (29 أبريل 2021)، "Feds arrest founder of bitcoin 'mixer' they say laundered $335 million over ten years"، The Verge (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2021.
  14. ^ "Individual Arrested and Charged with Operating Notorious Darknet Cryptocurrency "Mixer""، www.justice.gov (باللغة الإنجليزية)، 28 أبريل 2021، مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2021.
  15. ^ "سرقة عملات مشفرة بـ100 مليون دولار.. أصابع الاتهام تشير لهذه الدولة"، العربية، 30 يونيو 2022، مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2022، اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2022.