بطل من ورق (فيلم): الفرق بين النسختين

تم إضافة 425 بايت ، ‏ قبل 8 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
وسم: لفظ تباهي
من إنتاج عام [[1988]] تأليف :[[إبراهيم الجرواني]] ومن إخراج [[نادر جلال]] ومن إنتاج الشركة العالمية للتلفزيون والسينما (حسين القلا).
 
تدور احداثه الكوميدية عن شخصية السيناريست رامي قشوع " ممدوح عبد العليم " الساذج الذي يبدوا ذلك على لهجته القروية ومن ثم يقوم بكتابة سيناريو فيلم جريمة متكاملة من قتل وتفجير مقابل طلب مبلغ من المال من قبل الحكومة ولكن لسوء الحظ يقع سيناريو الفيلم بأيدي كاتب آلة كاتبة يدعي مجدي " أحمد بدير " المضطرب نفسياً والذي تعجبه فكرة الفيلم ويحاول تطبيقها في الواقع للاستيلاء على المبلغ كما قرأ في القصة ومن ثم يقوم مجدي بتنفيذ وقائع السيناريو ولكن بالحقيقة مما يتبعه الكثير من المطاردات الكوميدية .. ويكتشف الكاتب رامي قشوع أن ما يحدث من تفجيرات وأحداث عنف إنما هو تماما كما في القصة التي ألفها فيحاول الاستخبار من ناشر الخبر وهي الصحفية سوسن " أثار الحكيم" والتي لا تصدقه في البداية حتى تتتابع الأحداث كما حذرها بما جاء في الرواية فيحاولانفتصدقه وتحاول مساعدته فيحاول إبلاغ الشرطة وتنبهه سوسن لخطورة ذلك لكنه يصر على أن يبلغ بما يعلم للسلطات ممثلة في اللواء "صلاح قابيل" والذي يظنهمايظنه في البداية مجانينمجنون بعد أن تنكر سوسن معرفتها ب "رامى قشوع" أمامه فيخلى سبيلها ويحجز رامى بتمهة إزعاج السلطات أكتر من مرة ثم يتبين له صدق كلامهماكلام المؤلف رامى فيظن أنهما من يدبران هذه الأحداث ويقبض عليهما لاستجوابهما، ثم يظهر أن مرتكب الجريمة واحد غيرهم وأن كلام المؤلف رامي صادق وتتم عمليات البحث الكوميدية عن مرتكب التفجيرات غير أن مجدي "أحمد بدير" الكاتب المجنون يكتشف أن السناريونهاية غيرالبطل كاملمأساوية وأنهفيهدد بلارامى نهايةقشوع فيطلب"ممدوح منعبد العليم " المؤلف أن يكمل له القصة وإلا استمرإستمر فيفى عمليات التخريب تخريبه. فيعمل رامى قشوع "المؤلف" مع الشرطة لتأليف نهاية توقع الكاتب في أيدي الحكومة في نهاية المطاف.
 
{{بذرة فيلم مصري}}
مستخدم مجهول