افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 2 بايت ، ‏ قبل 7 سنوات
ط
 
== مستشفى الخرطوم ==
توفي القرشي وسجي جثمانه بمشرحة مستشفى الخرطوم وتجمهر الطلاب وغيرهم من المواطنين وارادوا نقل الجثمان إلى الجامعة ، إلا أن الشرطة منعتهم من ذلك ، وتدخل رئيس الجامعة أنذاك البروفسور النذير دفع الله (وزير تربية لاحقاً) لدى السلطات وتمكن من تسلم الجثمان مع مجموعة من اساتذة الجامعة والأطباء وغيرهم وحملوه في موكب مر بشارع الأسبتالية أمام المستشفى حتى كوبري الحرية وتوجهوا به إلى ساحة ميدان عبد المنعم بالخرطوم جنوب حيث تمت الصلاة عليه بحضور شخصيات سياسية معارضة لنظام عبود آنذاك من بينها [[الصادق المهدي]] زعيم حزب الأمة المنحل آنذاك والذي أم المصلين، والكتوروالدكتور [[حسن الترابي]] عميد كلية القانون بجامعة الخرطوم حينئذ، و [[عبد الخالق محجوب]] سكرتير الحزب الشيوعي ومجموعة من المحامين والقضاة والطلاب وغيرهم من المواطنين.
<ref>سودانيز أونلاين (الإرشيف)</ref>
<ref>
13٬932

تعديل