خالد الفرج

شاعر كويتي

خالد بن محمّد فرج الدوسري يعرف عمومًا بـخالد الفَرَج (1895 - 1954) شاعر وكاتب كويتي. ولد في مدينة الكويت ونشأ فيها في أسرة موفورة النعمة والجاه وهو من أسرة آل طراد. كان أسلافه في نزوى من وادي الدواسر واستقر أبوه في الزبارة وخربت فانتقل إلى مسقط ثم إلى الكويت. دَرَس خالد في مدارس الكويت، وتابع تحصيله على نفسه. عمل مدرّسًا لكنّه ما لبث أن انتقل إلى بومباي في الهند وعمل فيها بالتجارة وكاتبًا عند أحد تجارها العرب، وتعلّم الإنكليزية وبعض لغات الهند. ثم أسس مطبعة سمّاها المطبعة العمومية ثمّ زار البحرين فأقام فيها، وشارك في نهضتها الأدبية والفكرية. وكان له اتصالات مع أدباء العصر المعروفيين كأمين الرافعي وغيره. سكن دمشق قبل وفاته بسنتين وتوفي في بيروت.[1][2]
شعره جيّد متنوّع الأغراض والمعاني، وقد تميّز بواقعيته، وتصويره للواقع تصويرًا ساخرًا.يعتبر من رواد أدب العربي مع أمثال أحمد شوقي وعمر أبو ريشة وغيرهم وأطلق عليه محمد علي الطاهر لقب شاعر الخليج.[3]

خالد الفرج
Khalid al-Faraj.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 1 سبتمبر 1898  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
مدينة الكويت  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1954 (55–56 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
بيروت  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Kuwait 1956-1961 For maritime use style 1.png
مشيخة الكويت  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة شاعر  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مؤلف:خالد الفرج  - ويكي مصدر

نشأتهعدل

هو خالد بن محمد بن فرج بن عبد الله بن فرج الصراف الدوسري. نشأ الشاعر في بيت موفور النعمة والجاه، وتهيأت له أسباب الدرس والتحصيل التي حرم منها أقرانه؛ فتلقى دروسه الأولى في الكتاب ثم لما ظهرت عليه بوادر النبوغ واستبان أهله لهفته الصادقة في تلقي الدروس، وفروا له من الكتب والمدرسين الخصوصيين الأكفاء من قاموا على تعليمه وتنشئته تنشئة عالية. وعند افتتاح المدرسة المباركية التحق بها وأخذ يتخطى كل صفين بسنة واحدة، ولم يكن في المدرسة غير ستة صفوف فقط، وقد دعت الحاجة إلي ترشيح بعض الطلبة ليقوموا بمهنة التدريس، فكان خالد الفرج هو أول من درّس التلاميذ في المدرسة، وانكب في هذه الأثناء على متابعة الدراسة بنفسه والتنقيب في بطون الكتب وأمهات المراجع في الثقافة العربية فجنى العلم الوافر وتزود بالثقافة الواسعة مع ما كان له من ذكاء وافر وغريزة ملحة تواقة لحب الاستطلاع.[4]

أسفارهعدل

في سنة 1341هـ غادر الكويت إلى مدينة بومباي شأن الكويتيين الذين يذهبون إلي الهند للتجارة؛ فطاب له المقام هناك، فاستقر واشتغل كاتباً عند أحد التجار الكويتيين وأخذ يتعلم اللغة الإنجليزية واللغات الهندية، فتعرف على آداب الهند وطبائع أهلها. وأسس مطبعة سماها «المطبعة العمومية»، وفي سنة 1341هـ زار البحرين لبعض المهام، فأعجبته بأدبها ونهضتها الفكرية، فاستضاف حماها وغرم بها، وصادف وجود الدواسر وهم أبناء قبيلته وأصله الذي ينتمي إليه في مساكنهم في البديع، فاحلوه ضيفاً عليهم. ولقد كانت حياته الأدبية في البحرين غنية ثرة لتوفر الحرية له وانبساط باله هناك فشارك في مجال النهضة الفكرية بها، وكان وهو في الهند على اتصال ببعض الصحف العربية في مصر وغيرها،[5] وقد استطاع أن يقنع أمين الرفاعي صاحب جريدة الأخبار المصرية بفتح صدر جريدته لنشر أعمال الإنجليز في البحرين والخليج العربي، وقد كتب الشاعر مقالات عن مساوئ الاستعمار الإنجليزي وندد به، وظل في البحرين لا يزور الكويت إلا نادراً، وفي سنة 1345هـ/ 1927م قام الميجور ديلي بانقلاب على الشيخ عيسى بن على آل خليفة وقبض على كافة السلطات بيد من حديد وكبت الحريات وأسر زعماء البلاد وزجهم في السجون، وثارت قبيلة الدواسر ونزحت عن البحرين غضباً لعزل الشيخ عيسى، وسكنوا الدمام في السعودية وهم أول من عمرها بقيادة زعيمهم أحمد بن عبد الله الدوسري، وطلبوا من الشاعر أن يصحبهم إلى هناك، لكنه استمهلهم ريثما يزور الكويت، فجاء الكويت واستبشرت به واحتفى به أدباؤها وأقيمت على شرفه حفلة في 4 ربيع الأول 1346 هـ فألقى قصيدته المشهورة «الغرب والشرق» التي مطلعها:

الغَرْبُ قد شدَّدَفي هَجْمَتِهْوالشَّرْقُ لاهٍ بعدُ في غَفْلَتِهْ
وكُلَّمَا جَدَّ بأعْمَالِهِيَسْتَسْلِمُ الشَّرْقُ إلى رَاحَتِهْ
فيجمعُ الغربِيُّ وحْدَاتِِهِوالشرق مقسومٌ على وحدتِهْ

نفيه من البحرينعدل

يذكر المؤرخ قاسم بن خلف الرويس في مقال كتبه تفاصيل نفي البريطانيين للفرج من البحرين إلى الكويت في عام 1346هـ (1927) اعتماداً على وثائق الأرشيف البريطاني المنشورة، إذ تضمن الملف السري "خطاب محمد علي الطاهر الذي تم ضبطه في بيت خالد الفرج وهو مؤرخ في 4 رجب 1345هـ، وقد تناول فيها الطاهر عدة موضوعات من بينها إخباره للفرج بأنه سيقوم بتخفيف لهجة إحدى المقالات خوفاً من قيام الانجليز بإيقاف الجريدة أو طرده من الأراضي المصرية التي كان يقيم فيها، وقد قام الانجليز في هذا الملف بترجمة هذا الخطاب من العربية إلى الانجليزية". ويضيف الرويس "أن الانجليز لم يكتفوا بنفيه من البحرين بل استمروا في مراقبته لسنوات حيث نجد إشارة في هذا الملف عن وصوله إلى الأحساء عام 1929م وكذلك مذكرة بتاريخ 17 مايو 1930م إلى الوكيل السياسي في الكويت تطلب عدم منحه تأشيرة دخول للبحرين إذا طلب ذلك وتذكر أن سبب نفيه كتابته مقالات تحريضية في الصحف المصرية".[6]

وفاتهعدل

توفي في ربيع الثاني عام 1374 هجري –1954 في بيروت أو يقال دمشق على أثر قرحة في المعدة.
في يوم 18 فبراير 2009 أعلنت رابطة الأدباء عن اتفاقها المبدئي مع وزارة المواصلات على إصدار طوابع بريدية تذكارية تخليداً لذكرى رواد الحركة الثقافية، وكان هو من ضمن الأسماء المطروحة[7].

شعرهعدل

من قصائده السياسية:

ومن قصائده الفلسفية:

كتب عنهعدل

  • خالد سعود الزيد. «خالد الفرج حياته وآثاره». طبع عام 1969م، والطبعة الثانية عام 1980م
  • «أدباء الكويت في قرنين». الجزء الأول. صدر عام 1967م وأعيدت طباعته في نفس العام. والطبعة الثانية عام 1976م، وهو كتاب قيّم وأشهر ما عرف لخالد سعود الزيد من آثار؛ ويعتبر وثيقة أدبية تؤرخ لأكثر من جيل من أدباء الكويت.
  • ديوان خالد الفرج، الجزء الأول والثاني، تقديم وتحقيق خالد سعود الزيد، صدر عام 1989م.
  • خالد الفرج...بقلم الأديب عبد الله الطائي

دواوينه ومؤلفاتهعدل

كتب ملحمةً شهيرة عربياً وهي ملحمة «أحسن القصص» حول سيرة الملك عبد العزيزن وقد قال في الملك عبدالعزيز:

إلى مجدك العلياء تعزى وتنسبوفي ذكرك التاريخ يملي ويكتب
وفي عدلك الشرع الشريف ممثلُوفي حكمك الأمثال تتلى وتضرب
ولم يبق للاسلام غيرك ناصرُ يؤيده في الله يرضى ويغضب

[8]

كتاب (الخبر والعيان في تاريخ نجد) وأصل الكتاب قصيدة بائية من البحر الطويل رفعها المؤلف إلى الملك عبد العزيز في 12 شوال 1346هـ، ووصفها بأنها الحلقة الأولى من قصيدة تاريخ نجد، وتحدث المؤلف في القصيدة التي تقع في 229 بيتاً عن تاريخ نجد من عهد الإمام محمد بن سعود إلى دخول الملك عبد العزيز للحجاز عام 1344هـ.أما الحلقة الثانية من القصيدة فتتألف من 173 بيتاً رفعها الفرج للملك عبد العزيزيوم تشريفه للجبيل في 1 رمضان 1348هـ، وقد نشرت القصيدة في جريدة أم القرى. وذكر الفرج أنه علم من يوسف ياسين أن الملك عبد العزيز يرتاح إلى وضع شرح للقصيدة.[9] ويرجح الباحث عبد الرحمن الشقير الذي قام بتحقيق ونشر كتاب (الخبر والعيان) أن الفرج انتهى من شرح القصيدة بحلقتيها عام 1350هـ أنه قدم الشرح كما قدم الأصل إلى الملك عبد العزيز.[10]

كتاب (ديوان النبط: مجموعة من الشعر العامي في نجد) صدر في جزأين عام 1371هـ (1952)، وقدم الفرج لكل جزء بمقدمة ضمنها خلاصة تجربته في دراسة الأدب العامي.[11]

(ديوان خالد الفرج) وهو أِشهر مؤلفاته، صدر الجزء الأول منه بإشراف الشاعر عام 1373هـ (1954)، ثم قام خالد سعود الزيد بإعادة نشره مع إضاف الجزء الثاني عام 1989م.

(علاج الأمية في تبسيط الحروف العربية) وهو عبارة عن رسالة صدرت عام 1372هـ.[12]

تكريم واحتفاءعدل

أقيمت عام 2014 بمناسبة اليوم الوطني السعودي ندوة للاحتفاء بالشاعر خالد الفرج بعنوان "خالد الفرج: الشاعر والوطن" نظمها "منتدى الثلاثاء" في القطيف بالتعاون مع دارة الملك عبد العزيز في الرياض، وشارك في الندوة كل من المؤرخ الدكتور عبد الرحمن الشبيلي والأديب عدنان العوامي.[13]

انظر ايضاًعدل

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ إميل يعقوب (2009). معجم الشعراء منذ بدء عصر النهضة. المجلد الأول (الطبعة الأولى). بيروت: دار صادر. صفحة 381-82. 
  2. ^ خير الدين الزركلي (2002). الأعلام. المجلد الثاني (الطبعة الخامسة عشرة). بيروت،‌ لبنان: دار العلم للملايين. صفحة 298. 
  3. ^ خالد الفرج حياته وآثاره، خالد سعود الزيد، ط2، 1980م، ص13.
  4. ^ أدباء خليجيون متميزون-خالد الفرج، مكي محمد سرحان، ط1، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، الأردن، 2001م، ص13.
  5. ^ أدباء خليجيون متميزون-خالد الفرج، مكي محمد سرحان، ص27-35.
  6. ^ "خالد الفرج في الوثائق البريطانية". جريدة الرياض. مؤرشف من الأصل في 02 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2020. 
  7. ^ رابطة الأدباء: تكريم عدد من رموز الإبداع في الكويت دخل في 18 فبراير 2009
  8. ^ ديوان خالد الفرج، خالد سعود الزيد، ج1،ج2، ط1، 1989م، ص51.
  9. ^ "الموقع الشخصي للدكتور عبدالرحمن الشقير | الخبر والعيان". مؤرشف من الأصل في 02 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2020. 
  10. ^ "عبد الرحمن الشبيلي -". www.al-jazirah.com. مؤرشف من الأصل في 02 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2020. 
  11. ^ "أوائل الدواوين الشعرية المطبوعة الخاصة بالشعر النبطي من 1318/ 1390هـ". www.al-jazirah.com. مؤرشف من الأصل في 10 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2020. 
  12. ^ "بوابة الشعراء - خالد الفرج". www.poetsgate.com. مؤرشف من الأصل في 02 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2020. 
  13. ^ "خالد الفرج.. سيرة رجل جسد حلم الوحدة بين الخليجيين". الشرق الأوسط. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2020.