افتح القائمة الرئيسية

خطة المشاركة النووية (بالإنجليزية: Nuclear sharing) هو مفهوم في حلف شمال الأطلسي ضمن سياسة الردع النووي ، التي تشمل البلدان الأعضاء من دون أسلحة نووية خاصة بهم .[1][2][3] تشمل المشاركة التخطيط لاستخدام الأسلحة النووية من جانب منظمة حلف شمال الأطلسي ، وتنص على وجه الخصوص أن على القوات المسلحة لهذه الدول أن تشارك في تقديم هذه الأسلحة في حال استخدامها.

وكجزء من خطة الشراكة النووية، تجري البلدان المشاركة مشاورات وتتخذ قرارات مشتركة بشان سياسة الاسلحة النووية، وتحتفظ بالمعدات التقنية اللازمة لإستخدام الأسلحة النووية (بما في ذلك الطائرات الحربية القادرة على حملها). أخبرت الولايات المتحدة حلفاء الناتو، إنه في حالة حدوث حرب، فإن معاهدة عدم الانتشار لن تسيطر عليها بعد الآن.[4]

مراجععدل

  1. ^ Borger، Julian (11 May 2010). "Pakistan's bomb and Saudi Arabia". The Guardian. London. مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2018. 
  2. ^ "Let's get our nuclear weapons out of Turkey". Los Angeles Times. 11 August 2016. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2017. 
  3. ^ Der Spiegel: Foreign Minister Wants US Nukes out of Germany (2009-04-10) نسخة محفوظة 14 فبراير 2012 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "The Nuclear Weapons Non-Proliferation Articles I, II and VI of the Treaty on the Non-Proliferation of Nuclear Weapons". 2015-01-28. اطلع عليه بتاريخ 23 نوفمبر 2017. 
 
هذه بذرة مقالة عن عن الطاقة النووية أو المفاعلات النووية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.