النظرية الموحدة العظمى: الفرق بين النسختين