تاريخ مصر اليونانية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 1 بايت ، ‏ قبل 8 سنوات
ط
تدقيق إملائي وتنسيق
ط (استرجاع تعديلات 46.210.122.93 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة EmausBot)
ط (تدقيق إملائي وتنسيق)
عندما تولى بطليموس الخامس العرش لقب بـ أبيفانس (الإله الظاهر) وكان لا يزال طفلاً في الخامسة من العمر ،و قد قامت أنقسامات وصراعات داخلية في عهده أدت إلى حرب اهلية دموية في شوارع الأسكندرية، وأستغل الملك السلوقى في سوريا أنطيوخس الثالث هذه الفرصة للتدخل والأستيلاء على مصر والقضاء على أسرة البطالمة وضمها إلى أملاكه، فإحتل فينيقيا وزحف بجيشه على مصر، وعندئذ تدخلت روما بالرغم من أنها كانت خارجة لتوها من الحرب الهانيبالية التي أنهكتها، فأمرت أنطيوخس أن : " يترك المملكة الصديقة (مصر) التي تركت لرعايتنا بناء على الرغبة الأخيرة التي أبداها والد جلالته " (راجع جوستينوس كاتب من القرن الثاني الميلادى - Justinus, Roman History, Bk 34, S. 2)
 
وقد أضطر أنطيوخس أمام موقف روما المتشدد أن يكتفى بأنتصاراته وضم البلاد التي أستولى عليها خارج أراضى مصر وأعترف بوضع مصر الخاص إلا أنه قام بتزويج أبنته من بطليموس الخامس الذي مات سنة 180ق180 ق
 
== الملكة كليوباترا الأولى (180 ق.م) ==
وبذلك استعادت كليوبترا معظم ممتلكاتهافى الخارج، وعندما انجبت منه مرة ثانية اسمت طفلها بطليموس فيلادلفوس تيمنا بان ممتلكات جده بطليموس فيلادلفوس عادت. (فيلادلفوس = المحب لاخيه في اليونانية)
 
و قد حدث خلاف بين اوكتافيانوس وانطونيوس في سنة 31 ق. م بسبب ما اعطاه من اراضى لأبناء كليوبترا مما أدى لقيام الحرب بينهم انتهت بهزيمة انطونيوس في معركة الاكتيوم البحرية وانتحاره في أول اغسطسأغسطس 30 ق.م بوضع حرف سيفه على بطنه وبقر بطنه بأن وقع عليه (و كان سبب انتحاره نتيجة هزيمة وانخفاض معنويته وفشله امام اوكتافيانوس وليس بسبب حبه لكليوبترا كما يزعم الجهال)
 
و لم يقبل اوكتافيانوس ان ينتقل العرش من كليوباترا إلى أحد ابنائها، فاختارت ان تنتحر على ان تدخل روما في موكب النصر، عليها الذل والعار مسلسلة، وفضلت ان تقتل نقسها قتلة مقدسة بحية الكوبرا وكان ذلك في اغسطسأغسطس سنة 30 ق.م. أيضا لم يكن انتحارها نتيجة حبها وعدم استطاعتها العيش بدون انطونيوس كما يزغم الاخرين
 
وبذلك انتهى عصر الدولة اليونانية والبطالمة
916٬418

تعديل