افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

ط
جعل هذا الحادث من [[القبطان]] ديريك يزداد إصرارا لمواجهة البحرية الإسبانية وظل طوال ثمانية وعشرون عاما من رجال البحر الأقوياء يهاجم السفن الأسبانية والبرتغالية في اعالي البحار وحوض البحر المتوسط وينزل بهم الخسائر ويحصد الغنائم ولبطولاته المتعددة وخدمته للبلاد فإن الملكة إليزابيث كانت شديدة الإعجاب ببطولاته فنصبته فارسا في مسناء وتفورد ومنذ ذلك الوقت توطدت العلاقة بينهما وجعلت بريطانيا تشجع هؤلاء الفرسان لتقدر علي منافسة أسبانيا ويتطور الأمر إلى نشوب الحرب بين الدولتين.
 
ا== حوادث الحرب وتطوراتها ==
 
[[ملف:Invincible Armada.jpg|تصغير|أسطول أرمادا..متحف لندن]]
 
أستعد فيليب الثاني ملك أسبانيا لحرب أنجلترا واكنوكان هو الباديء فيها, فجهز أسطوله الكبير الذي يعرف [[ارمدا|بالأرمادا]] Armada وهي تتكون من قسمين الأول سفن الأرمادا الواطئة التي تعتمد على الأشتباك المباشر مع سفن الأعداء والقسم الثاني السفن الكبيرة الثقيلة الحركة ضعيفة التسليح وتسمى الغلايين.
وأتجهت سفن الأرمادا نحو شواطئ إنجلترا لعزل الملكة إليزابيث وتعيين أبنةابنة فيليب الثاني مكانها وقد زين أعوان الملكفيليبالملك فيليب له الخيال الواسعالمبنيالواسع المبني على الوهم فأقنعوه بضعف إنجلترا والملكة وانوأن المعركة لن تستغرق وقتا طويلا لينتصر الأسبان.
 
والحقيقة أن إنجلترا كانت أقوى من ذلك تماما بجيشها ورجال بحريتها كما ذكرنا قبلاً، وأثبت الواقع العملي ذلك فمع المواجهة الأولى نجد ان البحرية الأسبانية تنهار امام نظيرتها الإنجليزية التي كانت خفيفة الحركة واقدر علي المناورة ومجهزة بتسليح قوي وقوة الرجال.وقد جائت العواصف والظروف الطبيعية القادمة من بحر الشمال لتأتي علي البقية الباقية من البحرية الأسبانية كما تحطمت أساطيل أسبانيا الكبيرة "الغلايين" بفضل مهارة وشجاعة البحرية البريطانية.
28

تعديل