افتح القائمة الرئيسية
Commons-emblem-issue.svg
هذه المقالة عن موضوع أو شخصية ذات ملحوظية ضعيفة، وقد لا تستوفي معايير الملحوظية، ويحتمل أن تحذف ما لم يؤت بمصادر موثوقة لبيان أهمية الموضوع أو الشخصية. (أبريل 2019)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير_2011)


خضر إلياس ترزي، (8 أغسطس 1968 - 9 فبراير 1988مسيحي من مواليد غزة. قامت إسرائيل بتعذيبه وإعدامه ومن ثم سرقة أعضاء من جسده.

خضر ترزي
معلومات شخصية

الترزي من مواليد حي الزيتون بغزة، أعزب، وهو من سكان الرمال الجنوبي، أما بلدته التي ينحدر منها فهي يافا. أنهى الثانوية العامة، القسم الأدبي. وعمل بعدها في صياغة الذهب لفترة قصيرة. لم يتزوج. له عدة أخوة هم فؤاد، كمال (6 اغسطس 1962 -) وكان قد اعتقل من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 12 يوليو 1988م وأفرج عنه بتاريخ 27 مايو 1993م، رامي، إيفلين (مقيمة في القدس)، ورندة (مقيمة في القدس). توفيت والدته، نوال جورج بشارة ترزي، بعد استشهاده بعامين نتيجة لإصابتها بسرطان الكبد بتاريخ 14 يناير 1990م. كما توفي والده إلياس ترزي في 27 سبتمبر 1997م.

أعتقل الترزي في 8 فبراير 1988 وتم ربطه على مقدمة سيارة الجيب العسكرية بعد ضربه إلى أن أودع في معتقل أنصار 2 وقد وثق رفض طبيب المعتقل معالجته بذريعة أنه في الرمق الأخير من حياته، إلا أنه وبسبب ضغوطات من قبل الأسرى تم تحويله لمستشفى سوروكا حيث رفض استقباله، ومن ثم تم تحويله لمستشفى أشكلون في المجدل حيث استشهد في الطريق وتم تحويله معهد أبو كبير الطبي الذي قام بسرقة أعضاء من جسد الشهيد، وسلم إلى أهله بعد انتزاع عينيه وأعضائه الداخلية، وأفاد تقرير طبي بأن سبب الوفاة هو " الضرب المبرح، كسور في جمجمة الرأس، كسر في العامود الفقري، وكسور أخرى ".

بضغوط حقوقية وقانونية من المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان عقدت محكمة عسكرية إسرائيلية للجنود الذين مارسوا تعذيبه لكن تم تبرئتهم من تهمة القتل.

Flag of Palestine.svg
هذه بذرة مقالة عن فلسطين بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.