خط أنابيب تابلاين

خط أنابيب تابلاين،

خط أنابيب تابلاين
Tapline-ar.png

معلومات عامة
تاريخ التأسيس 1948
النوع معبر نقل النفط من  السعودية إلى أوروبا و الولايات المتحدة
المقر الرئيسي  السعودية
مناطق الخدمة من  السعودية إلى  لبنان

التابلاين (بالإنجليزية: TAPLINE) خط أنابيب نفطي يمتد من القيصومة (جنوب شرق حفر الباطن) شمال المنطقة الشرقية حتى ميناء صيدا في جنوب لبنان، وهو أكبر خط نفطي في العالم إذ يبلغ طوله 1664 كيلو مترا من الخليج العربي حتى البحر المتوسط، وهو معبر نقل النفط من السعودية إلى أوروبا والولايات المتحدة الأميركية[1]. حل محله اليوم خط أنابيب الزيت الخام شرق/غرب وغيره من خطوط الأنابيب، والناقلات الضخمة التابعة لأرامكو السعودية.

خط التابلاين والملك عبدالعزيزعدل

أوكل الملك عبدالعزيز آل سعود وزير المالية آنذاك عبدالله السليمان مهمة التفاوض مع شركة ستاندارد أويل أوف كاليفورنيا؛ وبالفعل تم الأتفاق مع الشركة في 22 /8/ 1366هـ الموافق 11 /7 /1947م وفي تاريخ 2 /12 /1950م الموافق 2/ 12/ 1370هـ بدأ شحن النفط السعودي عبر خط التابلاين ثم تقوم بنقله الناقلات البحرية لنقل النفط الخام إلى الأسواق العالمية، وتُقدر المسافة التي يقطعها خط الأنابيب (التابلاين) من شرق المملكة إلى البحر الأبيض المتوسط تصل ما يُقارب 1700كم، وقد سعى القائمون على المشروع بإقامة محطات ضخ لتعمل على تقوية جريان النفط عبر الأنابيب في الأراضي التي يمر بها، وبالفعل أُنشئت محطات للضخ في القيصومة، والشعبة، ورفحاء، والعويقلية، وعرعر، وحزم الجلاميد، وطريف، ، وقد أسميت هذه المنطقة محافظة خط الأنابيب وذلك في 1/ 9/ 1369هـ الموافق 17 /6/ 1950م، ثم وقعت هذه المنطقة ضمن منطقة الحدود الشمالية بعد إلغاء محافظة خط الأنابيب.[2] ولم يكن المشروع نفطياً خالصاً بالمعنى الدقيق، بل تأسست بفضله مدن، وعلى سبيل المثال فإن مدينة القيصومة التابعة اليوم لمحافظة حفر الباطن، هي أول مدينة تنشأ عن تجمع عمالي بمحاذاة الخط. جاء اسم «تابلاين» من اختصار عبارة (بالإنجليزية: Trans-Arabian Pipeline) والتي تعني بالعربية «خط الأنابيب عبر البلاد العربية» وهذه الترجمة اسم المشروع الرسمي.

أهدافهعدل

نقل النفط إلى الأسواق الاستهلاكية في كل من أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية خلال البحر الأبيض المتوسط.

مسار الأنبوبعدل

في البداية كان مخططا أن يكون مسار الأنبوب بداية من بقيق في المنطقة الشرقية للسعودية نهاية بميناء حيفا في فلسطين، لكن نشوء دولة إسرائيل في عام 1948 أدى إلى تعديل مسار الخط ليكون نهايته جنوبي صيدا بلبنان.

إنشاؤهعدل

بدأ إنشاء الأنبوب في عام 1948 بطول 1,664 كلم، بأمر من الملك عبد العزيز، وجرى إنشاؤه بشراكة ما بين شركة إسو وشيفرون وتكساكو وموبيل. استعمل لإنشاء هذا الأنبوب 350 ألف طن من الأنابيب و3 آلاف قطعة من الآليات ومعدات البناء، وقد عمل على إنشائه 16 ألف عامل بتكلفة قدرها 150 مليون دولار. تم الانتهاء من إنشائه في عام 1950، وبعد شهرين من ذلك بدأ ضخ النفط إلى ميناء صيدا.[3]

أهم المضخات عليهعدل

إيقافهعدل

تم إيقاف الضخ إلى صيدا بجنوب لبنان مع الاحتلال الإسرائيلي لهضبة الجولان التي يمر بها الخط، وذلك في عام 1967.

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ "«التابلاين».. رواية تحكي تاريخ إنجاز أكبر خط لنقل النفط في العالم,". archive.aawsat.com. مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2019. 
  2. ^ الحدود الشمالية الماضي والمستقبل، مطر بن عايد العنزي، ط1، 1428هـ/2007م، ص48-49.
  3. ^ "«التابلاين».. رواية تحكي تاريخ إنجاز أكبر خط لنقل النفط في العالم,". archive.aawsat.com. مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2019. 

وصلات خارجيةعدل