كلابية: الفرق بين النسختين

تم إزالة 566 بايت ، ‏ قبل 9 سنوات
 
== مصير الكلابية ==
اندثر اسم الكلابية ولم يعد مستعملاً، ويرى الأشاعرة والماتردية أن العقائد والأصول التي أسسها أبو حنيفة النعمان وسلكها ابن كلاب استمرت في أتباع أبي الحسن الأشعري وأبي منصور الماتريدي الذين طوروا كثيراً من تلك الأصول <ref>ص 293 و 294 من كتاب "نشأة الفكر الفلسفي في الإسلام" الجزء الأول، تأليف أ.د علي سامي النشار، دار السلام، الطبعة الأولى 2008.</ref><ref>في "منهج الأشاعرة في العقيدة بين الحقيقة والأوهام" لصالح الغرسي: ((استفاد الأشعري من ابن كلاب وأخذ ببعض آرائه))</ref>. بينما يصر السلفيون أن ابن كلاب هو المؤسس الحقيقي لمنهج الأشاعرة والماتردية<ref>في "آراء الكلابية العقائدية وأثرها في الأشعرية" لهدى الشلالي ص55 ((والكلابية كفرقة ومذهب قد إختفى اسمها كمذهب مستقل بعد ظهور المذهب الأشعري وتبني الأشعري لأقوال الكلابية وتطويره للمذهب. فإشتهر المذهب الأشعري وإختفى اسم الكلابية))</ref>.
 
== أنظر أيضاً ==