يوحنا الديلمي: الفرق بين النسختين