درة بنت أبي لهب: الفرق بين النسختين

تم إضافة 119 بايت ، ‏ قبل 7 سنوات
(روبوت: قوالب الصيانة؛ +{{مصدر}}; تغييرات تجميلية)
 
ولم يلبث أبو لهب وجماعته أن خرجوا إلى الشام فنزلوا منزلا فأشرف عليهم راهب من الدير، فقال لهم: إن هذه أرض مسبعة، فقال أبو لهب لأصحابه: أغيثونا يا معشر قريش هذه الليلة فإني أخاف على ابني من دعوة محمد، فجمعوا جمالهم وأناخوها حولهم وأحدقوا بـ[[عتيبة بن أبي لهب]]، فجاء الأسد يتشمَّمُ وجوههم حتى ضرب عتيبة فقتله.وقد ندبه أبوه وبكى،وقال: ما قال محمد شيئا قط إلا كان (1).
أما اخويها عتبة بن أبي لهب و معتب بن أبي لهب فقد أسلما يوم فتح مكة.
 
== نزول سورة تبشر أبويها بالنار ==
277

تعديل