كان خِبْري (ينطق أيضاً خِبْر وخِبْر رع) إلهاً في الديانة المصرية القديمة.

خبري
Khepri.svg
خبري في صورة رجل برأس على هيئة جعران.

تفاصيل يعتبر صورة رع في الصباح.
يرمز إلى إله الشمس المشرقة وإله البعث
اسمه في الهيروغليفية
xpr
r
iC2
الأم نوت  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
أخ رع وأتوم
المنطقة هليوبوليس

الرمزيةعدل

كان خبري مرتبطا بخنفساء الجعل (التي كانت تنطق بالمصرية القديمة : خبر)، لأن الجعل يدفع كرات الروث في جميع أنحاء الأرض، وهو الفعل الذي اعتبره المصريون رمزا للقوى التي تحرك الشمس عبر السماء، كان خبري بالتالي إلها شمسياً، خنفساء الروث الشابة، بعد أن تضع البيض في كرة الروث، يخرج من الكرة خنفساء جديدة كاملة التشكل، فكان خبري من وراء هذه الملاحظة ممثلا أيضاً للخلق والبعث، وقد كان مرتبطاً تحديدا بشروق الشمس واسطورة خلق العالم . وقد ربط المصريون بين اسمه والفعل (خبر) في اللغة المصرية القديمة والذي يعنى "تطوّر" أو "أتي إلى حيز الوجود" أو "يحدث" أو "يخلق" .. إلخ[1].

الدينعدل

لم تكن هناك عبادة مكرسة لخبري، وكان مرؤوساً بشكل واضح لأكبر إله للشمس رع، وفي كثير من الأحيان، كان ينظر إلى خبري والإله الشمسي الآخر آتوم على أنهما مجرد تجليات مخلفة من رع: فقد كان خبري يمثل شمس الصباح، وكان رع الشمس في منتصف النهار، وكان آتوم الشمس في المساء[1].

المظهرعدل

كان يصور خبري أساسا في حيئة خنفساء الجعل، وإن كان في بعض لوحات المقابر الجنائزية وأوراق البردي تم تصويره كرجل مع رأس خنفساء أو خنفساء كاملة بدلا عن رأسه، فهو يصور أيضا على هيئة الجعل في المركب الشمسي الذي يرفع عاليا من قبل نون، تمائم الجعل (الخنفساء) التي استخدمها المصريون كمجوهرات وأختام كانت تمثل خبري[2].

مراجععدل

  1. أ ب Wilkinson, Richard H. (2003). The Complete Gods and Goddesses of Ancient Egypt. Thames & Hudson. pp. 230–233
  2. ^ Hart, George (2005). The Routledge Dictionary of Egyptian Gods and Goddesses. Routledge. pp. 84–85
 
هذه بذرة مقالة عن ميثولوجيا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.