خالدة زاهر

(بالتحويل من خالدة زاهر سرور)

خالدة زاهر سرور السادتي (أم درمان، 18 يناير 1926 ـ 9 يونيو 2015) هي طبيبة سودانية، تعد من أوائل الطبيبات (امرأة) في تاريخ السودان.

خالدة زاهر
د.خالدة زاهر الساداتي.jpg
د.خالدة زاهر الساداتي

معلومات شخصية
الميلاد 18 يناير 1926(1926-01-18)[1]
أم درمان - السودان
تاريخ الوفاة 9 يونيو 2015 (89 سنة)
الجنسية  السودان
عضوة في الاتحاد النسائي السوداني[2]  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة أول طبيبة سودانية

تعليمهاعدل

 
تخريج خالدة زاهر وزروى سركسيان عام 1946 م

درست في خلوة الفكي حسن في حي الموردة بأم درمان وهي صغيره.ثم تلقت التعليم (النظامي) الأولي والأوسط والثانوي بمدرسة الاتحاد العليا (مدارس كنسية). في العام 1946 التحقت مع زوري سركسيان (سودانية من أصول أرمنية) كلية كتشنر الطبية ونالتا بذلك لقب أول (مشترك) لإمرأة طبيبة في تاريخ السودان، حيث تخرجت في العام 1952.[3][4] نالت دراسات عليا في كل من سلوفاكيا و المملكة المتحدة حيث تخصصت في طب الأطفال.[5]

العملعدل

عملت كطبيبة في وزارة الصحة وتدرجت في السلك الوظيفي حتى وصلت إلى درجة وكيل وزارة وتنقلت من خلال عملها إلى كل أقاليم السودان، تنادي وتنشر الوعي بصحة الطفل والمرأة وحقوقها، وتساهم في قضايا محاربة العادات الضارة، شاركت في العديد من المؤتمرات الطبية خارج البلاد.[6] قضت كل حياتها العملية في السودان إلى أن احيلت للمعاش في العام 1986م[5]

نضالها السياسيعدل

انتظمت في عضوية الحزب الشيوعي السوداني وهي طالبة وعملت في النشاط السري والعلني. كان لها نشاط سياسي واضح بالجامعة وشاركت في قياده اتحاد الطلاب في آواخر الاربعينيات وبداية الخمسينيات. قادة مظاهرة نادي الخريجين الشهيرة 1946م ضد الجمعية التشريعية وتم اعتقالها.

استمر نشاطها السياسي بعد خروج المستعمر بالإضافة إلى قضايا الوطن والمواطنين و تحرر المرأة والدفاع عن الديمقراطية و رفض كل أشكال الديكتاتورية.

تأسيس الحركة النسائيةعدل

من مؤسسات وقيادات الحركة النسائية السودانية فقد كونت مع فاطمة طالب إسماعيل أول تنظيم نسائي في السودان رابطة الفتيات بامدرمان عام 1946 م. من العشرة الأوائل اللائي أسسن الاتحاد النسائي السوداني عام 1952 م وتولت رئاسته في أواخر الخمسينيات ( أمثال حاجة كاشف بدري، فاطمة أحمد إبراهيم، نفيسة المليك، أم سلمة سعيد، عزيزة مكي... إلخ ).

عضو مؤسس ل هيئة نساء السودان الشعبية. شاركت في العديد من المؤتمرات المحلية والعالمية في أصعب الظروف كمؤتمر السلام على سبيل المثال. شاركت في العديد من المؤتمرات الطبية خارج البلاد. عضو مؤسس لجبهة الهيئات التي تكونت إبان ثورة أكتوبر 1964.

أوسمةعدل

حياتها الخاصةعدل

  • ابنة زاهر الساداتي ضابط في الجيش السوداني و قائد للفرقة السودانية التي شاركت في حرب فلسطين عام 1948م.[6]
  • تزوجت وهي ما تزال طالبة جامعية من عثمان محجوب عثمان أحد مؤسسي حركة اليسار بالسودان.[6]
  • ام لبنتين وولدين.
  • نجلها الأول: د.حمد عثمان محجوب طبيب استشاري باطني في إنجلترا
  • إبنها الثاني د. خالد عثمان محجوب يحمل دكتوراة في العلوم من جامعة كيمبردج، وكان يعمل استاذاً بجامعة جوبا قبل ان يلتحق بالعمل مع الأمم المتحدة.
  • إبنتها الكبرى مريم عثمان محجوب فهي تعمل بالأمم المتحدة في جنيف , وابنتها الثانية، د. سعاد عثمان محجوب فهي خريجة جامعة الخرطوم وتحمل دكتوراة في علم الاثار من جامعة السربون بفرنسا.
  • ترأست بعثة الحج الطبية في عام 1981،وحجت بعدها مرتين على نفقتها الخاصة.
  • عيادتها في شارع المهاتما غاندي بأمدرمان (شارع الدكاترة) كانت ملاذاً لكل النساء اللاتي لا يمتلكن أجرة الكشف، فكانت تعالجهن مجاناً.
  • عاشت ببريطانيا مع نجلها الأكبر- مع تقدم سنها- وتحرص على المجئ للسودان سنويًا [7]
  • توفيت يوم 9 يونيو 2015 و شيعت في موكب مهيب بالخرطوم.[6]

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ البيان: وفاة خالدة زاهر أول طبيبة سودانية. نسخة محفوظة 08 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ https://web.archive.org/web/20191115221648/https://sudanow-magazine.net/page.php?subId=26&Id=567 — مؤرشف من الأصل
  3. ^ مجلة الديمقراطي عدد 7 يناير2006
  4. ^ سودانيزأونلاين نسخة محفوظة 03 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. أ ب فاطمة بابكر محمود, فاطمة (2002). صلاح البندر (المحرر). SCF House, 37 Monkswell, Cambridge, CB2 2GU, United Kingdom. المملكة المتحدة: دار كامبريدج للنشر. ISBN 1-86164-050-1. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب ت ث "خالة زاهر... أول طبيبة سودانية". الدوحة قطر. صحيفة العرب القطرية. 23 يوليو 2017. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ خالدة زاهر حياتها الخاصة نسخة محفوظة 28 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.