خالد سليمان فائق

سياسي عراقي

الأستاذ خالد بن سليمان فائق بن طالب كهية من شركس العراق، ولد في بغداد عام 1305 هـ/ 1887م، وأكمل الدراسة في مدرسة الرشدية العسكرية ثم سافر إلى إسطنبول، ودخل المدرسة الحربية، وتخرج ضابطاً في الجيش العثماني، ثم أنتخب عضواً في مجلس المبعوثان، وعند قيام الحكومة العراقية عاد إلى بغداد، وأنتخب نائباً في مجلس النواب العراقي، ثم أسندت إليه وزارة المعارف (وزارة التربية حالياً) عام 1929م، وبعدها عين وزيراً لوزارة الزراعة، ثم عين مديراً عاماُ للأشغال عام 1932م، وبعدها مديراً عاماً للبرق والبريد عام 1934م، ثم عين وزيراً مفوضاً في طهران عام 1935م، وبعد أحداث ثورة مايس 1941م، شارك في مؤتمر واجتماع أمين عاصمة بغداد للنظر في حماية مدينة بغداد عند أنتهاء ثورة رشيد عالي الكيلاني.

خالد سليمان فائق
معلومات شخصية
الميلاد 1305 هـ/ 1887م
 الدولة العثمانية /بغداد
الوفاة 1364 هـ/ 1945م
Flag of Iraq (1924–1959).svg المملكة العراقية /بغداد
مكان الدفن مقبرة الخيزران
الجنسية عراقي
الأب سليمان فائق
أخوة وأخوات
مناصب
وزير المعارف   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
28 أبريل 1929  – 19 سبتمبر 1929 
رئيس الوزراء توفيق السويدي 
وزير الري والزراعة   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
18 نوفمبر 1929  – 23 مارس 1930 
رئيس الوزراء ناجي السويدي 
 Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الحياة العملية
التعلّم المدرسة الحربية /إسطنبول
المهنة قائد عسكري وسياسي ووزير

وفاتهعدل

توفي في بغداد عام 1364 هـ/ 1945م، ودفن في مقبرة الخيزران في الأعظمية خلف مبنى كلية الشريعة (كلية الإمام الأعظم حالياً).[1]

مصادرعدل

  1. ^ أعيان الزمان وجيران النعمان في مقبرة الخيزران - وليد الأعظمي - مكتبة الرقيم - بغداد 2001م - صفحة 159.
 
هذه بذرة مقالة عن شخصية سياسية في العراق بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.