افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

فقرة
التحديات المتبقية تشمل الحاجة لزيادة محطات معالجة مياه الصرف الصحي، للحد من ارتفاع مستوى المياه المفقودة والتي لا تحقق ربح والتي تقترب من 50٪ والتي تحصل على زيادة فرص الحصول على خدمات الصرف الصحي الكافية في المناطق الريفية. من المطلوب أن يكون الاستثمار ممتثلاً لمعايير [[الاتحاد الأوروبي]] في هذا القطاع، خاصة في معالجة مياه الصرف الصحي، لتكون في حدود 2 مليار يورو سنوياً، أي أكثر من ضعف المستوى الحالي من الاستثمار. [3]
 
مؤسسياً، تم تجزئة هذا القطاع. وتفرقت وظائف السياسات والأنظمة والتخطيط بين خمس وزارات، ووزارة الأشغال المائية (DSI)، ومنظمة تخطيط الدولة تحت إشراف مكتب رئيس الوزراء. تقديم الخدمات تقع على عاتق البلديات والتي تبلغ تقريباً 2,400، والمرافق في أكبر 16 مدينة. وقد لعب التعاون الخارجي دوراً رئيسياً ولا تزال في مجال المياه والصرف الصحي في [[تركيا]]. [[ألمانيا]] و[[فرنسا]] و[[الاتحاد الأوروبي]] و[[البنك الدولي]] والشركاء الرئيسيين الخارجيين.
 
==مصادر==
6٬850

تعديل