افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 3٬137 بايت، ‏ قبل 6 سنوات
رفض التغييرين النصيين الأخيرين (ل‍37.77.68.37) واستعادة المراجعة 8828527 ل‍رضا
}}
'''انتفاضة صفر''' او '''انتفاضة الاربعين''' هي انتفاضة في [[العراق]] قام بها [[الشيعة]] نتيجة منعهم من السير الى [[كربلاء]] في ذكرى [[الاربعين]] عام [[1977]]م / [[1397 هـ]]
== خلفية ==
 
قرر النظام الحاكم في [[العراق]] منع [[الشيعة]] من احياء ذكرى [[عاشوراء]] وهو يوم مقتل [[الحسين بن علي]] واصحابه واهل بيته في [[معركة كربلاء|واقعة الطف]] و ذكرى [[الاربعين]] وهو مضي اربعين يوماً على شهادة الحسين ويحيي الشيعة هذين المناسبتين باقامة [[شعائر حسينية|مجالس العزاء]] و السير الى [[كربلاء]] فكان قرا منع اقامة هذه الشعائر دافعاً لهم للانتفاض ضد السلطة و اقامة الشعائر رغم المنع فقام البعض بتعليق منشوات في شوارع وازقة [[النجف]] تدعو اهالي المدينة الى المشاركة في المسير الى [[كربلاء]] مما ادى الى شن حملة اعتقالات واسعة في المحافظة من قبل قوات الامن ولكن هذا لم يمنعهم من مواصلة الحراك والدعوة الى المسير الى كربلاء وحددوا الساعة الحادية عشر من صباح الخامس عشر من شهر صفر موعداً لانطلاق المسيرة
الله عليكم الأخ الدكتور حميد ، تراني أكتب تعليقا" عن بعض مايرد في موقعكم ولست في هذا الباب منتقدا" لمايكتب لكني أود التصحيح حيثما كنت أعلم عن حقيقة المعلومة أو كنت شاهدا" عليها راجيا" أن لايحسب تعليقي تشكيكا" لما يقال أو تكذيبا" لشخص ما ، أمنيتي أن يكون هذا في الأعتبار مع تقديري . وبخصوص ماذكر عن الموضوع أقول ،كنت حاضرا" في خان النص وقتذاك ولم يحضر مطلقا" العامري الى المكان مطلقا" ،من حضر كان عزيز النومان رحمه الله فقد علمت أنه توفى وسواء كان ميتا" أم لا فالرحمة مطلوبة للجميع ، كنا مجموعة ليست كبيرة بضمنها البعض من تنظيمات حزب البعث في كربلاء وللتأكيد فأن النومان كان حينها محافظا" للمدينة ، حينما وصلنا بدأت تظاهرات سلمية لكنها أتسمت بالسب والشتم على المرحومين البكر وصدام حسين ،سألهم النومان ماذا تريدون أجابوا الذهاب الى كربلاء قال على الرحب والسعة فكربلاء تضم مواكب عديدة اليوم لكنكم تريدون التظاهر فيها وهذا لانسمح به أجابوا بالرفض والتاكيد على التظاهر ،في هذا الصدد أقول أنهم قبل ذاك هاجموا مركز شرطة خان النص والتي تسمى بخان الحماد وقتلوا أحد المفوضين فيها دون سبب يذكر ، عدنا الى كربلاء دون التعرض الى أي من الزائرين بعد أن عرفنا نيتهم المبيتة خاصة وأن تعزيزات بدأت تصل اليهم من غذاء وأعمدة خشبية والتي تسمى بالعامية (تواثي) ، وكانت النية مبيتة للتخريب في كربلاء وأنا هنا أؤؤكد والله يشهد أن المدينة كانت تغص بمواكب حسينية كبيرة دون أن يتعرض لها شخص ولم يتم منع أي منها عن الطبخ لأنه وبقليل من المعرفة أن تلك الآلآف من الزائرين كانت ستتعرض لمجاعة لولا الطبخ في كل المواكب ودون أستثناء ، المهم قررت القيادة حينذاك تحريك اللواء المدرع العاشر من المسيب الى خان النص مع طيران وقد مرت الدروع عبر المدينة متجهةالى تلك المنطقة وحالما علم المتظاهرين أن اللواء العاشر على مقربة منهم أنهزموا باتجاه النجف والكفل وقد ألقى الجيش حصرا" على العديد منهم وبحدود مائة وربما مائة وعشرين شخصا" وكما أتذكر نقلوا بعدها الى مديرية الأمن العام ،وأقول للحقيقة أن طلب معلومات عن جميع هؤلاء وردت الى منظمات الحزب وقد أجابت عنها بنزاهة فأطلق سراح مايقارب 82 منهم ولازلت أتذكر بعض الأسماء الذين كان تربطني بالبعض منهم علاقات زمالة مدرسية ولاأدري أن كانوا على قيد الحياة أم أنتقلوا الى الباري الرحيم علما" أن قسما منهم كان يمد المتظاهرين بالغذاء لكن لنوايا طيبة ويحسبون أنها محبة للأمام الحسين (ع) . موضوع المحكمة ليست عندي معلومة عنه وهو متروك للشخص الذي رواه لكم ،للعلم أضيف أن بعض الذين أستطاعوا الوصول من كربلاء من المتظاهرين قاموا بأعمال شغب في كربلاء ويقدر عدههم بالمائة شخص وقد واجهناهم بنفس الوسيلة التي حملوها (عصي خشبية ) فأنهاروا بسرعة وألقي القبض عليهم ، للتاريخ أقول أن الذين أعدموا من أهالي النجف كانوا هم المحرضين وأستغلوا بساطة الناس وأعتقد أن من بينهم من آل عجينة وبيت أبو كلل . ولم يتعدى عدههم 8 ،
 
== مجريات الاحداث ==
قبل ايام قليلة من بدأ الانتفاضة حاول النظام تدارك الموقف و عقد اجتماعاً مع قادة المواكب و مجالس العزاء في [[النجف]] الا ان هذه الاجتماعات لم تسفر عن نتيجة حيث اصر اهالي النجف على المسير الى [[كربلاء]] رغم التهديد من قبل محافظ النجف جاسم محمد الركابي والسلطات الامنية فيها
== ردود الافعال ==
* [[ملف:Flag of Lebanon.svg|20px]] : استنكر [[موسى الصدر]] زعيم [[حزب الله]] في تلك الفترة اعمال العنف ضد [[الشيعة]] في [[العراق]] مطالباً بوقف اعمال العنف ضدهم مندداً باعتقال [[محمد باقر الحكيم]] والالاف من الشباب وصدور احكام الاعدام بحقهم
== بعض قتلىشهداء الانتفاضة ==
* الشهيد [[صاحب ابو كلل]] : تم اعدامه عام [[1977]] م من قبل النظام الحاكم وقد صدر حكم الاعدام عليه بتاريخ [[24 فبراير]] [[1977]]م
* الشهيد [[محمد الميالي]] : قُتل يوم [[6 فبراير]] [[1977]] م/ [[17 صفر]] [[1397 هـ]] من قبل قوات الامن في منطقة [[خان النص]]
* الشهيد [[يوسف ستار الاسدي]] : تم اعدامه عام [[1977]] م من قبل النظام الحاكم وقد صدر حكم الاعدام عليه بتاريخ [[24 فبراير]] [[1977]]م
* الشهيد [[عبد الوهاب الطالقاني]] : تم قتله واقتلاع عينيه من قبل النظام الحاكم وقد صدر حكم الاعدام عليه بتاريخ [[24 فبراير]] [[1977]]م
* الشهيد [[عباس عجينه]] : تم قتله في احد المعتقلات بعد التعذيب عام [[1977]] م من قبل النظام الحاكم وقد صدر حكم الاعدام عليه بتاريخ [[24 فبراير]] [[1977]]م
* الشهيد [[كامل ناجي مالو]] : تم اعدامه من قبل النظام الحاكم بعد التعذيب وقد صدر حكم الاعدام عليه بتاريخ [[24 فبراير]] [[1977]]م
* الشهيد [[محمد سعيد البلاغي]] : تم اعدامه من قبل النظام الحاكم عام [[1977]] م رغم انه لم يبلغ السن القانوني المسموح به عند الاعدام وقد صدر حكم الاعدام عليه بتاريخ [[24 فبراير]] [[1977]]م
* الشهيد [[غازي خوير]] : تم اعدامه عام [[1977]] م من قبل النظام الحاكم وقد صدر حكم الاعدام عليه بتاريخ [[24 فبراير]] [[1977]]م
* الشهيد [[جاسم الايرواني]] : تم قتله في احد السجون عام [[1977]] م من قبل النظام الحاكم
* الشهيد [[ناجح الاسدي|ناجح محمد كريم الاسدي]] : تم اعدامه عام [[1977]] م من قبل النظام الحاكم وقد صدر حكم الاعدام عليه بتاريخ [[24 فبراير]] [[1977]]م
 
== المراجع ==
* [http://www.burathanews.com/news_article_59687.html براثا نيوز - في ذكراها الثانية والثلاثين .. دراسة حول انتفاضة صفر المجيدة عام 1977 - ذو الفقار علي]