افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 77 بايت ، ‏ قبل 7 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
'''ذي المجاز''' هو أحد أسواق العرب الأدبية في [[جاهلية|الجاهلية]] كانت العرب ترحل اليه بعد فراغها من [[سوق مجنة]] لقربه من [[جبل عرفات]] حيث يقيمون فيه حتى يبدأ موسم الحج فيدخلون [[مكة]] لحج البيت الذي يعظمه جميع [[عرب|العرب]].و هو من أهم الاسواق التي كان يلتقي فيها [[قافلة|قوافل]] [[تجارة|التجار]]. ويقع في شرق مكة المكرمة ويبعد عنها مسافة 21 كم.
 
 
خامسا : سوق ذي المجاز :
من أسواق العرب التي اقترنت ب[[سوق عكاظ]] و[[سوق مجنة]]، كان [[محمد|الرسول]] {{ص}} يتردد عليه في المواسم ليعرض الاسلام على القبائل العربية عند اجتماعها به من أول ذي الحجة إلى اليوم الثامن منه.
 
== الموقع ==
يقع هذا السوق على يمين القادم من عرفة من جهة المغمس قبل وصوله الطريق السريع المؤدي إلى السيل، حيث يشاهد على بعد حوالي 2كم، وهو عباره عن شعب يسيل من كبكب غربا فيدفع في وادي عرنة في الطرف الشرقي من المغمس، يبعد عن علمي حدود مكة الشرقيه حوالي 8كم، وشمال شرقي عرفة على بعد 5 كم، يكتنفه جبل كبكب من الشرق والجنوب والشمال، وجبل قرضه والمغمس من الغرب.
 
== أهم المعالم التاريخيه==
ينطوي هذا السوق على أهمية تاريخية وأثرية وحضارية كبيرة بوصفه من أشهر ألاسواق في الجزيرة العربية من العصر الجاهلي حتى فجر الاسلام، لذلك قامت وكالة الاثار والمتاحف بوزارة المعارف بتسويره.
توجد في هذا الموقع التاريخي اطلال مباني متهدمة وآبار، بعضها مدفونا، ومن المؤمل أنه اذا ماأجريت فيه حفريات أثرية منظمة مستقبلا العثور على مكتشفات أثرية متنوعة، مثل : الفخار، والخرف، والزجاج، والعملات المعدنية، والادوات والاواني الحجرية، علاوة على الابار، وعظام الابل التي كانت تنحر فيه وخلاف ذلك، مما يسلط الضوء على النشاطات التي كانت تعتلج فيه " اهـ.
 
== [[محمد|الرسول]] {{ص}}وسوق ذي المجاز ==
وجاء في كتاب الجامع لأحكام [[القرآن]] للامام [[القرطبي]] في تفسير قوله تعالى: '''{{قرآن مصور|سورة المسد|1|}}'''
 
استاذ الاثار والفنون الإسلامية بجامعة ام القرى
 
== أهم المعالم التاريخيه==
 
خامسا : سوق ذي المجاز :
من أسواق العرب التي اقترنت ب[[سوق عكاظ]] و[[سوق مجنة]]، كان [[محمد|الرسول]] {{ص}} يتردد عليه في المواسم ليعرض الاسلام على القبائل العربية عند اجتماعها به من أول ذي الحجة إلى اليوم الثامن منه.
يقع هذا السوق على يمين القادم من عرفة من جهة المغمس قبل وصوله الطريق السريع المؤدي إلى السيل، حيث يشاهد على بعد حوالي 2كم، وهو عباره عن شعب يسيل من كبكب غربا فيدفع في وادي عرنة في الطرف الشرقي من المغمس، يبعد عن علمي حدود مكة الشرقيه حوالي 8كم، وشمال شرقي عرفة على بعد 5 كم، يكتنفه جبل كبكب من الشرق والجنوب والشمال، وجبل قرضه والمغمس من الغرب.
 
ينطوي هذا السوق على أهمية تاريخية وأثرية وحضارية كبيرة بوصفه من أشهر ألاسواق في الجزيرة العربية من العصر الجاهلي حتى فجر الاسلام، لذلك قامت وكالة الاثار والمتاحف بوزارة المعارف بتسويره.
توجد في هذا الموقع التاريخي اطلال مباني متهدمة وآبار، بعضها مدفونا، ومن المؤمل أنه اذا ماأجريت فيه حفريات أثرية منظمة مستقبلا العثور على مكتشفات أثرية متنوعة، مثل : الفخار، والخرف، والزجاج، والعملات المعدنية، والادوات والاواني الحجرية، علاوة على الابار، وعظام الابل التي كانت تنحر فيه وخلاف ذلك، مما يسلط الضوء على النشاطات التي كانت تعتلج فيه " اهـ
 
الاحداثيات