اغتيال رحبعام زئيفي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 110 بايت ، ‏ قبل 7 سنوات
ط
استرجاع تعديلات 85.113.103.176 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة 3Princip
ط (استرجاع تعديلات 85.113.103.176 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة 3Princip)
{{مصدر}}
 
{{Coord|31|47|48|N|35|14|09|E|display=title}}
'''اغتيال رحبعام زئيفي''' هي عملية انتقامية قام بها أفراد من [[الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين]] حيث قاموا باغتيال وزير السياحة الإسرائيلي [[رحبعام زئيفي]] بتاريخ 17\10\2001 في فندق ريجنسي في القدس الشرقية.
 
دخل "مجدي الريماوي و حمدي قرعان و باسل الاسمر" منفذو العملية فندق ريجنسي الذي كان يقيم فيه زئيفي بتاريخ 16\10\2001 وحجزوا غرفة في الفندق نفسه وبدأو بتجهيز نفسهم للعملية. كان مع المنفذين (مسدسات كاتمة للصوت). وفي صباح اليوم التالي 17\10\2001 وبعد أن جهزوا أنفسهم، خرج الثلاثة من غرفتهم ثم انتشروا واحد أمام مداخل الفندق والثاني على مدخل الطابق الثامن واتجه الثالث حمدي قرعان إلى درج الطوارئ وصعد إلى الطابق الثامن الذي توجد فيه الغرفة رقم 816 التي يقيم بها زئيفي. وكان زئيفي قد خرج لتناول طعام الفطور في قاعة الطعام فانتظر حمدي قرعان، وبعد ربع ساعة عاد زئيفي متجهاً إلى غرفته، فقام حمدي قرعان بمناداة زئيفي بـ"هيه"، فالتفت زئيفي، فقام حمدي قرعان بإطلاق النار عليه فاستقرت 3 رصاصات في رأسه مما أدى إلى إصابته إصابة بالغة الخطورة، وانسحب المنفذون من الفندق. تم نقل زئيفي إلى مستشفى هداسا وحاولت الطواقم الطبية الاسرائيلية معالجته إلا أنه كان قد مات.
 
{{بذرة المقاومة الفلسطينية}}
 
 
[[تصنيف:اغتيالات]]
1٬682

تعديل